هل الاعتناء بأسناني سيساعد في الوقاية من مرض القلب؟

لم يثبت أن الاعتناء بأسنانك طريقة للوقاية من مرض القلب. بينما يبدو أن هناك صلة ما بين صحة الفم ومرض القلب، إلا أنه لا يزال هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث لفهم هذه الصلة.

أُثير الجدل بشأن صحة الفم السيئة باعتبارها سببا محتملاً لمرض القلب للعديد من السنوات. عام 2012، راجع خبراء من الجمعية الأمريكية للقلب الدليل العلمي المتاح وتوصلوا إلى أنه لم يثبت كون الصحة الفموية السيئة من الممكن أن تتسبب في مرض القلب — وأنه لم يثبت كون علاج مرض اللثة الحالي يقلل من مخاطر الإصابة بمرض القلب. ومع ذلك أظهرت الدراسات أن:

  • مرض اللثة (التهاب دواعم السن) يرتبط بارتفاع خطر الإصابة بمرض القلب.
  • تؤدي الحالة السيئة للأسنان إلى زيادة خطر العدوى البكتيرية في مجرى الدم وهو ما يمكن أن يؤثر على صمامات القلب. قد تكون صحة الفم ذات أهمية خاصة إذا كانت لديك صمامات قلب اصطناعية.
  • ترتبط أنماط فقدان الأسنان بمرض الشريان التاجي.
  • هناك علاقة وثيقة بين داء السكري ومرض القلب والأوعية الدموية وهناك دليل على أن المصابين بداء السكري يستفيدون من علاج دواعم السن.

على الرغم من أن صحة الفم ليست من الطرق الرئيسية للوقاية من مرض القلب، إلا أنه من المهم الاعتناء بأسنانك ولثتك:

  • اغسل أسنانك مرتين على الأقل يوميًا.
  • نظّف الأسنان بالخيط يوميًا.
  • جدولة فحوص الأسنان العادية والتنظيف.

إذا كانت لديك مخاوف بشأن الوقاية من مرض القلب، فاسأل طبيبك على طرق مثبتة لتقليل خطر إصابتك به — مثل التوقف عن التدخين والحفاظ على وزن صحي.

June 11, 2019