فريق Mighty Docs

يوفر نظام Mayo Clinic الصحي تجربة سلسة للمريض في حال وجدت حالة طوارئ على الجليد، ما ينتج عنه نتيجة إيجابية.

By Mayo Clinic Staff

لم يتوقع أعضاء Mighty Docs الانخراط فجأة في أدوار الحياة الحقيقية إلا بعد مواجهة حالة طوارئ طبية وسط المباراة.

كانت أمسية جميلة للعبة الهوكي في ألتونا بولاية ويسكونسن، امتلأت فيها الحلبة الجليدية بأصوات الحواف الصلبة المنزلقة على الجليد وقرع العصيّ وأصوات الارتطام بالألواح. ولكن في الاستراحة الثانية في هذه المباراة الجماعية الترفيهية، تغير كل شيء.

فقد سقط أحد اللاعبين وهو يجلس للاستراحة على المقعد بين الأشواط. لقد أصيب بنوبة قلبية.

لم يكن هذا تجمعًا عاديًا في رياضة الهوكي. فقد كانت ألتونا المقر الأساسي لفريق الهوكي المعروف باسم Mighty Docs. أسس الجميعة الخيرية أطباء النظام الصحي في مايو كلينك في أوكلير، مركز المنظومة في شمال غرب ويسكونسن.

وعندما سقط اللاعب، لم تكن خدمات الرعاية الطبية الطارئة بعيدة عنه. وتولى اثنان من زملائه في الفريق مهمة إسعافه.

بدأ دون دي ديكستر، دكتور الطب اختصاصي الأعصاب، وباتريك إل روبيرتس، الحاصل على الدكتوراة في الطب ورئيس قسم طب الأرجل - وكلاهما يعمل في النظام الصحي في مايو كلينك، في أو كلير - إجراء الإنعاش القلبي الرئوي وإزالة الرجفان باستخدام جهاز إزالة الرجفان الخارجي الخاص بالحلبة الجليدية. وقد أحضرت الشرطة التي وصلت إلى موقع الحادثة جهازًا ثانيًا من أجهزة إزالة الرجفان الأوتوماتيكية.

يقول دكتور ديكستر: "لا أعلم ما إذا كنت أفكر أم لا، صدقًا. فأنت في تلك اللحظة تتحول إلى وضع الاختصاصي السريري وتحاول إنعاش المريض وإعادته إلى وعيه مرة أخرى.

وعندما لم تُجدِ الصدمة الأولى، عصف ذلك بكل آمالنا، لكننا لم نكن على استعداد للاستسلام". قاموا بتهيئة جهاز آخر لإزالة الرجفان. يضيف: "نجحت الصدمة الثانية، وانتقلت الحالة من البؤس البالغ والقلق الشديد من أنه لن ينجو إلى مرحلة تنطوي على بعض التفاؤل المقعول."

وصلت سيارة إسعاف ومسعفون إلى المكان ونقلوا المريض. وبعد وقت قصير كان اللاعب في حالة مستقرة في النظام الصحي في مايو كلينك في أوكلير.

قول د. روبيرتس: "أظهرت التجربة إجمالاً مدى ما يمكن أن يحققه التعاون من نتائج إيجابية. فبفضل العمل الجماعي من كل لاعبي Mighty Docs وحتى المسعفين الطبيين من ألتونا والأطباء في النظام الصحي في مايو كلينك، ما زال زميلنا على قيد الحياة لمواجهة تحديات يوم جديد."

كان شعار فريق Mighty Docs دائمًا "إنها أكثر من لعبة." ولهذا جمعت الجمعية خلال عقدين من لحظة ميلادها أكثر من 120000 دولار للأعمال الخيرية وأبحاث السرطان.

يأمل الطبيبان روبيرتس وديكستر في أن تكون هذه التجربة أيضًا ذات فائدة أكبر للجمعية. يحث الطبيبان الآخرين كذلك على تعلم إجراءات الإنعاش القلبي الرئوي وأساليب الاستجابة في حالة الطوارئ، حتى أن الفريق استضاف تدريبًا على إجراءات الإنعاش القلبي الرئوي على الحقلة الجليدية.

يعلق دكتور ديكستر قائلاً: "أشعر بالفخر البالغ بما تفعله مايو كلينك في مجتمعنا، وأفتخر بهذه المجموعة من الرجال والنساء ممن يلعبون الهوكي معنا".

تعمل اختبارات مايو كلينك المتأنية على إتاحة مزيد من الوقت للاستماع إلى المخاوف، الأمر الذي من شأنه أن يحسّن دقة التشخيص. وتضمن إسهامات المتبرعين قدرة المؤسسة على توفير الحماية. ادعم رسالة مايو كلينك اليوم.