ملاذ ميجان

يتيح نظام Mayo Clinic الصحي للمريضة التعافي من مرض السرطان عن طريق المتابعة بالقرب من منزلها.

By Mayo Clinic Staff

خضعت ميجان بروكس لجراحة خطيرة ومعقدة في مدينة روتشستر، مينيسوتا، وخضعت بعدها للإشعاع والمعالجة الكيميائية في يو كلير، ويسكونسين، قريبًا من منزلها.

كانت ميغان بروكس تتناول الغداء مع زوجها بعد رجوعها من موعد الطبيب عندما تلقت مكالمة هاتفية من اختصاصية أمراض النساء، سوزيت بلتيير، دكتور الطب في نظام Mayo Clinic الصحي في أوكلير بولاية ويسكونسن.

فكشفت إحدى الخزعات عن وجود سرطان عنق الرحم. تقول صاحبة الأعمال البالغة 32 عامًا، وهي أم لطفلين: "لم أصدق". "ولم أستطع أن أتكلم."

وتواصل ميغان قائلة: "لقد أخبرتني أن أعود مجددًا". "وقالت: 'نحتاج إلى التعامل مع هذا الآن. ونحتاج إلى وضع خطة.'"

كان عمر ميغان وقتها 29 فقط. كان السرطان يتحرك إلى العُقَد اللمفية لديها وكان الوقت مهمًّا. بعد أقل من ثلاثة أسابيع من التشخيص، خضعت ميغان لجراحة استئصال الرحم بمساعدة روبوت إلى جانب إزالة العُقَد اللمفية في Mayo Clinic في مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا. كانت فحوصات متابعة ميغان تبدو جيدة وشعرت أن الموضوع انتهى.

لكن بعد أشهر قليلة، شعرت ميغان بألم في الحوض وذهبت إلى قسم الطوارئ. أظهر التصوير بالرنين المغناطيسي وجود كتلة، وكشفت الخزعة أن سرطان ميغان قد عاد مجددًا. وتقول: إن تلقي الخبر للمرة الثانية كان صعب التحمّل، لكن كانت متفائلة.

وتضيف ميغان: "لقد أدى الجميع عملًا جيدًا في المرة الأولى بتحديد المرض والتعامل معه". "لكنني أعترف أنني أصابني الرعب لما علمت أنني بحاجة إلى المعالجة الكيميائية و معالجة إشعاعية."

حقيقة أن السرطان قد عاد إلى ميغان بسرعة استدعت معالجة قوية كما يقول لاري آر باست، دكتور في الطب. وهو طبيب ميغان لعلاج الأورام إشعاعيًا في مركز ألبرت جاي وغوديث إيه دانلوب للسرطان في نظام Mayo Clinic الصحي في يوكلير.

تلقت ميغان المعالجة الكيميائية والإشعاعية في يوكلير ومعالجة إشعاعية متخصصة تسمى العلاج الكتبي في مدينة روتشستر. وهذا التنسيق السلس للرعاية ميزة بالنسبة إلى مرضى السرطان كما يقول دكتور باست.

بالإضافة إلى الطبيبين. باست وبلتر: تشعر ميغان بالامتنان للرعاية التي تلقتها من طبيب الأورام إياد سفيان الخطاب، دكتور في الطب في يوكلير، وطبيب العلاج الإشعاعي للأورام أيفي إيه. باترسون، دكتور في الطب وطبيبة أورام النساء جآمي إن. باكوم-جاميز، دكتور في الطب في مدينة روتشستر.

تقول ميغان: "ما كنت لأتمنى أطباء أفضل".

بعد أن أظهر الفحص تعافيها من السرطان مرة أخرى، تقول ميغان إن أسرتها وأصدقاءها ساعدوها على العودة إلى الحياة مجددًا. اشترت ميغان عملًا جديدًا، وفي شهر يونيو/حزيران 2018، تم تكريمها وفريق رعايتها بجائزة خاصة تُسمى Home Run for Life في مباراة لكرة البيسبول في Eau Claire Express برعاية نظام Mayo Clinic الصحي. ركضت ميغان إلى قواعد الملعب مع ابنيها بينما انتظرها زوجها عند اللوح الرئيسي بعناق كبير وباقة زهور.

تقول ميغان: "لقد كانوا دائمًا إلى جانبي". "كنت محاطة بحب أسرتي. وممرضو مركز السرطان من أصدقائي الآن."

تُمد مستشفى Mayo Clinic مرضى السرطانات المُعقّدة بالأمل. مساهمتك هي استثمار للقضاء على السرطان.

تبرع الآن لتساعد المزيد من الناس في الحصول على أكثر علاجات السرطان ابتكارًا.