زرع الكلى

تعتمد عمليات زراعة الأعضاء الناجحة على مجموعة من العوامل الطبية. يجب أن يخضع المريض لزيارات رعاية الفحص المتكررة لدى الاختصاصيين الذين يتابع حالته لديهم، وأن يتبع النظام المصمم خصيصًا للأدوية المضادة للرفض والحفاظ على أسلوب حياة صحي.

يجب إجراء المزيد من الأبحاث لضمان أن هؤلاء المرضى ذوي الاحتياجات المعقدة لديهم فرصة لحياة صحية طويلة. وبعد الخضوع لعملية الزراعة، يجب أن يستخدم المريض عددًا من الأدوية الكابتة للمناعة الذاتية للوقاية من هجوم دفاعية الجسم ضد العضو الجديد ورفضه. وبالرغم من أن هذه الأدوية تساعد على ازدهار الأعضاء المزروعة، فإنها تحمل الجسم أعباء إضافية. وليظل المريض الخاضع للزراعة على قيد الحياة، فمن الضروري فهم النظام الملائم من الأدوية المضادة للرفض.

رؤيتنا

أجرى أطباء مايو أول عملية زرع سريرية في عام 1963. منذ ذلك الحين، وضعت جهودنا لتحسين وتوسيع زراعة الأعضاء باستمرار Mayo في الطليعة الرائدة في مجال بحوث الزرع الأساسية والسريرية في جميع أنحاء العالم.

يوجد لدى Mayo Clinic برامج بارزة للزرع للبالغين والأطفال، تقدم خدمات زرع القلب والنخاع والكلى والبنكرياس والرئة واليد والوجه والدم ونخاع العظام. في كل عام، يقوم مركز Mayo Clinic لزراعة الأعضاء بعدد لا مثيل له من عمليات زرع الأعضاء الصلبة وزرع الدم والنخاع العظمي. بناءً على هذا النجاح، يلتزم باحثو Mayo Clinic بالنهوض بعلوم زراعة الأعضاء من الاكتشاف إلى الدراسات المتعدية إلى التجارب السريرية التعاونية لتلبية احتياجات المرضى غير الملباة.

الحل

يواجه مرضى الزرع تحديات مهددة للحياة، وقد وضعت Mayo Clinic لزيادة معدلات البقاء على قيد الحياة من خلال توفير إستراتيجيات الرعاية الأكثر فعالية المصممة لمرضانا. تساهم الأنشطة البحثية في مركز زرع الأعضاء في Mayo Clinic بصورة كبير في النتائج الناجحة.

يقوم الباحثون في مركز زراعة الأعضاء Mayo Clinic بتحسين الإجراءات الجراحية وتطوير أدوية جديدة مضادة للرفض ودراسة كيفية تحسين النتائج والرعاية للأشخاص الذين يحتاجون إلى عمليات زرع الأعضاء. بالإضافة إلى ذلك يركز البحث على إيجاد علاجات بديلة للأشخاص الذين قد لا يحتاجون إلى عملية زرع. ويجرى هذا البحث بالتنسيق مع مراكز Mayo Clinic الرئيسة الأخرى بما في ذلك مركز الطب التجديدي ومركز الطب الفردي ومركز روبرت د. وباتريشيا كيرن لتقديم علم الرعاية الصحية.

سوف يتغير مشهد الرعاية الصحية وتقود Mayo Clinic الطريق؛ لأن المستفيدين من أصحاب البصيرة يدركون قوتهم في إحداث التغيير. تعمل Mayo Clinic على تطوير الطب من خلال وضع احتياجات المرضى في مركز التعليم الطبي والبحث والابتكار والرعاية.

بدعمكم سوف نسرع في اكتشاف وتطوير وتقديم علاجات وتقنيات جديدة تغير الحياة لفائدة مرضى الزرع في أسرع وقت ممكن. هذه الفرصة هي استثمار يقدم الأمل والشفاء لعدد لا يحصى من المرضى وعائلاتهم. تبرع اليوم.