الحالات الهيكلية العضلية

أصبح تنكُّس العضلات والأعصاب ومضاعفاتها من الإصابات والأمراض وغيرها من الحالات الأكثر انتشارًا مع استمرار حياة السكان. على الرغم من التقدم الهائل، فإن العديد من علاجات اليوم تعالِج الأعراض فقط. تُعَد أقسام جراحة العظام والطب الفيزيائي وإعادة التأهيل في Mayo Clinic، بالإضافة إلى مراكز الطب الرياضي والعمود الفقري التابعة لها، أقسامًا قيادية عالمية. يقدِّم خبراؤنا خبرة لا مثيل لها للمرضى الذين يحتاجون إلى المساعدة الآن. ومن خلال التجارب السريرية الكبيرة الحجم والممارسة الإكلينيكية الشاملة، يطور الباحثون طرقًا جديدة لضمان حصول المرضى على الإجابات الصحيحة في المرة الأولى للعيش حياة أكثر صحة وأكثر نشاطًا وأقل ألمًا.

رؤيتنا

في Mayo Clinic، تعمل فرقنا من الخبراء في مختلف التخصصات معًا لتطوير خطط علاجية مصمَّمة خصوصًا لاستعادة الحركة والوظيفة، وتقدِّم تدخلات جراحية وغير جراحية لتحسين الأداء وتقليل خطر إعادة الإصابة مرة أخرى. يعمل باحثو العلوم الأساسية عن كثب مع الشركاء الإكلينيكيين للتركيز على الإصابات الرياضية، وآلام الظهر والرقبة، والالتهاب المفصلي العظمي، وشفاء العظام، والطب التجديدي.

يُقدِّم عمل Mayo في التجديد العضلي الهيكلي أملًا في العلاجات التصليحية للمرضى المصابين بحالات في الهيكل العظمي والأنسجة الضامة والعضلات المرتبطة به. إضافةً إلى ذلك، يمهد بحثنا في الطب التجديدي الطريق لاستخدام الخلايا البشرية لاستعادة الوظيفة الصحية للعمود الفقري.

الحل

لدينا القدرة على إحداث ثورة في رعاية المرضى الذين يعانون من آلام العضلات والعظام والعمود الفقري. ومع تقدُّم هذا العلم، ستحول خيارات العلاج التي لم يكُن من الممكن تخيلها سابقًا طريقة تلبية Mayo Clinic لاحتياجات المرضى.

ومع التطورات العلمية والتكنولوجية الحديثة، أصبحت Mayo على شفا الاكتشافات الجديدة التي سيكون لها آثار كبيرة في مجتمع البحوث العالمية. ولكن بالنسبة للمرضى ومقدمي الرعاية والعائلات التي تعيش في ظروف غير مستقرة اليوم، لا يمكن الحصول على الإجابات الكافية في وقت قريب. نحن نسعى لتحويل الابتكار إلى تأثير، بشكل أسرع. تستخدم Mayo Clinic قدراتها البحثية التي لا تضاهى لاكتشاف المعارف العلمية الجديدة وترجمتها إلى علاجات فريدة من نوعها وعلاجات منقذة للحياة.

فالحالات النادرة ليست نادرة بالنسبة لنا. تتمتع فرقنا المتخصصة بخبرة أكثر من أي شخص آخر حتى في أخطر الحالات الهيكلية والعظامية. من شأن هذا العمق من الخبرة والتكنولوجيا الطبيَّة المتفوقة لدينا أن يمنح مرضانا أعلى إمكانية للعلاج.

كانت الهدايا المقدَّمة من المرضى والعائلات الممتنة ضرورية لمساعدة Mayo Clinic على تعزيز مكانتها باعتبارها السلطة العالمية في مجال الطب وتطوير العلوم الطبية وابتكار التعليم الطبي. تعمل الهدايا الخيرية على تسريع اكتشاف وتطوير وتقديم الرعاية التي تلهم التفاؤل لدى الأشخاص الذين هم في أَمَسِّ الحاجة إليه. بمساعدتك تصبح الإمكانيات غير محدودة. تبرع اليوم.