غزارة الطمث: 3 نصائح لنومٍ أفضل

قد تؤدي غزارة الطمث إلى حرمانكِ من النوم طوال الليل. إليكِ هذه النصائح التي قد تعينكِ على التحكم في النزيف والاستمتاع بالراحة أثناء الليل.

تقلُّصات مؤلمة. ألم. الاستيقاظ أثناء الليل لتغيير الفوط الصحية أو السدادات القطنية أو الملاءات الملوثة بالدماء. وغالبًا ما تتعرض النساء المصابات بالأورام الليفية الرحمية لنزيف غزير أثناء فترة الحيض لا يتمكنّ معه من النوم الجيد طوال الليل. وفيما يلي ثلاث نصائح يمكن أن تساعدكِ على السيطرة على النزيف الغزير والاستمتاع بنوم أفضل.

1. ارتدي سروالًا داخليًا مخصصًا لدورة الحيض عند النوم.

تبدو معظم السراويل الداخلية المخصصة لدورة الحيض مثل غيرها من السراويل الداخلية المعتادة تمامًا، ولكنها تحتوي على طبقة خاصة تساعد على منع تسرب الدم من خلالها. ومن المزايا الأخرى للسراويل الداخلية المخصصة لدورة الحيض التي قد تجدينها مفيدة:

توفر مجموعة متنوعة من سبل الحماية. صُممت بعض السراويل الداخلية المخصصة لدورة الحيض للارتداء كوسيلة مساعِدة مع استخدام سدادة قطنية أو كأس الحيض. بينما صُمم بعضها الآخر لدورات الحيض الغزيرة مع عدة طبقات وحاجز مقاوم للتسرب.

لها أشكال عديدة. تتوفر السراويل الداخلية المخصصة لدورة الحيض بتصاميم وأشكال وألوان ومقاسات متنوعة. ربما يستغرق الأمر بعض الوقت لتجربة الخيارات المتعددة، لكنكِ ستعثرين على ما يناسبكِ في النهاية.

تتميز بأنها صحية. فقد صُمم الكثير منها بخصائص مقاومة الجراثيم وامتصاص الرطوبة لمنع الروائح الكريهة.

قابلة لإعادة الاستخدام. يمكن إعادة استخدام العديد من السراويل الداخلية المخصصة لدورة الحيض إذا نُظّفت بطريقة صحيحة، كما تتميز بأنها مصممة لتدوم لفترة طويلة.

ستشعرين معها بالراحة. يمكن أن يوفر لكِ النوم بالسراويل الداخلية المخصصة لدورة الحيض راحة أكبر من النوم وأنتِ ترتدين الفوط الصحية.

2. جربي كأس الحيض في المساء.

كؤوس الحيض هي أوعية صغيرة مصنوعة من السيليكون أو المطاط تدخل في المهبل وتعمل على جمع دم الحيض. وعادةً هي أكثر فاعلية في جمع الدم من السدادات القطنية والفوط الصحية، التي قد يضعف أثرها مع دخول الحمام عدة مرات كل ليلة.

إنها آمنة. في عام 2019، استعرض الباحثون نتائج 43 دراسة أُجريت على استخدام لكؤوس الحيض، حيث تضمنت بيانات أدلت بها 3319 سيدة وفتاة من جميع أنحاء العالم. وتوصلوا إلى أن كؤوس الحيض لا تؤدي إلى تفاقم أي مخاطر صحية ولا تسبب التهابات مهبلية أو زيادة الإفرازات.

تمنع التسرب. أثبت دراسة أُجريت في عام 2019 أن كؤوس الحيض لا تقل عن الفوط الصحية والسدادات القطنية من حيث الفعالية في منع التسريب أثناء الدورة الشهرية. وينبغي إفراغ كأس الحيض كل 4 إلى 12 ساعة، حسب كمية تدفق الدم أثناء الدورة الشهرية ونوع الكأس المستخدم.

يتوفر منها نوعان: مهبلي وعنقي. يُدخَل كأس الحيض المهبلي داخل المهبل بطريقة مماثلة لإدخال السدادة القطنية. أما كأس عنق الرحم، فيوضَع في منطقة عنق الرحم، أعلى المهبل.

تتوفر أنواع مصممة لإعادة الاستخدام وأنواع مصممة للاستخدام مرة واحدة فقط. إذا كنتِ تستخدمين كأس حيض قابلًا للاستخدام أكثر من مرة، فأفرغي الكوب عندما يمتلئ واغسليه، ثم ضعيه مرة أخرى داخل المهبل. ويُذكر أن هذه الأنواع قد تظل صالحة للاستخدام لمدة تصل إلى 10 سنوات. وإذا كنت تفضلين استخدام النوع الذي يصلح لمرة واحدة فقط، ما عليكِ سوى التخلص من الكأس بعد الاستخدام.

3. تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية قبل النوم.

وتعمل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الأيبوبروفين (Advil، وMotrin IB وغيرها)، أو نابروكسين الصوديوم (Aleve)، على الحد من كمية النزيف أثناء الدورة الشهرية. كما تعمل على تسكين الألم والتقلصات. إلا أن تناول جرعات كبيرة قد يسبب اضطراب المعدة، أو القرحة، وقد يؤدي إلى الإصابة بمرض الكلى أو الكبد. لذا، اتبع الإرشادات المدونة على العبوة حول الجرعة أو استشر الطبيب لتحديد الجرعة الآمنة بالنسبة لك من الأيبوبروفين.

لا تتهاوني في علاج النزيف الحاد المصاحب للدورة الشهرية. واستشيري الطبيب بشأن الخيارات العلاجية المتنوعة التي قد تعمل على الحد من فقدان الدم أثناء الدورة الشهرية، ومن ثم تحسين جودة حياتكِ.

29/07/2021 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة