هل يزيد تعاطي المشروبات الكحولية والتبغ من خطر الإصابة بداء السكري؟

نعم، قد يزيد تعاطي الكحول والتبغ من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

المشروبات الكحولية

على الرغم من أن الدراسات تشير إلى أن تناول كميات معتدلة من الكحول قد يقلل فعليًا من خطر الإصابة بداء السكري، إلا أن العكس هو الصحيح بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من الكحول.

يُحدَّد التعاطي المعتدل للكحوليات باعتبار مشروب واحد يوميًا للنساء من جميع الأعمار والرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا وحتى مشروبين يوميًا للرجال الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أقل.

فتناول الكحول يسبب التهابًا مزمنًا في البنكرياس (التهاب البنكرياس)، مما قد يقلل من قدرته على إفراز الأنسولين ويحتمل أن يؤدي في النهاية إلى داء السكري.

التبغ

يمكن لتعاطي التبغ أن يزيد من مستويات السكر في الدم مما يؤدي إلى مقاومة الأنسولين. وكلما أفرطت في التدخين، زادت خطورة الإصابة بداء السكري.

يتعرض الأشخاص الذين يدخنون بإفراط — أكثر من 20 سيجارة في اليوم — إلى خطر الإصابة بداء السكري بمعدل الضعف مقارنة بالأشخاص الذين لا يدخنون.’

11/06/2019 See more Expert Answers