ما الذي قد يُسبب خلل الحركة الشيخوخي

خلل الحركة الشيخوخي — اضطراب في الجهاز العصبي يسبب حدوث حركات متكررة، وغير متحكم بها — يمكن أن يحدث بسبب الاستخدام المستمر لأي عقار يعيق استقبال أحد النواقل الكيماوية داخل المخ والتي يُطلق عليها اسم "الدوبامين".

يحدث خلل الحركة الشيخوخي غالبًا بسبب الاستخدام لفترة طويلة لأنواع قديمة من أدوية مضادات الذهان. تُتعاطى هذه الأدوية لعلاج بعض حالات الصحة العقلية والحالات الأخرى، مثل الشيزوفرينا، والاضطراب ثنائي القطبين والخَرَف.

الاستخدام لفترة طويلة للأدوية المضادة للذهان وبعض الأدوية الأخرى المستخدم لعلاج الغثيان والقيء قد تسبب أيضًا الإصابة بخلل الحركة الشيخوخي.

الأدوية المضادة للذهان القديمة

الأدوية القديمة المضادة للذهان تسمى أحيانًا مضادات الذهان "العادية" أو "الجيل الأول" أو "التقليدية"، التي يمكن أن تسبِّب خلل الحركة المتأخر وتشمل:

  • كلوربرومازين
  • فلوفينازين
  • هالوبيريدول
  • بيرفينازين

الأدوية الأحدث المضادة للذهان

على الرغم من انخفاض خطر الإصابة مع الأدوية الأحدث المضادة للذهان، والتي تسمى في بعض الأحيان غير المعتادة أو الجيل الثاني من مضادات الذهان، فقد تسبِّب أيضًا خللًا في الحركة.

  • مخاطر أعلى بالإصابة. هناكَ حاجة إلى مزيد من البحوث، ولكن يبدو أن معدلات الإصابة في هذه المجموعة هي الأعلى من خلال الريسبيريدون وباليبيريدون.
  • مخاطرة معتدلة بالإصابة. قد يكون هناكَ خطر معتدل بالإصابة من خلال الأربيبرازول ولوراسيدون، أولانزابين وزيبراسيدون، وينخفض الخطر فقط مع الإليبرودون.
  • مخاطر منخفضة أو معدومة بالإصابة. ويبدو أن أدنى خطر بالإصابة مع بيمافانسيرين، وكيتيابين وكلوزابين.

الأدوية المضادة للغثيان

كما يمكن أن يتسبب استمرار استعمال، ميتوكلوبراميد، وهو دواء مضاد للغثيان في الإصابة بخلل الحركة الشيخوخي. وتحذِّر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من استخدام ميتوكلوبراميد، المستخدَم لعلاج الغثيان ومساعدة المعدة على إفراغها بسرعة أكبر في البالغين، لأكثر من 12 أسبوعًا. ومع ذلك، نادرًا ما يتسبب الميتوكلوبراميد في الإصابة بخلل الحركة الشيخوخي لدى الأطفال.

ومن المحتمل أن استمرار استخدام بعض الأدوية المضادة للغثيان مثل بروكلوربيرازين وكلوربرومازين قد يتسبب أيضًا في الإصابة بخلل الحركة الشيخوخي.

أدوية أخرى

بعض الأدوية الأخرى تُسمّى مضادات مفعول الكولين - التي تشمل بعض مضادات الاكتئاب ومضادات الهيستامين وأدوية أخرى - قد تزيد من سوء أعراض خلل الحركة الشيخوخي ولكنها لا تسببه في الحقيقة.

المراقبة هي الأساس

إذا كنت تتناول دواء قد يسبب خلل الحركة الشيخوخي بشكل مستمر، فيجب على طبيبك أن يراقبك بانتظام. إن تشخيص وعلاج خلل الحركة الشيخوخي في وقت مبكر قد يساعد في الحد من آثاره.

07/09/2019