هل يمكن الوقاية من خلل الحركة المتأخر؟

للمساعدة في الوقاية من خلل الحركة المتأخر، يمكن أن يقوم الطبيب بما يلي:

  • تقليل استخدامك للأدوية التي تسببها، قدر الإمكان.
  • استخدام أقل جرعة دوائية ممكنة لكن لا تزال فعالة في علاج حالتك.
  • إيقاف استخدامك للدواء مؤقتًا، حين يكون ذلك ممكنًا، لضمان استخدامك له فقط للمدة الزمنية المطلوبة للتحكم بحالتك الصحية.

ينبغي أيضًا أن يراقبك طبيب بشكل متكرر للتحري عن أي علامات تدل على خلل الحركة المتأخر أثناء تناول دواء يمكن أن يسببه. يمكن لذلك أن يساعد طبيبك على اكتشاف الحالة مبكرًا حتى يتمكن من اتخاذ خطوات لعكس الأعراض ومنعها من أن تصبح دائمة.

أثناء تناول مضادات الذهان أو ميتوكلوبرامين، من الأفضل عادةً تجنب تناول الأدوية المضادة للكولينيات — والتي تشمل بعض مضادات الاكتئاب ومضادات الهيستامين وأدوية أخرى. وذلك لأن هذه الأدوية قد تؤدي إلى تفاقم أعراض خلل الحركة المتأخر.

31/07/2020 See more Expert Answers