نظرة عامة

تُعد سعفة فروة الرأس (سفعة الرأس) عدوى فطرية في فروة الرأس وخصل الشعر. قد تختلف علامات سعفة فروة الرأس وأعراضها، ولكن عادة ما تظهر كبقع صلعاء أو حرشفية أو حكة على الرأس.

تُعد سعفة فروة الرأس، وهي مرضٌ شديد العدوى، أكثر شيوعًا بين الأطفال الصغار والأطفال في سن المدرسة.

يتضمن علاج سعفة فروة الرأس الأدوية التي يتم تناولها لمدة شهر لقتل الفطريات، وبالإضافة إلى ذلك الشامبوهات التي تقلل انتشار العدوى.

بعض حالات الإصابة بالسعفة في فروة الرأس تؤدي إلى التهاب حاد في موقع الإصابة وقد تسبب تندبًا أو فقدانًا دائمًا للشعر.

الأعراض

تتضمن علامات وأعراض داء السعفة في فروة الرأس ما يلي:

  • رقعة دائرية قشرية خشنة أو أكثر من الجلد في منطقة سقوط الشعر أو أعلى فروة الرأس مباشرةً
  • رقع تتوسع أو تكبر ببطء
  • مناطق حمراء، أو رمادية، أو قشرية
  • رُقع بها نقاط سوداء صغيرة في منطقة سقوط الشعر على فروة الرأس مباشرةً
  • شعر متقصف أو هش يُخرج بسهولة
  • مناطق رقيقة أو مؤلمة في فروة الرأس<

متى تزور الطبيب

هناك حالات عديدة تؤثر على فروة الرأس يمكن أن يكون لها تأثير مشابه على المظهر. اذهب إلى طبيب طفلك إذا ما عانى الطفل من فقدان أي من شعره، أو قشور، أو حكة في فروة الرأس أو مظهر أخر غير اعتيادي لفروة الرأس. من المهم الحصول على تشخيص دقيق وسريع وعلاج مناسب.

الأسباب

تنجم سعفة الفروة عن أحد الأشكال العديدة من الفطريات الشبيهة بالعفن التي تُعرف بالفطريات الجلدية. تهاجم الفطريات الطبقة الخارجية للجلد على فروة الرأس وساق الشعرة.

لا تنتج السعفة عن الديدان. يشير الاسم الشائع للاضطراب إلى المظهر الدائري أو الحلقي للعدوى التي تصيب الجلد.

طرق الانتقال

تعتبر السعفة معدية ويمكن أن تنتشر من خلال الطرق الآتية:

  • إنسان لإنسان. غالبًا ما تنتشر السعفة من خلال التلامس الجلدي المباشر مع الشخص المصاب.
  • شيء لإنسان. يمكن أن تنتشر السعفة من خلال ملامسة الأشياء أو الأسطح التي لمسها شخص أو حيوان مصاب، مثل الملابس، أو المناشف، أو ملاءات الأسرة، أو الأمشاط، أو الفرش.
  • حيوان لإنسان. كثيرًا ما يحمل الكلاب والقطط، وخاصةً الجراء أو الهريرات السعفة. من ضمن الحيوانات الأخرى التي كثيرًا ما تحمل الفطريات الأبقار، والماعز، والخنازير، والخيول. يمكن أن يُصاب طفلك بالسعفة عن طريق الاعتناء بحيوان مصاب بالسعفة أو تربيته.

أنواع أخرى من السعفة

قد تسبب الفطريات التي ينجم عنها سعفة فروة الرأس حالات عدوى أخرى في الجسم. تُصنف حالات العدوى هذه عامةً حسب الجزء المصاب من الجسم. وتشمل:

  • سعفة الجسم (سعفة الجلد). يسبب هذا الشكل طفحًا قشريًا دائريًا أو حلقيًا وأحمر اللون على الطبقة العليا من الجلد.
  • قدم الرياضي (سعفة القدم). يؤثر هذا الشكل من السعفة في المناطق الرطبة بين أصابع القدم وأحيانًا في القدم نفسها.
  • حكة اللعب (سعفة الأرفاغ). يؤثر هذا الشكل في الأعضاء التناسلية والجهة الداخلية من أعلى الفخذين والأرداف.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر ثعلبة فروة الرأس ما يلي:

  • العمر. تعتبر ثعلبة فروة الرأس أكثر شيوعًا لدى الأطفال حديثي المشي والأطفال في سن المدرسة.
  • التعرض لأطفال أخرين. يعتبر تفشي الثعلبة شائعًا في المدارس ومراكز رعاية الطفل حيث تنتشر العدوى بسهولة عن طريق الاتصال الجسدي عن قرب.
  • التعرض للحيوانات الأليفة. قد تصاب الحيوانات الأليفة، مثل القطة أو الكلب، دون ظهور أي أعراض. قد يلتقط الأطفال العدوى بلمس أو مداعبة الحيوانات.

المضاعفات

في بعض الحالات، تسبب ثعلبة فروة الرأس الشُّهدة — وهي التهاب شديد مؤلم يصيب فروة الرأس. تظهر الشُّهدة كتورمات لينة مجمعة ينزح منها الصديد وتتسبب في ظهور قشور صفراء سميكة على فروة الرأس.

وبدلاً من تكسر الشعر، فإنه يسقط في منطقة الالتهاب أو يقتلع بسهولة. قد تحدث الشُّهدة بسبب تفاعل قوي للغاية للفطر ويمكن أن تؤدي إلى ندبات وفقدان دائم للشعر.

الوقاية

من الصعب الوقاية من الثعلبة لأن الفطريات التي تسببها شائعة وشديدة العدوى. يمكنك المساعدة في تقليل الثعلبة عن طريق اتباع هذه الخطوات:

  • ثقف نفسك والآخرين. كن على وعي بمخاطر الثعلبة من الأشخاص أو الحيوانات المصابة. أخبر أطفالك حول مرض الثعلبة، وما الذي يجب ينتبهوا له، وكيفية الوقاية من الإصابة بالعدوى.
  • استخدم الشامبو بانتظام. تأكد من غسل رأس طفلك بانتظام، خاصةً بعد قص الشعر.
  • الحفاظ على النظافة. تأكد من غسل طفلك ليديه لتجنب انتشار العدوى في الغالب. حافظ على نظافة المناطق الشائع إصابتها والمُعرضة للتلامس‘ خاصة في المدارس ومراكز رعاية الأطفال وصالات الرياضة وغرف تغيير الملابس.
  • تجنب الحيوانات المصابة. عادة ما تبدو العدوى وكأن هناك بقعة من الجلد دون فرو. وعلى الرغم من ذلك، قد لا تلاحظ أي علامات على الإصابة بالمرض في بعض الحالات. اطلب من الطبيب البيطري الكشف على حيواناتك الأليفة والحيوانات المستأنسة لديك للتحقق من الإصابة بالثعلبة.
  • لا تشارك الأشياء الشخصية. علّم أطفالك عدم السماح للآخرين باستخدام الملابس، أو المناشف، أو فرش الشعر، أو الأغراض الشخصية الأخرى الخاصة بهم، أو استعارة مثل هذه الأغراض من أطفال آخرين.