نظرة عامة

الساركوما العضلية المخططة من الأنواع السرطانية النادرة التي تنشأ في الأنسجة الملساء، وخاصة أنسجة العضلات الهيكلية أو احيانًا في الأعضاء المجوفة مثل المثانة أو الرحم. الساركوما العضلية المخططة من الممكن أن تحدث في أي عمر، لكنها غالبًا ما تؤثر في الأطفال.

ومع ذلك فيمكن للساركوما العضلية المخططة أن تنمو في أي مكان في الجسم، وغالبًا ما تبدأ في:

  • منطقة الرأس والعنق
  • الجهاز البولي، مثل المثانة
  • الجهاز التناسلي، مثل المهبل، والرحم، والخصيتين
  • الذراعين والساقين

تعتمد مآل المرض والقرارات العلاجية على نوع الساركوما العضلية المخططة، ومكان بدء نموها، وحجم الورم وأين ينتشر السرطان. عادة ما تُعالَج بالجمع بين العلاج الجراحي والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

وأغلب نتائج التقنيات العلاجية المتطورة لمعالجة الساركوما العضلية المخططة متحسنة بصورة ملحوظة. يحتاج الأشخاص للوضع تحت المراقبة مدى الحياة بعد استكمال العلاج، وذلك لترقب الآثار المحتملة المتأخرة للعلاج الكيميائي الكثيف والإشعاع.