نظرة عامة

الانصمام الرئوي هو انسداد في أحد الشرايين الرئوية الموجودة بالرئتين. في أغلب الحالات، ينتج الانصمام الرئوي عن الجلطات الدموية التي تنتقل إلى الرئتين من الأوردة العميقة في الساقين أو من أوردة في أجزاء أخرى من الجسم (الخثار الوريدي العميق) في حالات نادرة.

نظرًا لأن الجلطات تعوق تدفق الدم إلى الرئتين، يمكن أن يشكل الانصمام الرئوي خطرًا على الحياة. ومع ذلك، يمكن للعلاج السريع أن يقلل إلى حد بعيد من خطر الوفاة. إن اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية من تكون الجلطات الدموية في ساقيك سيساعد على حمايتك من الإصابة بالانصمام الرئوي.

الأعراض

قد تختلف أعراض الانصمام الرئوي بشدة، وفقًا للنسبة المتأثرة من الرئة، وحجم الجلطات، وما إذا كان لديك مرض رئوي أو قلبي كامن.

تتضمن المؤشرات والأعراض الشائعة ما يلي:

  • ضيق النفس. يظهر هذا العرض عادة بشكل مفاجئ ويزداد سوءًا دائمًا مع المجهود.
  • ألم الصدر. قد تشعر بأنك تشعر ببنوبة قلبية. عادة ما يكون الألم حادًّا وتشعر به عند التنفس بعمق، ويمنعك عادة من القدرة على أخذ نفس عميق. قد تشعر به أيضًا عند السُّعال، أو الانثناء أو الانحناء.
  • السُّعال. قد يُنتج السُّعال بلغمًا دمويًّا أو به خطوط دموية.

تتضمن المؤشرات والأعراض التي قد تظهر في حالة الانصمام الرئوي ما يلي:

  • سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها
  • الدوار أو الدوخة
  • فرط التعرق
  • الحُمَّى
  • ألم أو تورم الساقين أو كليهما، عادة في ربلة الساق، نتيجة تخثر وريدي عميق
  • الجلد الرطب أو شاحب اللون (الزرقة)

متى يجب زيارة الطبيب

قد يكون الانصمام الرئوي خطرًا على الحياة. اطلب العناية الطبية العاجلة إذا كنت تعاني من ضيق تنفس غير مبرر أو ألم في الصدر أو سعال يحتوي على بلغم دموي.

الأسباب

يحدث الانصمام الرئوي عندما تَعْلق كتلة ما، غالبًا ما تكون جلطة دموية، في أحد الشرايين في رئتك. غالبًا ما تأتي هذه الجلطات الدموية من أوردة عميقة في سيقانك، وهي حالة طبية تُعرَف باسم تخثُّر الأوردة العميقة (DVT).

في العديد من الحالات، تتسبب مجموعة من الجلطات الدموية في حدوث الانصمام الرئوي. ينقطع الإمداد الدموي عن كل منطقة في الرئة متصلة بشريان مسدود وقد يؤدي ذلك لموتها. يُعرَف ذلك بالاحتشاء الرئوي. هو ما يعيق رئتيك عن إمداد بقية الجسم بالأكسجين.

في بعض الأحيان، يحدث هذا الانسداد في الأوعية الدموية بسبب مواد أخرى بخلاف الجلطات الدموية، مثل:

  • دهون من نخاع عظمة طويلة مكسورة
  • جزء من ورم
  • فقاعات هوائية

عوامل الخطر

وعلى الرغم من إمكانية إصابة أي شخص بالجلطات الدموية وبالتالي الانصمام الرئوي، فإن هناك بعض العوامل التي تزيد من هذا الخطر.

التاريخ الطبي

يزداد خطر إصابتك إذا كنت أنت أو أي فرد في عائلتك سبقت إصابته بالجلطات الدموية الوريدية أو الِانصمام الرئوي في الماضي.

وبالإضافة إلى ذلك، تعرِّضك بعض الحالات والعلاجات الطبية إلى الخطر، مثل ما يلي:

  • مرض القلب. يزيد المرض القلبي الوعائي، وخصوصًا فشل القلب، من احتمالية تكوين الجلطات.
  • مرض السرطان. يمكن أن تزيد أنواع معينة من السرطان — وخصوصًا سرطان الدماغ، والمِبيَض، والبنكرياس، والقولون، والمعدة، والرئة، والكلى، وأنواع السرطان التي قد انتشرت — من خطر الإصابة بالجلطات الدموية، وتزيد المعالجة الكيميائية من خطر الإصابة بدرجة أكبر. كما أن النساء اللاتي لديهن تاريخ شخصي أو عائلي للإصابة بسرطان الثدي ويتناولن تاموكسيفين أو رالوكسيفين أكثر عُرْضَةً لخطر الإصابة بالجلطات الدموية.
  • العمليات الجراحية. إن العمليات الجراحية هي أحد الأسباب الرئيسة في مشكلة الجلطات الدموية. ولهذا السبب، يمكن إعطاء الأدوية التي من شأنها منع حدوث الجلطات لتناولها قبل إجراء عملية جراحية كبيرة وبعدها، مثل عملية استبدال المفاصل.
  • الاضطرابات التي تؤثِّر في التجلُّط. تؤثِّر بعض الاضطرابات الوراثية في الدم؛ ما يجعله أكثر عُرضةً للتجلُّط. يمكن أن تزيد الاضطرابات الطبية الأخرى، مثل أمراض الكُلَى، من خطر الإصابة بالجلطات الدموية.

عدم الحركة لفترات طويلة

يترجح أن تتكون الجلطات الدموية خلال فترات الخمول، مثل ما يلي:

  • الراحة في السرير. إن المكوث في السرير لفترات مطولة، بعد الجراحة أو النوبة القلبية أو كسر الساق أو الإصابة الجسدية أو أي مرض خطير، يجعلك أكثر عرضةً للجلطات الدموية. عندما تكون الأطراف السفلية في الوضع الأفقي لفترات طويلة، يصبح تدفق الدم في الوريد بطيئًا، ويمكن أن يتجمع الدم في الساقين؛ ما ينتج عن تكون الجلطات الدموية في بعض الأحيان.
  • الرحلات الطويلة. إن الجلوس في الأماكن الضيقة خلال رحلات الطيران أو السيارة الطويلة يؤدي إلى بطء تدفق الدم إلى الساقين؛ ما يؤدي إلى تكون الجلطات.

عوامل الخطر الأخرى

  • التدخين. لأسباب غير مفهومة جيدًا، يعرِّض تعاطي التبغ بعض الأشخاص إلى تكوين الجلطات الدموية، وخصوصًا عندما تصاحبه عوامل خطر أخرى.
  • زيادة الوزن. يزيد الوزن المفرط من خطر الإصابة بالجلطات الدموية — وخصوصًا لدى الأشخاص الذين توجد لديهم عوامل خطر أخرى.
  • الإستروجين المكمِّل. يمكن أن يزيد الإستروجين الموجود في حبوب منع الحمل والعلاج بالهرمونات البديلة من عوامل التجلُّط في الدم، وخصوصًا إذا كنت من المدخِّنين أو من أصحاب الوزن الزائد.
  • الحمل. يمكن أن يبطئ وزن الجنين الذي يضغط على الأوردة الموجودة في الحوض عودة الدم إلى الساقين. من المرجح أن تتكوَّن الجلطات عندما يصبح الدم بطيئًا أو متجمِّعًا.

المضاعفات

قد يشكل الانصمام الرئوي خطرًا على الحياة. لا ينجو قُرابة ثلث الأشخاص المصابين بانصمام رئوي غير مُشخص وغير مُعالج. ولكن عند تشخيص الحالة ومعالجتها على الفور، ينخفض هذا العدد على نحوٍ كبير.

قد يؤدي الانصمام الرئوي أيضًا إلى الإصابة بارتفاع الضغط الرئوي، وهو مرض يرتفع فيه ضغط الدم للغاية في رئتيكَ والجانب الأيمن من القلب. عند وجود عوائق في الشرايين داخل رئتيكَ، عندها ينبغي على قلبكَ بذل مجهود أكبر لضخ الدم عبر تلك الأوعية، مما يزيد من ضغط الدم وفي النهاية يضعف قلبك.

تحدث الصمات الصغيرة، في حالات نادرة، بشكل متكرر وتتطور بمرور الوقت، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط الرئوي المزمن، والمعروف أيضًا باسم ارتفاع الضغط الرئوي الانصمامي الخثاري المزمن.

الوقاية

سيساعدك تجنُّب تكوُّن الجلطات الدموية في الأوردة العميقة في ساقيك (خثار الوريد العميق) على الوقاية من الانصمام الرئوي. ولهذا السبب، تكون معظم المستشفيات صارمةً جدًّا في أخذ الإجراءات الوقائية من الجلطات الدموية، والتي تشمل:

  • مميعات الدم (مضادات التخثر). غالبًا ما تُمنَح هذه الأدوية للمرضى الذين يُحتمَل إصابتهم بالجلطات الدموية قبل العملية الجراحية وبعدها — وكذلك المرضى الذين دخلوا المستشفى بحالات صحية مثل النوبة القلبية، أو السكتة الدماغية، أو مضاعَفات السرطان.
  • الجوارب الضاغطة. تضغط الجوارب الضاغطة على ساقيك بثبات، وهو ما يساعد أوردتها وعضلاتها على تحريك الدم بشكل أفضل. وتُعَد هذه الطريقة آمنة، وبسيطة، وغير مكلِّفة لتجنُّب ركود الدم أثناء الجراحة وبعدها.
  • رفع السيقان. من المفيد رفع ساقيك كلما أمكن لك ذلك وطوال الليل أيضًا. يمكنك رفع الجزء السفلي من فراشك لـ 4 أو 6 بوصات (10 إلى 15 سم) بالكتل الصلبة أو الكتب.
  • الأنشطة البدنية. يساعد التحرك في أسرع وقت ممكن بعد العملية على الوقاية من الانصمام الرئوي ويسرِّع عملية التعافي بشكل عام. هذا أحد الأسباب التي تجعل ممرضتك تحثُّك على النهوض، بدءًا من اليوم الذي أجريت فيه الجراحة، والمشي بالرغم من الألم الذي ستشعر به في مكان جرح العملية.
  • الضغط الهوائي. في هذه الطريقة نستخدم أكمامًا تصل إلى الفخذ أو ربلة الساق، والتي تمتلئ بالهواء ثم تفرغ منه كل عدة دقائق لتدليك وضغط الأوردة الموجودة في ساقيك وتحسين تدفُّق الدم فيها.

الوقائية أثناء السفر

ينخفض خطر التعرض للإصابة بالجلطات الدموية كلما قصرت مسافة السفر، ولكن يزداد مع السفر لمسافات طويلة. إذا كنت معرضًا لعوامل خطر الإصابة بالجلطات الدموية، فاستشر طبيبك إذا كانت لديك مخاوف من السفر.

قد يقترح طبيبك الآتي للمساعدة في الوقاية من الإصابة بالجلطات الدموية أثناء السفر:

  • أكثر من شرب السوائل. الماء من أفضل السوائل للوقاية من الجفاف، ويساهم في تكوين الجلطات الدموية. الامتناع عن المشروبات الكحولية، التي تساهم في فقدان السوائل.
  • خذ فترة استراحة من الجلوس. تحرّك حول مقصورة الطائرة لمدة ساعة واحدة أو نحو ذلك. وإذا كنت تقود السيارة، فتوقف كثيرًا مع السير حولها عدة مرات. مارس تمرين الثني العميق للركبة قليلًا.
  • تململ في مقعدك. مرن كاحلك كل 15 إلى 30 دقيقة.
  • ارتداء الجوارب الداعمة. قد ينصحك طبيبك بما يلي للمساعدة في تنشيط الدورة الدموية وحركة السوائل في ساقيك. تتوفر الجوارب الضاغطة بألوان وأنسجة جذابة. وتتوفر معدات تُدعى مُعينات ارتداء الجوارب للمساعدة في ارتدائها.

10/01/2020
  1. Venous thromboembolism. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/venous-thromboembolism. Accessed Nov. 16, 2019.
  2. Pulmonary embolism (PE). Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pulmonary-disorders/pulmonary-embolism-pe/pulmonary-embolism-pe?query=Pulmonary%20Embolism%20(PE). Accessed Nov. 16, 2019.
  3. Nonthrombotic pulmonary embolism. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pulmonary-disorders/pulmonary-embolism-pe/nonthrombotic-pulmonary-embolism?query=Pulmonary%20Embolism%20(PE). Accessed Nov. 16, 2019.
  4. Venous thromboembolism (blood clots). Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/ncbddd/dvt/facts.html. Accessed Nov. 16, 2019.
  5. Di Nisio M, et al. Deep vein thrombosis and pulmonary embolism. The Lancet. 2016; doi:10.1016/ S0140-6736(16)30514-1.
  6. American College of Physicians. Evaluation of patients with suspected acute pulmonary embolism: Best practice advice from the Clinical Guidelines Committee of the American College of Physicians. Annals of Internal Medicine. 2015; doi:10.7326/M14-1772.
  7. AskMayoExpert. Pulmonary embolism (adult). Mayo Clinic; 2018.
  8. AskMayoExpert. Deep vein thrombosis or low-risk pulmonary embolism: Outpatient management. Mayo Clinic; 2018.
  9. Kearon C, et al. Antithrombotic therapy for VTE disease. Chest. 2016; doi:10.1016/j.chest.2015.11.026.
  10. Pulmonary hypertension. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/pulmonary-hypertension. Accessed Nov. 16, 2019.
  11. Ferri FF. Pulmonary embolism. In: Ferri's Clinical Advisor 2020. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 16, 2019.
  12. Your guide to preventing and treating blood clots. Agency for Healthcare Research and Quality. https://www.ahrq.gov/patients-consumers/prevention/disease/bloodclots.html. Accessed Nov. 16, 2019.
  13. Litin SC (expert opinion). Mayo Clinic. Dec. 5, 2019.