هل من الآمن استكمال أدويتي الأخرى عند تناول أدوية مسكنة تعتمد على الأفيون؟

فالعديد من الأدوية لديها القدرة على التفاعل بشكلٍ سلبي مع الأدوية المسكنة التي تعتمد على الأفيون. راجع جميع أدويتك مع طبيبك حتى تتمكن من تقليل مخاطر التفاعلات مع المواد الأفيونية.

تشمل الأدوية التي يمكن أن تتفاعل مع الأدوية المسكنة التي تعتمد على الأفيون:

  • المشروبات الكحولية
  • الأدوية المضادة للتشنج مثل الكاربامازيبين (كارباترول، وتيجريتول وغيرهما)
  • بعض المضادات الحيوية بما في ذلك، كلاريترومايسين (بياكسين)
  • بعض مضادات الاكتئاب
  • بعض مضادات الفطريات بما في ذلك، إيتراكونازول (أونميل وسبورانوكس) وكيتوكونازول والفوريكونازول (فيفند)
  • بعض أدوية مضادات الفيروسات المستخدمة للعلاج من عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، بما في ذلك، أتزانافير (رياتاز) إيدينافير (سيركسان) وريتونافير (نورفير) وغيرها
  • أدوية لعلاج مشكلات النوم مثل (أمبين وانتيرميزو وغيرهما)
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية مثل هالوبيريدول (هالدول)
  • مرخيات العضلات مثل سيكلوبنزابرين (أمريكس)
  • الأدوية الأُخرى المسكنة التي تعتمد على الأفيون
  • المهدئات، مثل ديازيبام (فاليوم).

تؤثر الأدوية المسكنة التي تعتمد على الأفيون على دماغك وقد تجعلك تشعر بالنعاس. قد يؤدي خلط هذه الأدوية بالأدوية الأخرى إلى زيادة هذه التأثيرات، ما يؤدي إلى إبطاء التنفس وانخفاض معدل ضربات القلب وخطر الوفاة.

تشمل علامات حالة الطوارئ:

  • إضاءة حدقات العين متناهية الصغر التي لا يتغير حجمها عند التعرض لضوء في عينك سريعًا
  • فقد الوعي أو الدخول في نوم عميق لا تستطيع الاستيقاظ منه
  • التنفس ببطء شديد
  • الأظافر أو الشفاه التي تبدو أرجوانية أو زرقاء

اتصل بـ 911 أو رقم وحدة الطوارئ المحلية إذا كنت تواجه أنت أو أي شخص تعرفه هذه العلامات.

11/06/2019 See more Expert Answers