هل يمكن لالتهاب العضلات أن يؤثر على الرئتين؟

إجابة من أبريل شانغ ميلر، (دكتور في الطب)

التهاب العضلات هو مرض التهابي نادر يسبب ضعف العضلات. وفي بعض الأحيان، قد تشتمل تأثيرات التهاب العضلات على الرئتين أيضاً.

وفي معظم الأحيان، يؤثر التهاب العضلات على العضلات الأقرب إلى الجذع على جانبي جسمك. بالإضافة إلى العضلات الكبيرة من الذراعين والساقين، يمكن أن يؤدي التهاب العضلات إلى إضعاف عضلات الحنجرة والصدر، مما يؤدي إلى احتمال حدوث المضاعفات التي تشتمل على رئتيك.

قد تتطور مشاكل التنفس إذا تأثرت عضلات الصدر من المرض، وفي الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي إلى فشل في الجهاز التنفسي. يمكن أن يحدث الالتهاب الرئوي التنفسي إذا كانت صعوبة البلع تتسبب في استنشاق الطعام أو السوائل، بما في ذلك اللعاب، إلى رئتيك (الرشف).

غالباً ما يرتبط التهاب العضلات مع الحالات الأخرى التي قد تسبب مضاعفات خاصة بها. يؤدي مرض الرئة الخلالي إلى ظهور ندبات (تليف) في أنسجة الرئة، مما يجعل الرئتين صلبتين وغير مرنين. تتضمن العلامات والأعراض السعال الجاف وضيق التنفس.

إذا كانت لديك هذه الأعراض، فقد يتضمن تقييم وظائف الرئة اختبارات وظائف الرئة، وقد يُوصى بدراسات التصوير مثل الأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) الخاص بالرئتين. وقد تكون دراسة البلع مفيدة في تشخيص الرشف.

لا يوجد علاج لالتهاب العضلات، ولكن العلاج الخاص بالتحكم في المرض يمكن أن يقلل من احتمالية تأثيره على الرئتين. تحدث مع طبيبك حول الأدوية التي قد تساعد على التحكم في الأعراض.

إذا كنت تعاني من أعراض الرئة بالفعل، يمكن لبعض الأدوية أن تساعد. قد يقترح طبيبك الآتي:

  • علاج النطق، والذي يمكنه مساعدتك على تعلم كيفية تعويض عضلات البلع التي ضعفت بسبب التهاب العضلات
  • تقييم الحمية بحيث يستطيع أخصائي التغذية المسجل تعليمك كيفية تحضير الأطعمة التي يسهل مضغها وبلعها
11/06/2019 See more Expert Answers