التشخيص

يمكن أن يكون تشخيص تلين العظام صعبًا. لتحديد السبب تحديدًا دقيقًا، واستبعاد اضطرابات العظام الأخرى، مثل هشاشة العظام، فقد تخضع لواحد أو أكثر من الاختبارات التالية:

  • فحوص الدم والبول. تساعد هذه الاختبارات في الكشف عن مستويات فيتامين د المنخفضة، ومشاكل الكالسيوم والفسفور.
  • الأشعة السينية. تعد الشقوق الصغيرة في العظام التي يمكن رؤيتها في الأشعة السينية إحدى خصائص تلين العظام.
  • خزعة العظام. بإجراء تخدير عام، يقوم الجراح بإدخال إبرة رفيعة عبر الجلد وإلى داخل عظمة الحوض فوق الفخذ لسحب عينة صغيرة من العظام. على الرغم من دقة خزعة العظام في الكشف عن تلين العظام، فإنه من النادر أن يكون لها داع لإجراء التشخيص.

العلاج

لحسن الحظ، إن الحصول على ما يكفي من فيتامين "د" من خلال المكملات الغذائية عن طريق الفم لعدة أسابيع إلى شهور يمكن أن يعالج لين العظام. عادةً ما يتطلب الحفاظ على مستويات الدم الطبيعية من فيتامين "د" الاستمرار في تناول المكملات الغذائية.

قد يوصي مقدم الرعاية الصحية أيضًا بزيادة استهلاك الكالسيوم أو الفسفور، إما من خلال المكملات الغذائية أو النظام الغذائي. غالبًا ما يساعد علاج الحالات التي تؤثر على أيض فيتامين "د"، مثل أمراض الكلى والكبد أو انخفاض مستويات الفوسفات، على تحسين علامات وأعراض لين العظام.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بزيارة مقدم الرعاية الأولية، الذي قد يحيلك إلى طبيب متخصص في أمراض المفاصل والعضلات (اختصاصي الروماتويد) أو أحد المتخصصين في اضطرابات العظام الأيضية (اختصاصي الغدد الصماء)

أعد قائمة بما يلي:

  • الأعراض التي تشعر بها التي تشمل أي عرض يبدو غير مرتبط بالسبب الذي حددت موعدًا من أجله ومتى بدأ
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك الحالات الطبية الأخرى التي تعانيها وتاريخ العائلة الطبي
  • جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية الأخرى بالجرعات
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

وبالنسبة للين العظام، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما العلاج الذي توصي به؟
  • هل أحتاج الى تغييرات فى نظامى الغذائى أو نمط حياتى؟
  • هل أنا مُعرض لخطر الإصابة بمضاعفات على المدى البعيد جراء تلك الحالة؟
  • هل توجد نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك أسئلة، بما في ذلك:

  • أين تشعر بالألم؟
  • متى بدأت تشعر بالألم، وهل تفاقم الألم؟
  • هل تشعر بألم في أي منطقة عند لمسها؟
  • هل الألم الذي تشعر به متواصلاً أم تشعر به من حين لآخر؟
  • هل هناك ما يخفف من هذه الأعراض أو يزيدها سوءًا؟
  • هل خضعت في السابق لجراحة المجازة المعدية أو غير ذلك من جراحات الأمعاء؟
  • ما العلاجات التي جربتها حتى الآن، إن وجدت؟ هل ساعدك أي شيء؟
16/05/2018
  1. Drezner MK. Clinical manifestations, diagnosis, and treatment of osteomalacia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 18, 2016.
  2. Osteomalacia. Genetic and Rare Diseases Information Center. https://rarediseases.info.nih.gov/diseases/7285/osteomalacia. Accessed Dec. 18, 2016.
  3. Chen J, et al. Vitamin D deficiency and sub-clinical osteomalacia in axial spondyloarthropathy. Rheumatology. 2016;6:1.
  4. Bhan A, et al. Osteomalacia as a result of vitamin D deficiency. Rheumatology Disease Clinics of North America. 2012;38:81.
  5. Menkes CJ. Epidemiology and etiology of osteomalacia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 18, 2016.
  6. Evaluation, treatment, and prevention of vitamin D deficiency: An Endocrine Society clinical practice guideline. Chevy Chase, Md.: The Endocrine Society. http://www.endocrine.org/education-and-practice-management/clinical-practice-guidelines. Accessed Dec. 19, 2016.
  7. Vitamin D. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/media/stats/prevention-and-care/vitamin-d-and-uv-exposure. Accessed Dec. 19, 2016.

Products & Services