البكتريا المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية (CRE): معلومات ينبغي أن تعرفها

إن الوقاية من انتشار البكتريا المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية وغيرها من العدوى المقاومة للمضادات الحيوية تبدأ من الالتزام بالممارسات الصحية المتعلقة بنظافة اليدين واستعمال المضادات الحيوية عند الضرورة فقط.

By Mayo Clinic Staff

البكتيريا المعوية المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية هي سلالات من البكتيريا المقاومة لفئة مضادات حيوية (كاربابينيم) تُستخدَم لعلاج حالات العدوى الشديدة. كما تقاوم البكتيريا المعوية المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية أيضًا معظم المضادات الحيوية الأخرى شائعة الاستخدام، بل كل المضادات الحيوية المتاحة أحيانًا.

يمكن للبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية - والتي كثيرًا ما تُسمى "الجراثيم الخارقة" - أن تسبب العدوى في أعضاء كالرئتين (التهاب الرئة) والمسالك البولية والجلد. تمتلك الجراثيم الخارقة المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية القدرة على الانتشار ونقل خصائصها المقاومة للمضادات الحيوية إلى البكتيريا النافعة في جسمك. بل يمكن لهذه الجراثيم الخارقة إصابتك بالعدوى إذا تسللت إلى المثانة أو الدم أو مواطن أخرى غير بيئاتها الطبيعية. وعندما تحدث العدوى، يكون من الصعب - إن لم يكن من المستحيل - علاجها بفعالية.

من المعرض للخطر؟

يمكن أن يرتفع خطر إصابتك بعدوى البكتيريا المعوية المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية، إذا كنت تقيم في المستشفى، أو تحتاج إلى مساعدة في الاستحمام وغيره من أنشطة الحياة اليومية، أو تحتاج إلى أجهزة كأجهزة التنفس (أجهزة التنفس الصناعي) أو أنابيب القسطرة، أو كنت مصابًا بأمراض خطيرة. ويمكن أن يؤدي خضوعك لمسارات علاجية طويلة ببعض المضادات الحيوية إلى زيادة خطر إصابتك.

ترتبط حالات العدوى التي تسببها البكتيريا المعوية المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية بمعدلات وفيات عالية. وغالبًا ما تتفشى حالات العدوى المرتبطة بالبكتيريا المعوية المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية بشكل سريع في بيئات الرعاية الصحية.

الوقاية من أثر الإشعاع التراكمي

إن أهم طرق الوقاية من انتشار البكتيريا المعوية المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية وغيرها من أنواع العدوى المقاومة للمضادات الحيوية هي المواظبةُ على الممارسات الصحية المتعلقة بنظافة اليدين. اغسل يديك باستمرار مستخدمًا الماء والصابون، أو استخدم معقم يدين يحتوي على الكحول. تأكد أيضًا من أن أي شخص يقدم لك الرعاية يغسل يديه كثيرًا. يمكن أن يقلل أيضًا الحفاظ على عادات أسلوب الحياة الصحي، كاتباع نظام غذائي مناسب وممارسة التمارين الرياضية والنوم بشكل كافٍ، من خطر الإصابة بالمرض.

تجنب أيضًا الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وإساءة استخدامها، كتناول مضادات حيوية عندما لا تكون العلاج المناسب. فقد صُممت المضادات الحيوية للعمل ضد العدوى التي تسببها البكتيريا والفطريات وبعض الطفيليات، وليس العدوى التي سببُها فيروسات.

فإذا وُصف لك مضاد حيوي، فاحرص على تناوُل الدواء وفقًا لتوجيهات الطبيب فقط، وأكمل مسارك العلاجي بالكامل، حتى وإن شعرت بتحسن بعد يومين.

يُشجَّع العاملون في مرافق الرعاية الصحية على:

  • اتباع احتياطات الملامسة السليمة عند ارتداء الأردية الطبية والقفازات وخلعها
  • الحد من استخدام الأجهزة المتوغلة كأنابيب القسطرة البولية
  • تطبيق احتياطات مناسبة لمكافحة العدوى عند اكتشاف وجود بكتيريا معوية مقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية، وذلك كضمان وضع المصابين بالبكتيريا المعوية المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية في غرف خاصة بالمستشفى، وارتداء الأردية الطبية والقفازات عند تقديم الرعاية لهم، وغسل اليدين قبل تقديم الرعاية لهم وبعده
  • استعمال المضادات الحيوية ووصفها للمرضى حسبما يلائم احتياجاتهم
24/02/2021 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة