إن إساءة استخدام المضادات الحيوية أو فرط استخدامها - مع كل من الإنسان والحيوان - يمكن أن تؤدي إلى نمو البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية وانتشارها، والتي تسبب بدورها عدوى غير قابلة للعلاج.

By Mayo Clinic Staff

المضادات الحيوية هي أدوية قوية مصممة لقتل البكتيريا أو وقف نموها. إلا أن هناك حالات يمكن أن تصبح فيها المضادات الحيوية ضارة بالفعل. فإساءة استخدام المضادات الحيوية أو فرط استخدامها - مع كل من الإنسان والحيوان - يمكن أن يؤدي إلى نمو وانتشار البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، والتي تسبب بدورها عدوى مقاومة للمضادات الحيوية.

إن جميع الحيوانات تحمل بكتيريا في أمعائها. وتعمل المضادات الحيوية التي تُعطى للحيوانات المنتجة للطعام على علاج العدوى وقتل بعض البكتيريا، إلا أن البكتيريا المقاومة غالبًا ما تنجو وتتكاثر.

ويمكن لهذه البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية أن تنتشر إلى:

  • حيوانات أخرى تتم تربيتها في البيئة نفسها
  • المنتجات الحيوانية التي يتناولها الناس، مثل الدجاج وشرائح اللحم
  • المحاصيل، عن طريق الماء أو التربة الملوثة
  • البيئة، عن طريق فضلات الحيوانات
  • الأطعمة الجاهزة، من خلال الأسطح الملوثة، مثل لوح التقطيع المستخدم لتقطيع الدجاج ثم تقطيع الخضراوات دون غسله بين كل استخدام وآخر

من الممكن أن يصاب الأفراد بعدوى مقاومة للمضادات الحيوية عندما يتناولون طعامًا ملوثًا ببكتيريا مقاومة لهذه المضادات ولم يتم تحضيره جيدًا، أو عند التعامل مع حيوانات أو أسطح ملوثة وعدم غسل اليدين بطريقة صحيحة أو تنظيف البيئة المحيطة بعد ذلك.

يمكن أن تؤدي العدوى المقاومة للمضادات الحيوية إلى أمراض بسيطة أو، في بعض الحالات، أمراض شديدة قد تؤدي إلى الوفاة.

وتعمل هيئة الغذاء والدواء (FDA) على تنظيم استخدام المضادات الحيوية مع الإنسان والحيوان. وبالنسبة للحيوانات التي تتم تربيتها بهدف توفير الغذاء، فتشمل استخدامات المضادات الحيوية المعتمدة من هيئة الغذاء والدواء ما يلي:

  • علاج الحيوانات المريضة
  • السيطرة على المرض بين مجموعة من الحيوانات عندما يصيب المرض بعضها
  • منع انتشار مرض بين مجموعة من الحيوانات معرضة لخطر الإصابة به
  • تعزيز نمو الحيوانات وزيادة وزنها

وتوصي هيئة الغذاء والدواء ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بعدم استخدام المضادات الحيوية الهامة لصحة الإنسان مع الحيوانات المنتجة للغذاء إلا في حالة الضرورة لضمان صحة الحيوان، وليس زيادة وزنه. ويجب أن يشرف الطبيب الذي يعالج الحيوانات (الطبيب البيطري) على هذه الحالات أو يقدم النصح بشأنها.

Sept. 27, 2018