بما أنني قد أكملتُ العلاج من لمفومة هودجكيِن، فهل هناك نظام غذائي خاص عليّ اتباعه لأحافظ على صحتي؟

من غير المعروف ما إذا كان هناك نظام غذائي معين أو عناصر غذائية معينة يمكنها المساعدة في منع تكرر حدوث الإصابة بالسرطان. ولكن ما تأكله بعد علاج لمفومة هودجكيِن يمكن أن يساعدك في التعافي — أي استعادة قوتك وإعادة بناء أنسجتك والشعور بالتحسن. بصفة عامة، يستحسن تنويع نظامك الغذائي بحيث يتضمن الكثير من الفواكه والخضروات، وكذلك الحبوب الكاملة، والتقليل من اللحوم الحمراء والأطعمة المعالَجة.

أصدرت الجمعية الأمريكية للسرطان التوصيات التالية للناجين من السرطان:

  • تناوَل كوبين ونصف على الأقل من الفاكهة والخضراوات يوميًا.
  • اختر الدهون الصحية، ومنها أحماض أوميجا-3 الدهنية، مثل تلك الموجودة في الأسماك والجوز.
  • اختر البروتينات قليلة الدهون المشبعة، مثل السمك واللحوم خفيفة الدهن والبيض والمكسرات والبذور والبقوليات.
  • اختر مصادر الكربوهيدرات الصحية، مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والفاكهة والخضراوات.

تضمن لك هذه المجموعة من الأطعمة الحصول على الكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تحتاج إليها لكي تقوي جسدك.

إن تناوُل الأطعمة الصحية والحفاظ على وزن صحي يساعدان كذلك في الحد من خطر إصابتك بأمراض القلب والأوعية الدموية. وذلك مهم، حيث أن الناجين من لمفومة هودجكيِن معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بتلك الأمراض.

قد تشعر برغبة في تعزيز نظامك الغذائي بمجموعة من المكملات الغذائية من الفيتامينات أو المعادن، ولكن عليك مقاومة تلك الرغبة. في واقع الأمر، تناوُل كمية كبيرة من بعض العناصر الغذائية قد يضرك بدلًا من أن ينفعك. إذا كانت لديك أسئلة بخصوص الأطعمة التي ينبغي تناوُلُها وما إذا كنت تحصل على نِسَبٍ متوازنة من العناصر الغذائية، فتحدث إلى طبيبك.

25/09/2019 See more Expert Answers