أُخبر أخي أنه مصاب بالالتهاب الكبدي سي في مرحلته الأخيرة. فما الذي يعنيه ذلك؟

إجابة من مايكل إف بيكو، (دكتور في الطب)

تعني المرحلة الأخيرة من الالتهاب الكبدي سي أن الكبد قد تلف تلفًا شديدًا بسبب فيروس الالتهاب الكبدي سي. يتلف فيروس الالتهاب الكبدي سي الكبد ببطء على مدار عدة سنوات، وغالبًا ما يتفاقم بدءًا من الالتهاب إلى التقرحات الدائمة وغير القابلة للعلاج (تليف الكبد). وفي أغلب الأحيان، لا يعاني المصابون من علامات أو أعراض لمرض الكبد أو لا يعانون إلا من أعراض خفيفة لسنوات أو حتى لعقود إلى أن يصابوا بتليف الكبد.

وبمجرد الإصابة بتليف الكبد، يركز العلاج على منع الحالة من التفاقم. فمن الممكن إيقاف التلف أو إبطاؤه.

يمكن أن تتضمن أعراض المرحلة الأخيرة من مرض الكبد ما يلي:

  • سهولة النزف أو ظهور الكدمات
  • الاصفرار الدائم أو المتكرر للون الجلد والعينين (الصفراء)
  • الحكة الشديدة
  • فقدان الشهية
  • الغثيان
  • التورم نتيجة تراكم السوائل في البطن والساقين
  • حدوث مشكلات في التركيز والذاكرة

عادة ما يتفاقم التليف الكبدي إلى أن يصل لمرحلة يفقد فيها الكبد معظم وظيفته أو جلها — الفشل الكبدي. علاوة على ذلك، يمكن أن يصاب مرضى التليف الكبدي بما يلي:

  • نزيف القناة الهضمية (الجهاز الهضمي) نتيجة لتضخم الأوردة في القناة التي تصل بين الحلق والمعدة (المريء)، وهي حالة تعرف باسم دوالي المريء
  • تلف الدماغ والجهاز العصبي نتيجة لتراكم السموم في مجرى الدم (الاعتلال الدماغي الكبدي)

كذلك يزيد تليف الكبد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

والعلاج الوحيد الفعال للمصابين بمرض الكبد في مرحلته الأخيرة هو زرع الكبد. ويعد فيروس الالتهاب الكبدي سي المزمن أكثر الأسباب المتكررة لعمليات زرع الكبد في الولايات المتحدة. يعيش معظم من يجرون عمليات زرع الكبد بسبب الالتهاب الكبدي سي لمدة خمسة أعوام على الأقل بعد عملية الزرع، ولكن غالبًا ما يعود فيروس الالتهاب الكبدي سي.

إذا شُخصت حالتك بالالتهاب الكبدي سي أو مرض الكبد في مرحلته الأخيرة، فزر طبيبًا متخصصًا في أمراض الجهاز الهضمي وأمراض الكبد (أخصائي أمراض الكبد). يمكن للعلاجات الحديثة والأكثر فاعلية للالتهاب الكبدي سي القضاء على الفيروس لدى العديد من المصابين، مما يقلل من خطر الإصابة بمرض الكبد في مرحلته الأخيرة.

June 11, 2019