نظرة عامة

يحدث كسر الغصن النضير عندما تنحني العظام وتتشقق، بدلاً من أن تنكسر كليًا إلى قطع منفصلة. يبدو الكسر مشابهًا لما يحدث عندما تحاول كسر فرع صغير "أخضر" من شجرة.

تحدث معظم حالات كسر الغصن النضير في الأطفال الأصغر من 10 سنوات. وينتشر هذا النوع من انكسار العظام غالبًا لدى الأطفال لأن عظامهم لينة وأكثر مرونة مقارنة بعظام البالغين.

وتقيّد حركة حالات كسر الغصن النضير بجبيرة، حتى البسيطة منها. وبالإضافة إلى جمع أجزاء العظام المشققة معًا حتى تشفى، يمكن أن تساعد الجبيرة في وقاية العظم من التعرّض للكسر التام إذا وقع الطفل عليه مرة أخرى.

الأعراض

ستختلف العلامات والأعراض، وذلك وفقًا لشدة كسر الغصن النضير. قد يحدث خلط بين الكسور البسيطة والالتواءات أو الكدمات. قد تُسبب كسور الغصن النضير الأكثر شدة تشوهًا واضحًا يصاحبه ألم وتورم شديدان.

متى تزور الطبيب

اتصل بطبيبك إذا كان طفلك يعاني ألمًا مستمرًا في طرف مصاب. اطلب الرعاية الطبية الفورية إذا كان طفلك غير قادر على تحمل الوزن، أو إذا كان يوجد ألم وتشوه وتورم واضحون.

الأسباب

تحدث الكسور في مرحلة الطفولة بشكل شائع بسبب السقوط. تعتبر كسور الذراع أكثر شيوعًا من كسور الساق، حيث أن رد الفعل الشائع هو أن تدفع ذراعك للحفاظ على نفسك من السقوط.