يُعد ضعف الانتصاب مشكلة شائعة بين الرجال المصابين بداء السكري، لكن الإصابة به ليست محتومة. تعرّف على استراتيجيات الوقاية وخيارات العلاج وغير ذلك من المعلومات.

By Mayo Clinic Staff

يُعد ضعف الانتصاب، وهو عدم القدرة على الانتصاب أو الحفاظ على الانتصاب لإقامة علاقة جنسية كاملة، أمرًا شائع الحدوث لدى المصابين بمرض السكري، وخاصةً النوع الثاني من مرض السكري. وقد يكون ناتجًا عن تلف الأعصاب والأوعية الدموية بسبب عدم التحكم في معدل سكر الدم على نحوٍ فعال على المدى الطويل.

كذلك قد يرتبط ضعف الانتصاب بحالات أخرى شائعة لدى الرجال المصابين بالسكري، مثل ضغط الدم المرتفع وأمراض القلب. وربما يحدث ضعف الانتصاب في وقت مبكر لدى الرجال المصابين بالسكري مقارنةً مع غير المصابين به. كما يمكن أن تحدث صعوبة الحفاظ على الانتصاب قبل تشخيص الحالة بالإصابة بالسكري.

وقد تكون الإصابة بضعف الانتصاب أمرًا صعبًا جدًا. فقد يجعلك وشريكتك تشعران بالإحباط وخيبة الأمل. اتخذ خطوات للتكيُّف مع ضعف الانتصاب، وإعادة حياتك الجنسية لطبيعتها.

يتردد الكثير من الرجال في مناقشة مشكلة ضعف الانتصاب مع أطبائهم. لكن لا تجعل الشعور بالإحراج حائلاً بينك وبين الحصول على المساعدة. فمحادثة صغيرة واحدة يمكن أن تُحدِث فرقًا كبيرًا. إليك ما عليك فعله:

  • أخبِر طبيبك بحقيقة الوضع. سوف ينظر طبيبك في الأسباب الكامنة وراء ضعف الانتصاب، وقد يوفر لك معلومات حول الدواء وغيره من علاجات ضعف الانتصاب. تعرَّف على الخيارات المتاحة لك.
  • استفسِر عما إذا كان هناك أي إجراء آخر يمكنك فعله للتحكّم بدرجة أكبر في مرض السكّري أم لا. قد يساعد تحسين مستويات السكر في الدم على منع تلف الأعصاب والأوعية الدموية الذي من شأنه أن يؤدي إلى ضعف الانتصاب. كما ستشعر بتحسن عام وتحسن جودة حياتك. استفسِر من طبيبك عما إذا كنتَ تتخذ الخطوات الصحيحة للتحكم في مرض السكّري.
  • اسأل عن المشاكل الصحية الأخرى. تشيع إصابة الرجال المصابين بداء السكّري بأمراض مزمنة أخرى يمكن أن تُسبّب لهم ضعف الانتصاب أو تؤدي إلى تفاقمه. تعاوَن مع طبيبك للتأكد من أنك تعالج أي مشكلات صحية أخرى.
  • تحقق من الأدوية التي تستخدمها. استشر طبيبك إذا كنت تتعاطى أي أدوية قد تعمل على تفاقم مشكلات ضعف الانتصاب لديك، مثل العقاقير المستخدمة في علاج الاكتئاب أو ارتفاع ضغط الدم. فقد يفيد تغيير الأدوية التي تتعاطاها.
  • استشر اختصاصي. قد يُؤدي القلق والتوتر إلى تفاقم مشكلة ضعف الانتصاب. كما يمكن أن يكون لضعف الانتصاب تأثير سلبي على علاقتك بشريكة حياتك. كذلك قد يساعدك اختصاصي نفسي أو استشاري أو أي أخصائي آخر في مجال الصحة النفسية أنت وشريكة حياتك في إيجاد طرق للتكيُّف.

يُوجد العديد من العلاجات المتاحة لضعف الانتصاب. اسأل طبيبك عما إذا كان أحد هذه الخيارات مناسبًا لك أم لا.

  • الأدوية الفموية. من أدوية ضعف الانتصاب سيلدنافيل (Viagra) أو تادالافيل (Cialis وAdcirca) أو فاردينافيل (Levitra وStaxyn) أو أفانافيل (Stendra). يمكن أن تساعد هذه الأقراص على زيادة تدفق الدم إلى قضيبك مما يسهل انتصابه وبقاءه على ذلك. راجع طبيبك لمعرفة ما إذا كان أي هذه الأدوية آمن بالنسبة لك أم لا.
  • أدوية أخرى. إذا كانت الأقراص غير مناسبة لك فربما ينصحك الطبيب باستخدام تحاميل دقيقة تُوضع داخل القضيب قبل ممارسة الجنس. توجد أيضًا أدوية أخرى يمكن وضعها عند قاعدة القضيب أو على جانبه. تعمل هذه الأدوية على زيادة تدفق الدم إلى القضيب مما يساعد على انتصابه وبقائه منتصبًا مثل الأدوية الفموية.
  • جهاز التفريغ الانقباضي. يُسمى هذا الجهاز أيضًا مضخة القضيب أو مضخة التفريغ، وهو أنبوب مفرغ تضعه على قضيبك. تسحب هذه المضخة الدم إلى القضيب مما يؤدي لانتصابه.

    ثم توضع حلقة عند قاعدة القضيب لإبقائه منتصبًا بعد إزالة الأنبوب. يعمل هذا الجهاز يدويًّا أو باستخدام البطاريات وهو سهل الاستخدام وقليل المخاطر.

    إذا كان جهاز التفريغ الانقباضي خيارًا جيدًا للعلاج، فقد يوصي الطبيب به أو يصف طرازًا محددًا منه. وبهذه الطريقة يمكنك التأكد من ملاءمته لاحتياجاتك، ومن أنه مصنوع في شركة حسنة السمعة.

  • زراعات القضيب. تكون زراعة قضيب جراحيًّا خيارًا ممكنًا في الحالات التي لا تتحسن باستخدام الأدوية أو المضخة القضيبية. وتُعد زراعات القضيب القابل للنفخ أو الصلب وسائل آمنة وفعالة لعلاج الكثير من الرجال المصابين بضعف الانتصاب.

لا تقلل من أهمية الفارق الذي يمكن أن تحدثه بعض التغييرات. لتحسين ضُعف الانتصاب والصحة العامة، يمكن تجربة الأساليب التالية:

  • أقلِع عن التدخين. استخدام التبغ، بما في ذلك التدخين، يضيّق الأوعية الدموية، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى ضُعف الانتصاب أو يزيد تفاقمه. كما يمكن أن يقلل التدخين أيضًا مستويات أكسيد النتريك الكيميائية الذي يرسل إشارات إلى جسمك ليسمح بتدفق الدم إلى القضيب.

    إذا حاولت الإقلاع عن التدخين دون مساعدة ولكن لم تنجح، فلا تستسلم، واطلب المساعدة. يوجد عدد من الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعد على الإقلاع، بما في ذلك الأدوية.

  • تخلَّص من الوزن الزائد. قد تؤدي زيادة الوزن إلى ضعف الانتصاب أو مفاقمة حالته.
  • اجعل الأنشطة البدنية جزءًا من روتينك اليومي. يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية في علاج الأمراض الكامنة التي تسهم في الإصابة بضُعف الانتصاب بعدة طرق، مثل تخفيف التوتر ومساعدتك في إنقاص الوزن وزيادة تدفق الدم.
  • قلِّل الكحوليات أو توقف عن تناولها. يمكن أن تسهم زيادة الكحوليات في حدوث ضُعف الانتصاب. إذا اخترت شُرب الكحوليات، فاشربها باعتدال. بالنسبة للبالغين الأصحاء، يعني هذا شرب كأس واحدة على الأكثر في اليوم للرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، وحتى كأسين في اليوم للرجال بعمر 65 عامًا فما دون ذلك.
March 24, 2021