نظرة عامة

What is endometriosis? A Mayo Clinic expert explains

Learn more about endometriosis from Megan Wasson, D.O., a minimally invasive gynecologic surgeon at Mayo Clinic.

Hi, I'm Dr. Megan Wasson, a minimally invasive gynecologic surgeon at Mayo Clinic. In this video, we will cover the basics of endometriosis, including what is it, who gets it, as well as the symptoms, diagnosis and treatment. Whether you are looking for answers for yourself or someone you love, we are here to give you the best information available. Endometriosis is a condition in which cells similar to the lining of the uterus, or endometrium, grow outside the uterus. Endometriosis often involves the pelvic tissue and can envelop the ovaries and fallopian tubes. It can affect nearby organs, including the bowel and bladder. So during the menstrual cycle, or period, this tissue responds to hormones, and due to its location, frequently results in pain. Endometriosis causes surrounding tissues to become irritated and potentially develop scars and sticky fibers that bind tissues together. In some cases, endometriosis can cause cysts on the ovaries. These are called endometriomas. Fortunately, there are effective treatments to manage and treat endometriosis.

Who gets it?

There are some possible explanations of what sparks the endometrial-like tissue to grow out of place. But the exact cause is still uncertain. However, there are some factors that make someone more likely to get endometriosis, such as never giving birth, menstrual cycles occurring more frequently than every 28 days, heavy and prolonged menstrual periods that lasts longer than seven days, having higher levels of estrogen in your body, having a low body mass index, having a structural issue with the vagina, cervix, or uterus that prevents the passage of menstrual blood from the body, a family history of endometriosis, starting your period at an early age, or starting menopause at an older age.

What are the symptoms?

The most common symptom of endometriosis is pelvic pain, either during or outside of the normal menstrual period that is beyond normal cramping, Normal menstrual cramping should be tolerable and should not require someone to miss time from school, work or normal activities. Other symptoms include cramps that begin before and extend after a menstrual period, lower back or abdominal pain, pain with intercourse, pain with bowel movements or urination, and infertility. Individuals with endometriosis may experience fatigue, constipation, bloating, or nausea, especially during periods. If you are feeling these symptoms, it's a good idea to talk to your health care provider.

How is it diagnosed?

First, your provider will ask you to describe your symptoms, including the location of the pelvic pain. Next, they may do a pelvic exam, an ultrasound, or an MRI to get a clearer view of the reproductive organs, including the uterus, ovaries, and fallopian tubes. To definitively diagnose endometriosis, surgery is required. This is most commonly performed by laparoscopy. The patient is under general anesthesia while the surgeon inserts a camera into the abdomen through a small incision to evaluate for endometrial-like tissue. Any tissue that looks like endometriosis is removed and examined under the microscope to confirm the presence or absence of endometriosis.

How is it treated?

When it comes to treating endometriosis, first steps involve trying to manage symptoms through pain medications or hormone therapy. Hormones, such as birth control pills, control the rise and fall of estrogen and progesterone in the menstrual cycle. If those initial treatments fail and symptoms are impacting a person's quality of life, surgery to remove endometriosis tissue may be considered.

What now?

Dealing with endometriosis, its pain, complications and fertility problems can be hard to cope with and be stressful. Consider joining a support group of people who can relate to what you are going through. If you'd like to learn even more about endometriosis, watch our other related videos or visit mayoclinic.org. We wish you well.

الانتباذ البطاني الرحمي هو اضطراب مؤلم في أغلب الأحيان ينتج عن نمو نسيج مشابه للنسيج الذي يبطِّن الرحم من الداخل -بطانة الرحم- خارج الرحم. يصل نوع الانتباذ البطاني الرحمي الأكثر شيوعًا إلى المبيضين وقناتي فالوب والأنسجة المبطنة للحوض. وفي حالات نادرة، يمكن العثور على نسيج شبيه ببطانة الرحم خارج المنطقة التي توجد بها أعضاء الحوض.

في حالة الانتباذ البطاني الرحمي، يعمل النسيج المشابه لبطانة الرحم كالنسيج الطبيعي من حيث الثخانة والتحلل والنزيف مع كل دَورة حيض. لكن لعدم إمكانية هذه الأنسجة الخروج من جسمك، فإنها تنحبس بداخل الجسم. عندما يصل الانتباذ البطاني الرحمي إلى المبيضين، قد تتشكل كيسات يطلق عليها ورم بطانة الرحم. وقد تتهيج الأنسجة المحيطة لتؤدي في النهاية إلى ظهور أنسجة ندبية والتصاقات‎، أو أشرطة من أنسجة ليفية قد تسبب التصاق أنسجة الحوض وأعضائه ببعضها.

قد يسبب الانتباذ البطاني الرحمي ألمًا -شديدًا في بعض الأحيان- خاصة خلال دورات الحيض. قد تظهر أيضًا مشاكل الخصوبة. ولحسن الحظ، فهناك بعض العلاجات الفعالة.

الأعراض

الأعراض الأولية للانتباذ البطاني الرحمي هي ألم في الحوض، وغالبًا ما تكون مصاحبة لفترات الحيض. على الرغم من أن العديد من النساء يعانين من التشنج أثناء فترات الطمث، فإن اللاتي تعانين من انتباذ بطاني رحمي يصِفن آلام الطمث أنها أسوأ بكثير من المعتاد. قد يزيد الألم أيضًا بمرور الوقت.

تشمل العلامات والأعراض الشائعة للانتباذ البطاني الرحمي ما يلي:

  • فترات طمث مؤلمة (عُسر الطمث). قد يبدأ ألم الحوض والتشنج قبل فترة الطمث ويمتد لعدة أيام بعد بدايتها. قد تشعرين بآلام أسفل الظهر وفي البطن أيضًا.
  • ألمًا مصاحبًا للجماع. الألم أثناء أو بعد ممارسة الجنس أمر شائع مصاحب للانتباذ البطاني الرحمي.
  • الألم أثناء التبرز أو التبول. من المرجح أن تواجهي هذه الأعراض أثناء فترة الطمث.
  • النزيف المفرط. قد تواجهين فترات طمث ثقيلة بين الحين والآخر أو نزيفًا بين فترات الطمث (النزيف بين فترات الحيض).
  • العقم. في بعض الأحيان، يُشخَّص الانتباذ البطاني الرحمي لأول مرة لدى الباحثين عن علاج للعقم.
  • علامات وأعراض أخرى. قد تصابين بالتعب أو الإسهال أو الإمساك أو الانتفاخ أو الغثيان خاصة أثناء دورات الحيض.

وقد لا تكون شدة الألم مؤشرًا موثوقًا على شدة حالتك. فقد تشعرين بألم شديد عند إصابتك بحالة انتباذ بطاني رحمي بسيطة، أو قد تشعرين بألم بسيط أو منعدم عند إصابتك بحالة انتباذ بطاني رحمي متقدمة.

يُخلَط بين الانتباذ البطاني الرحمي في بعض الأحيان وبين الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب آلام الحوض، مثل مرض التهاب الحوض أو تكيس المبيض. يمكن الخلط بينه وبين متلازمة القولون المتهيج (IBS)، وهي حالة تسبب نوبات الإسهال والإمساك والتشنج البطني. يمكن أن تصاحب متلازمة القولون المتهيج الانتباذ البطاني الرحمي، ما قد يعقّد التشخيص.

متى تزور الطبيب؟

زُرْ طبيبك إذا بدت عليك علامات وأعراض تشير إلى الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي.

الانتباذ البطاني الرحمي يمكن أن يكون حالة صعبة العلاج. قد يؤدي التشخيص المبكر وفريق طبي متعدِّد التخصصات وفهم تشخيصك إلى تحسين التحكم في الأعراض.

الأسباب

على الرغم من أن السبب الدقيق للإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي غير مؤكَّد، فإن التفسيرات المحتمَلة تشمل:

  • الحيض الارتجاعي. في حالة الحيض الارتجاعي، يتدفَّق دم الحيض الذي يحتوي على خلايا بطانة الرحم عبر أُنبوبَي فالوب إلى جوف الحوض بدلًا من الخروج من الجسم. تلتصق خلايا بطانة الرحم هذه في جدار جوف الحوض، وأسطح أعضاء جوف الحوض، حيث تنمو وتستمر في اكتساب السماكة وتنزف على مدار كل دَورة الحيض.
  • تحوُّل الخلايا الصفاقية. فيما يعرف باسم "نظرية الحث"، يقترح الخبراء أن الهرمونات أو العوامل المناعية تُعزِّز تحويل الخلايا البريتونية — الخلايا التي تبطن الجانب الداخلي من البطن — إلى خلايا تشبه خلايا بطانة الرحم.
  • تحوُّل الخلايا الجنينية. قد تحول هرمونات مثل الإستروجين الخلايا الجنينية — الخلايا في المراحل المبكرة من النمو — إلى غرسات خلايا بطانة الرحم أثناء فترة البلوغ.
  • غرس الندبات الجراحية. بعد إجراء عملية جراحية، مثل استئصال الرحم أو العملية القيصرية، قد تلتصق خلايا بطانة الرحم بالشق الجراحي.
  • انتقال خلايا بطانة الرحم. قد تنقل الأوعية الدموية أو سائل الأنسجة (اللمفاوية) خلايا بطانة الرحم إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • اضطراب الجهاز المناعي. قد تؤدي مشكلة في الجهاز المناعي إلى عجز الجسم عن التعرف على نسيج بطانة الرحم الذي ينمو خارج الرحم وتدميره.

عوامل الخطر

توجد عدة عوامل تجعلكِ أكثر عرضة للإصابة بانتباذ بطانة الرحم، مثل:

  • عدم الإنجاب قط
  • أن تبدأ الدورة الشهرية لديك في سن صغيرة
  • أن يبدأ انقطاع الدورة الشهرية في سن متقدمة
  • دورات الحيض القصيرة – على سبيل المثال أقل من 27 يوم
  • نزول كميات غزيرة من الدم أثناء فترات الحيض الشهرية مع دوامها لمدة تزيد عن سبعة أيام
  • زيادة مستويات هرمون الإستروجين في جسمك أو التعرض لهرمون الإستروجين الذي يفرزه جسمك لفترة أكبر
  • مؤشر كتلة جسم منخفض
  • إصابة واحدة أو أكثر من القريبات (الأم أو الخالة أو الأخت) بانتباذ بطاقة الرحم
  • أي حالات مرضية تعيق خروج الدم من الجسم أثناء فترات الحيض
  • اضطرابات الجهاز التناسلي

تظهر الإصابة بانتباذ بطاقة الرحم عادةً بعد مرور عدة أعوام من بدء الحيض. وقد تتحسن مؤشرات انتباذ بطاقة الرحم وأعراضه مؤقتًا مع حدوث الحمل، ومن الممكن أن تزول تمامًا عند بدء فترة انقطاع الطمث، إلا إذا كنتِ تتناولين الإستروجين.

المضاعفات

العقم

المضاعفات الرئيسة للانتباذ البطاني الرَّحِمي هي ضعف الخصوبة. إن ما يقرب من ثلث إلى نصف النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرَّحِمي يواجهن صعوبة في أن يصبحن حوامل.

ولكي يحدث الحمل، يجب أن يطلق المِبيَض بويضة، فتسافر عبر قناة فالوب المجاورة، وتخصبها خلية منوية ثم تلصق نفسها بجدار الرحم لبدء النمو. قد يؤدي الانتباذ البطاني الرَّحِمي إلى سد القناة والعمل على عدم اندماج البُوَيضة والحيوان المنوي. ولكن فيما يبدو أن هذه الحالة المرضية تؤثر أيضًا على الخصوبة بطرق غير مباشرة، مثل تلف الحيوانات المنوية أو البُوَيضة.

ومع ذلك فإن الكثيرات من المصابات بالانتباذ البطاني الرَّحِمي الخفيف إلى المعتدل ما زالن يستطيعن الاحتفاظ بالحمل لفترة. ينصح الأطباء أحيانًا النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي بعدم تأخير الإنجاب لأن الحالة قد تتفاقم بمرور الوقت.

السرطان

تكون معدلات الإصابة بسرطان المبيض أعلى من المتوقع لدى المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي. بيد أن خطورة الإصابة بسرطان المبيض على مدى الحياة تكون منخفضة في بادئ الأمر. تشير بعض الدراسات إلى أن الانتباذ البطاني الرحمي يزيد من هذا الخطر، لكنها ما تزال منخفضة نسبيًّا. رغم ندرته، فإن هناك نوعًا آخر من السرطان، وهو السرطان الغدي المرتبط بالانتباذ البطاني الرحمي، وهو الذي يمكن أن يحدث في وقت لاحق من العمر لدى النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي.

الانتباذ البطاني الرحمي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

24/07/2018
  1. Endometriosis. Office on Women's Health. https://www.womenshealth.gov/publications/our-publications/fact-sheet/endometriosis.html. Accessed Jan. 13, 2019.
  2. Schenken RS. Endometriosis: Pathogenesis, clinical features, and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 13, 2019.
  3. Frequently asked questions. Gynecological problems FAQ013. Endometriosis. American College of Obstetricians and Gynecologists. https://www.acog.org/~/media/For Patients/faq013.pdf?dmc=1&ts=20130305T1348596508. Accessed Jan. 13, 2019.
  4. AskMayoExpert. Endometriosis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  5. Smith RP. Endometriosis. In: Netter's Obstetrics and Gynecology. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 13, 2019.
  6. What is assisted reproductive technology? Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/art/whatis.html. Accessed Jan. 13, 2019.
  7. Schenken RS. Endometriosis: Treatment of pelvic pain. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 13, 2019.
  8. Lebovic DI. Endometriosis: Surgical management of pelvic pain. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 13, 2019.
  9. Strauss JF, et al., eds. Endometriosis. In: Yen and Jaffe's Reproductive Endocrinology. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 13, 2019.
  10. Lobo RA, et al. Endometriosis etiology, pathology, diagnosis, management. In: Comprehensive Gynecology. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 13, 2019.
  11. What are the symptoms of endometriosis? National Institutes of Health. https://www.nichd.nih.gov/health/topics/endometri/conditioninfo/symptoms. Accessed Jan. 13, 2019.
  12. Laughlin-Tommaso SK, et al. Cardiovascular and metabolic morbidity after hysterectomy with ovarian conservation: A cohort study. Menopause. 2018;25:483.
  13. Burnett TL (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 15, 2018.
  14. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. May 11, 2021.
  15. Mira TAA, et al. Systematic review and meta-analysis of complementary treatments for women with symptomatic endometriosis. International Journal of Gynecology and Obstetrics. 2018;143:2.