كيفية التحكم بتقديرك لذاتك إذا كنت مصابة بانتباذ بطانة الرحم

عندما تشعرين أنك بصحة جيدة، قد يساعدك ذلك في التعامل مع آثار انتباذ بطانة الرحم (بطانة الرحم المهاجرة).

إن الصعوبات المصاحبة لألم انتباذ بطانة الرحم قد تؤثر سلبًا في تقديرك لذاتك. قد تشعرين بأنك لا تملكين الطاقة للقيام بالأشياء التي تستمتعين بها، مثل الخروج مع الأصدقاء. يمكن لألم وأعراض انتباذ بطانة الرحم، مثل الانتفاخ، أن تؤثر سلبا في نظرتك تجاه جسمك. خلال تعاملك مع ألم انتباذ بطانة الرحم، قد تشعرين باليأس أو الاكتئاب أو القلق.

كما يمكن أن يكون للعائلة والأصدقاء والزملاء أيضًا أثر على تقديرك لذاتك. قد لا يعرفون الألم الذي يمكن أن يسببه انتباذ بطانة الرحم، أو قد لا يمنحونك الدعم الذي تحتاجينه. قد لا ترتاحين لفكرة مناقشة حالتك مع زملاء وزميلات العمل، وقد لا يفهمون كيفية تأثير ألم انتباذ بطانة الرحم على قدرتك على العمل.

ولكن من المهم الحفاظ على تقديرك لذاتك، خاصة عند التعايش مع انتباذ بطانة الرحم. كلما تحسّن شعورك تجاه ذاتك، فإنك ستعتنين بنفسك على نحو أفضل. قد تكون النظرة الإيجابية تجاه الذات مرتبطةً أيضًا بتحسّن الصحة.

تعزيز الشعور بتقدير الذات

لتعزيز تقديرك لذاتك أثناء التعايش مع التهاب بطانة الرحم:

  • ضعي أهدافًا يمكن تحقيقها. قد يمنعك ألم انتباذ بطانة الرحم من فعل بعض ما ترغبين القيام به. ركزي على ما يمكنك القيام به وتجنبي مقارنة الماضي بالحاضر.
  • تحدثي مع صديق. قد تشعرين بتقدير الآخرين لك عندما تبوحين لهم بالتحديات التي تواجهينها. قد يخف الشعور بالوحدة الناجمة عن تجربتك مع ألم انتباذ بطانة الرحم إذا شاركت مشاعرك مع صديق.
  • كافئي نفسك. عندما يشعر الآخرون بالإحباط، قد تشترين لهم هدية؛ طبقي نفس المبدأ على نفسك. ضعي باقة من الزهور على طاولتك أو دللي نفسك بتناول أحد مشروباتك المفضلة.
  • تزيني بإطلالة جديدة. جربي تسريحة جديدة. أو اشتري بلوزة أو سترة جديدة. كلما حسّنت مظهرك، تحسن شعورك تجاه نفسك.
  • اسردي الأسباب التي تجعلك محبوبة. يمكن لهذه الطريقة أن تبعد تفكيرك عن التحديات التي تواجهينها وتساعدك على تذكر صفاتك المميزة.
  • اسردي الأشياء التي تتقنينها. ثم نفذي إحداها. إذا كنت تتقنين الخَبز، أعدّي بعض الكعك وشاركيه مع الجيران أو زملاء العمل.
  • أضيفي اليوغا لأنشطتك اليومية. قد تعزز اليوغا تقديرك لذاتك وتخفف التوتر.
  • مارسي التركيز الذهني. قد تساعدك ممارسة التركيز الذهني، مثل الانغمار في اللحظة الراهنة والتركيز على التنفس، في السيطرة على آلام انتباذ بطانة الرحم.
29/01/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على