لدي ألم مزمن في منطقة الحوض وأعتقد أنني أعاني الانتباذ البطاني الرحمي. ما الاختبارات التي يتعين علي توقعها؟

الانتباذ البطاني الرحمي هو اضطراب مؤلم في أغلب الأحيان يحدث نتيجةً لنمو النسيج الذي يبطِّن الرحم من الداخل (بطانة الرحم) خارج الرحم. لكن العديد من الحالات يمكن أن تسبب ألمًا في منطقة الحوض. لذلك، قد تحتاجين إلى مجموعة متنوعة من الاختبارات لمساعدة طبيبكِ في تحديد أسباب الألم.

من المرجح أن يبدأ طبيبكِ بسؤالكِ عن:

  • المكان الذي تشعرين فيه بالألم ومتى تشعرين به وكيف يكون ذلك الشعور
  • تاريخ دورات الحيض والنزف الخاص بكِ
  • تاريخكِ الشخصي الصحي
  • تاريخكِ العائلي الصحي

يمكن أن يكون استعدادكِ لمناقشة هذه الأسئلة في موعد زيارتكِ أمرًا مفيدًا. على سبيل المثال، إذا كان لديكِ تاريخ عائلي بالإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي، مما يزيد من خطر الإصابة بالمرض، فسيساعد إخبار طبيبكِ بهذه المعلومات في التقييم.

تشمل الاختبارات أو الفحوص المحتملة التي قد يقترحها الطبيب بعد ذلك:

  • فحص الحوض. في أثناء فحص الحوض، يتحقق الطبيب من وجود مناطق غير طبيعية حول الرحم والمبايض (منطقة الحوض)، بما في ذلك التحقق من الإيلام. يمكن لهذه الاختبارات أن تكشف عن علامات العدوى أو النمو غير الطبيعي أو السماكة أو الكتل أو عضلات قاع الحوض المتوترة. غالبًا لا يمكن الكشف عن مناطق صغيرة من الانتباذ البطاني الرحمي إلا إذا تسببت في تكوين كتلة.
  • الاختبارات المعملية. قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات معملية للتحقق من وجود عدوى، مثل المتدثرة أو السيلان. قد يطلب طبيبك أيضًا فحص الدم لفحص تعداد خلايا الدم الخاصة بكِ وتحليل البول للتحقق من وجود عدوى في المسالك البولية.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية. يستخدم هذا الاختبار موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور للبنى داخل منطقة الحوض لديك. لالتقاط الصور، هناك جهاز يسمى بالتِرْجام؛ وهو إما يوضع مقابل بطنك وإما يُدخل في مهبلك. يمكن إجراء كلا النوعين من الموجات فوق الصوتية للحصول على أفضل عرض لرحمكِ ومبيضيكِ. الموجات فوق الصوتية مفيدة بشكل خاص للكشف عن الكتل أو التكيسات في منطقة الحوض.
  • الأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يمكن للتصوير بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أن يساعد أيضًا في الكشف عن البنى غير الطبيعية أو الكتل.
  • تنظير البطن. خلال هذا الإجراء الجراحي، يقوم طبيبكِ بإجراء شق صغير في بطنك ويدخل أنبوبًا رفيعًا مرتبطًا بكاميرا صغيرة (منظار البطن). يتيح منظار البطن للطبيب رؤية أعضاء الحوض وفحص الأنسجة غير الطبيعية أو علامات العدوى. هذا الإجراء مفيد بشكل خاص في الكشف عن الانتباذ البطاني الرحمي والنسيج المتندب والعلامات المحتملة لوجود التهاب.

    يُعد تنظير البطن الطريقة الوحيدة بالنسبة إلى طبيبك ليتأكد مما إذا كنتِ مصابة بالانتباذ البطاني الرحمي أم لا. ومع ذلك، ولأن جميع العمليات الجراحية يصاحبها بعض المخاطر، قد يقترح طبيبكِ تناول الأدوية أولاً. وقد يوصي طبيبكِ بإجراء تنظير للبطن إذا كانت الأعراض لديكِ لا تتحسن مع العلاج أو إذا كنتِ تواجهين صعوبة في الحمل.

يمكن أن تكون معرفة سبب الألم في منطقة الحوض عملية طويلة. ولكن مع التحلي بالصبر والالتزام بالتواصل المفتوح مع طبيبك، يمكنكما العمل معًا للتوصل إلى خطة علاج تقلل من ألمك.

11/06/2019 See more Expert Answers