ما أسباب الانتباذ البطاني الرحمي (بطانة الرحم المهاجرة)؟

إن السبب الدقيق للإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي غير معروف. تشمل التفسيرات حول طريقة الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي ما يلي:

  • الحيض الرجعي. في فترة الحيض التراجعي، يتدفق دم الحيض الذي يحتوي على خلايا بطانة الرحم مرة أخرى عبر أنبوبَيْ فالوب وإلى جوف الحوض بدلًا من الخروج من الجسم. تلتصق خلايا بطانة الرحم النازحة بجدران الحوض وأسطح أعضاء الحوض، حيث تنمو وتثخن وتنزف على مدار كل دَورة حيض.
  • تحويل الخلايا البريتونية. فيما يعرف باسم "نظرية الحث"، يقترح الخبراء أن الهرمونات أو عوامل المناعة تعزز تحويل الخلايا البريتونية - الخلايا التي تبطن الجانب الداخلي من البطن - إلى خلايا بطانة الرحم.
  • تحويل الخلايا الجنينية. قد تحول الهرمونات مثل الإستروجين الخلايا الجنينية - الخلايا في المراحل الأولى من التطور - إلى غرسات خلايا شبيهة بالبطانة أثناء البلوغ.
  • زرع ندبة جراحية. بعد الجراحة، مثل استئصال الرحم أو العملية القيصرية، قد تلتصق خلايا بطانة الرحم بشق جراحي.
  • نقل خلية بطانة الرحم. قد تنقل الأوعية الدموية أو نظام سائل الأنسجة (اللمفاوي) خلايا بطانة الرحم إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • اضطراب الجهاز المناعي. قد تؤدي مشكلة ما في جهاز المناعة إلى جعل الجسم غير قادر على التعرف على الأنسجة الشبيهة بالبطانة الخارجية التي تنمو خارج الرحم وتدميرها.

قد يسبب الانتباذ البطاني الرحمي ألمًا - شديدًا في بعض الأحيان - خاصةً خلال دورات الحيض. قد تتطور مشاكل الخصوبة أيضًا. لكن العلاجات الفعالة متوفرة. زوري طبيبكِ إذا كنتِ تعانين من دورات حيض مؤلمة أو صعوبة في الحمل.

With

تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

07/05/2020 See more Expert Answers

اطلع كذلك على