التشخيص

قد تشمل اختبارات وفحوص الكشف عن الفشل الكلوي في مرحلته الأخيرة ما يلي:

  • مناقشة تاريخك الصحي، بما في ذلك التاريخ الصحي الشخصي وأسئلة حول التاريخ الصحي العائلي.
  • الفحص البدني، حيث يقيس الطبيب خلاله طولك ووزنك وضغط دمك ويفحصك أيضًا للكشف عن أي علامات تدل على وجود مشكلات بالقلب أو الأوعية الدموية ويجري فحصًا عصبيًا.
  • اختبارات الدم، لقياس كمية منتجات الفضلات، مثل الكرياتينين واليوريا في الدم.
  • اختبارات البول، للتحقق من مستوى بروتين الألبومين في البول - قد يشير مستوى الألبومين المرتفع إلى الإصابة بمرض في الكلى.
  • اختبارات التصوير، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب (CT)، لتقييم شكل الكلى وحجمها والكشف عن أي حالات شذوذ بها.
  • إزالة عينة من أنسجة الكلى (خزعة)، لفحصها تحت المجهر لمعرفة نوع مرض الكلى الذي تعانيه ومدى تلف الكلى.

يمكن تكرار بعض الاختبارات على مدار الوقت لمساعدة الطبيب على متابعة تطور مرض الكلى الذي تعانيه.

مراحل مرض الكُلَى

هناك خمس مراحل لأمراض الكلى. ولتحديد مرحلة مرض الكُلَى، يقوم الطبيب بإجراء فحوص الدم للتحقق من معدل الترشيح الكبيبي (GFR). يقيس معدل الترشيح الكبيبي (GFR) كمية الدم التي تُصفيها الكلى في كل دقيقة، ويسجل القياس بوحدة مل في الدقيقة (مل/دقيقة). كلما انخفض معدل الترشيح الكبيبي، ينخفض مستوى وظائف الكلى لديك.

وعندما تصبح الكليتان غير قادرتين على العمل بالمستوى المطلوب للحياة اليومية، فعندئذ يكون مرض الكُلَى في مرحلته الأخيرة. تحدث المرحلة الأخيرة لمرض الكُلَى عادةً عندما تكون وظيفة الكلى أقل من 10 في المائة من الطبيعي.

وقد يختبر الطبيب أيضًا ما إذا كان يوجد بروتين في البول كجزء من تحديد مرحلة مرض الكلى.

مراحل مرض الكُلَى معدل الترشيح الكبيبي (GFR)، مل/دقيقة وظيفة الكلى
المؤسسة الوطنية للكلى (National Kidney Foundation)
المرحلة 1 90 أو أعلى تقوم الكُلَى بوظائفها بشكل طبيعي أو أقرب للطبيعي
المرحلة 2 60 إلى 89 فقدان طفيف لوظائف الكُلَى
المرحلة 3أ 45 إلى 59 فقدان وظائف الكُلَى بشكل يتراوح ما بين طفيف ومعتدل
المرحلة 3ب 30 إلى 44 فقدان وظائف الكُلَى بشكل يتراوح ما بين معتدل وشديد
المرحلة 4 15 إلى 29 قصور شديد في وظائف الكُلَى
المرحلة 5 أقل من 15 الفشل الكلوي

العلاج

استبيان التاريخ الصحي

هل ترغب في أن تكون متبرعًا حيًا بالكلى أو الكبد؟ يمكنك المباشرة بملء استبيان التاريخ الصحي.

قد يتضمن علاج مرض الكلى في مرحلته الأخيرة ما يلي:

  • زراعة الكلى
  • الغسيل الكلوي
  • الرعاية الداعمة

زراعة الكلى

زراعة كلية هو إجراء جراحي لإزالة كلية سليمة من متبرع حي لزراعتها في شخص لم تعد كليته تعمل بكفاءة. في كثير من الأحيان، تكون زراعة الكلى العلاج المختار للمرحلة الأخيرة من أمراض الكلى، عند مقارنتها بحياة كاملة قائمة على غسيل الكلى.

تستغرق عملية زراعة الكلى وقتًا طويلاً. إذ تتضمن العثور على متبرع، سواء متوفٍ أو على قيد الحياة، تتوافق كليته مع كليتك بالشكل الأنسب. بعد ذلك ستخضع لعملية جراحية لوضع الكلية الجديدة في أسفل بطنك وربطها بالأوعية الدموية والحالب — الأنبوب الذي يربط الكلية بالمثانة — مما سيسمح للكلية الجديدة بالعمل.

ستقضي من عدة أيام إلى أسبوع في المستشفى. بعد مغادرة المستشفى، ستخضع لفحوص متكررة مع استمرار تعافيك. ستأخذ عددًا من الأدوية للمساعدة في الحول دون رفض جهازك المناعي للكلية الجديدة والحد من مخاطر مضاعفات ما بعد الجراحة، مثل العدوى.

بعد عملية زراعة الكلية الناجحة، تعمل الكلية على تنقية دمك، ولا تعود بحاجة لغسيل الكلى.

الغسيل الكلوي

يقوم غسيل الكلى ببعض أعمال الكلى التي تعجز عن أدائها بنفسها. ويشمل ذلك إزالة السوائل الزائدة ونواتج الفضلات من الدم، واستعادة مستويات الكهارل والمساعدة في السيطرة على ضغط الدم.

خيارات غسيل الكلى تشمل غسيل الكلى الصفاقي وغسيل الدم.

غسيل الكلى الصفاقي

أثناء غسيل الكلى الصفاقي، تمتلئ الأوعية الدموية في تجويفك البطني (الصفاق) بدلا من كليتيك وذلك بمساعدة السائل الذي يدخل ويخرج لغسل الحيّز الصفاقي. تُجرى عملية غسيل الكلى الصفاقي في منزلك.

الديال الدموي

أثناء الديال الدموي، تحل آلة معينة محل الكلى كي تقوم بتنقية الفضلات الضارة والأملاح والسوائل من دم المريض. يمكن إجراء الديال الدموي في المركز أو في منزلك.

لغسيل كلوي ناجح، قد تحتاج إلى إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل اتباع بعض التوصيات الغذائية.

الرعاية الداعمة

ومن خلال الرعاية الداعمة، يتم علاج الأعراض التي تعانيها وبالتالي تشعر بتحسن. يمكنك اختيار الرعاية الداعمة بمفردها أو مع غيرها من خيارات العلاج.

عند عدم الخضوع لإجراء الغسيل الكلوي أو الزراعة، فإن الفشل الكلوي يتطور لديك، مؤديًا في نهاية المطاف للوفاة. يتطور المرض لدى بعض الأشخاص ببطء على مدار شهور وأعوام، بينما يتطور المرض بشكل سريع مع مرضى آخرين.

علاجات مستقبلية محتملة

لدى الطب التجديدي قدرة محتملة على شفاء الأنسجة والأعضاء التالفة تمامًا، و يقدم الحلول والأمل للأشخاص الذين لديهم حالات غير قابلة للعلاج في الوقت الراهن.

تتضمن مناهج الطب التجديدي ما يلي:

  • تعزيز قدرة الجسم الطبيعية على شفاء نفسه
  • استخدام خلايا أو أنسجة أو أعضاء سليمة من شخص مانح حي أو متوفى لتحل محل تلك التالفة
  • نقل أنواع محددة من الخلايا أو منتجات الخلايا إلى الأنسجة أو الأعضاء المريضة لاستعادة الأنسجة ووظيفة العضو

بالنسبة للأفراد المصابين بأحد أمراض الكُلَى، يمكن تطوير نُهج الطب التجديدي في المستقبل للمساعدة في تبطيء تفاقم المرض.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

كجزء من علاج مرض الكلى، قد ينصحك الطبيب باتباع نظام غذائي خاص للمساعدة في دعم كليتيك والحد من عملهما. اطلب من طبيبك إحالة إلى اختصاصي تغذية يمكنه تحليل نظامك الغذائي الحالي واقتراح طرق لنظامك الغذائي دون إجهاد كليتيك.

حسب وضعك، ووفقًا لوظائف الكلى لديك وصحتك العامة، قد يوصي اختصاصي التغذية الخاص بك بالآتي:

  • تجنب المنتجات التي تحتوي على الملح. خفض كمية الصوديوم الذي تأكله كل يوم عن طريق تجنب المنتجات التي تحتوي على الملح، بما في ذلك العديد من الأغذية سهلة التحضير، مثل وجبات العشاء المجمدة والحساء المعلبة والأطعمة السريعة. وتشمل الأغذية الأخرى التي تحتوي على الملح الأغذية الخفيفة المالحة والخضروات المعلبة واللحوم والجبن المصنعة.
  • اختار الأغذية التي تحتوي على بوتاسيوم أقل. قد يوصي اختصاصي التغذية الخاص بك أن تختار الأغذية التي تحتوي على بوتاسيوم أقل في كل وجبة. وتشمل الأغذية عالية البوتاسيوم الموز والبرتقال والبطاطس والسبانخ والطماطم. ومن أمثلة الأغذية منخفضة البوتاسيوم التفاح والملفوف (الكُرنب) والجزر والفاصوليا الخضراء والعنب والفراولة. يجب أن تكون على دراية بأن العديد من بدائل الملح تحتوي على البوتاسيوم، لذلك عليك عمومًا تجنبها إذا كان لديك الفشل الكلوي.
  • قم بالحد من كمية البروتين الذي تأكله. سيقدر أخصائي التغذية الخاص بك عدد الغرامات المناسبة لك من البروتين الذي تحتاجه كل يوم وسيقدم توصيات على أساس هذه الكمية. وتشمل الأغذية الغنية بالبروتين اللحوم الخالية من الدهون والبيض والحليب والجبن والفول. وتشمل الأطعمة منخفضة البروتين الخضار والفواكه والخبز والحبوب.

التأقلم والدعم

معرفة إصابتك بالفشل الكلوي قد تصدمك، حتى لو كنت قد علمت بشأن إصابتك بمرض كلوي منذ مدة. قد يكون من الصعب إدارة الجدول الزمني للعلاج إذا كنت تخضع لغسيل الكلى.

لمساعدتك في التعامل مع ذلك، جرب ما يلي:

  • تواصل مع أشخاص آخرين مصابين بمرض الكلى. الأشخاص الآخرون في المرحلة الأخيرة من أمراض الكلى يفهمون ما تشعر به ويمكنهم تقديم الدعم الفريد. إذا لم تكن بالفعل جزءًا من مجموعة، فاسأل طبيبك عن مجموعات الدعم في منطقتك. أو اتصل بمنظمات مثل الجمعية الأمريكية لمرضى الكلى (American Association of Kidney Patients) أو المؤسسة الوطنية للكلى (National Kidney Foundation) أو صندوق الكلى الأمريكي (American Kidney Fund) لمعرفة المجموعات في منطقتك.
  • حافظ على روتينك المعتاد إذا أمكن. حاول أن تحافظ على روتينك المعتاد، عن طريق ممارسة الأنشطة التي تستمع بها والاستمرار في العمل، إذا كانت حالتك تسمح. قد يساعدك هذا في التعامل مع مشاعر الحزن أو الخسارة بعد أن تعلم أن مرض الكلى قد تفاقم.
  • حافظ على نشاطك معظم أيام الأسبوع. بمساعدة نصائح طبيبك، خصص 30 دقيقة على الأقل من النشاط البدني معظم أيام الأسبوع. هذا يمكن أن يساعدك على التعامل مع الإرهاق والضغط النفسي.
  • تحدث مع شخص تثق به. يمكن أن يكون العيش مع أمراض الكلى مرهقًا، وقد يساعدك الإفصاح عن مشاعرك. قد يكون لديك مستمع جيد ضمن أصدقائك أو أحد أفراد العائلة. أو قد تجد أنه من المفيد التحدث مع زعيم روحي أو شخص آخر تثق به. اطلب من طبيبك إحالتك إلى أخصائي اجتماعي أو مستشار.

التحضير من أجل موعدك

بالنسبة لمرض الكلى في مرحلته الأخيرة، فمن المرجح أن تستمر في زيارة نفس الطبيب وفريق الرعاية الذي كنت تزوره لعلاج مرض الكلى المزمن. إذا لم تقدم لك الرعاية من قِبل أخصائي أمراض الكلى — طبيب متخصص في علاج مشاكل الكلى — فقد تتم إحالتك إلى طبيب بمجرد تفاقم المرض لديك.

ما يمكنك فعله

للاستعداد لموعدك، اسأل ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به في وقت مبكر، مثل الحد من النظام الغذائي الخاص بك. إذن قم بإعداد قائمة تشمل:

  • أعراضك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بوظيفة الكليتين أو الجهاز البولي
  • جميع الأدوية والجرعات أو الفيتامينات أو المكملات الأخرى التي تتناولها
  • تاريخك الطبي الرئيسي، بما في ذلك أي حالات طبية أخرى
  • أي أسئلة تود طرحها على الطبيب، مع سرد الأسئلة المهمة أولاً لطرحها في حالة نفاد الوقت

اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. في بعض الأحيان قد يكون من الصعب أن نتذكر كل ما تحدثت عنه مع طبيبك، و قريبك أو صديقك قد يسمع شيئًا غاب عنك أو نسيته.

بالنسبة للمرحلة الأخيرة من مرض الكلى، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما مستوى الأضرار التي لحقت بكليتي؟
  • هل تتدهور وظيفة كليتي؟
  • هل أحتاج للمزيد من الاختبارات؟
  • ما السبب في حالتي؟
  • هل يمكن عكس الأضرار التي لحقت بكليتي؟
  • ما الخيارات العلاجية؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة لكل علاج؟
  • لدي هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكن تدبيرهم كلهم معًا بشكل أفضل؟
  • هل أحتاج إلى تناول نظام غذائي خاص؟
  • هل يمكنك إحالتي إلى أخصائي تغذية يستطيع مساعدتي في تخطيط وجباتي؟
  • هل يجب علي زيارة أخصائي؟
  • هل هناك دواء بديل (ليس من علامة تجارية/أرخص) للدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
  • كم مرة أحتاج إلى اختبار وظائف الكلى؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى تبادر ذهنك خلال موعدك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك بعض الأسئلة، مثل:

  • هل تعاني أي أعراض، مثل تغيرات في عاداتك فيما يخص التبول أو تشعر بإرهاق غير معتاد؟
  • منذ متى وأنت تعاني الأعراض؟
  • هل سبق تشخيص حالتك بأنك مصاب بارتفاع ضغط الدم أو علاجك منه؟
  • هل لاحظت أي تغيرات في عاداتك في التبول؟
  • هل يعاني أي فرد من عائلتك مرضًا في الكلى؟
  • ما الأدوية التي تتناولها حاليًا؟ ما الجرعات؟

المرحلة الأخيرة من المرض الكلوي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

09/08/2017
References
  1. Goldman L, et al., eds. مرض الكلى المزمن. في: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار الخامس والعشرون، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Saunders Elsevier؛ 2016. http://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 21 من أبريل 2016.
  2. Skorecki K, et al., eds. A stepped care approach to the management of chronic kidney disease (منهج رعاية متدرجة لإدارة أمراض الكلى المزمنة). في: Brenner & Rector's The Kidney (كتاب الكلى لبرينر وريكتور). 10th ed. Philadelphia, Pa. (الإصدار العاشر، فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 25 من مايو 2016.
  3. الفشل الكلوي: اختيار العلاج الصحيح لك. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (المعهد الوطني لداء السكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى).http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/kidney-disease/kidney-failure-choosing-a-treatment-thats-right-for-you/Pages/facts.aspx. تم الوصول في 26 من مايو 2016.
  4. Ferri FF. مرض الكلى المزمن. في: Ferri's Clinical Advisor 2016 (كتاب المرشد السريري لفيري 2016): Philadelphia, Pa. (فيلادلفيا، بنسلفانيا): Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 21 من أبريل 2016.
  5. Bope ET, et al. الجهاز البولي التناسلي. في: Conn's Current Therapy 2016 (كتاب العلاج الحالي لكون 2016). Philadelphia, Pa. (فيلادلفيا، بنسلفانيا): Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. تم الوصول في 3 من مايو 2016.
  6. تطبيق AskMayoExpert. مرض الكلى المزمن (للبالغين). روتشستر، مينيسوتا: مؤسسة Mayo (مايو) للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2015.
  7. Rosenberg M. Overview of the management of chronic kidney disease in adults (نظرة عامة على إدارة مرض الكلى المزمن لدى البالغين لروزنبيرغ).http://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 21 من أبريل 2016.
  8. حول مرض الكلى المزمن: دليل للمرضى وعائلاتهم. National Kidney Foundation (المعهد الوطني للكلى).http://www.kidney.org/atoz/content/aboutckd.cfm. تم الوصول في 3 من مايو 2016.
  9. التأقلم بفاعلية: دليل للمرضى وعائلاتهم. National Kidney Foundation (المعهد الوطني للكلى).https://www.kidney.org/atoz/content/coping_effectively_guide. تم الوصول في 3 من مايو 2016.
  10. Inker LA, et al. KDOQI US commentary on the 2012 clinical practice guideline for the evaluation and management of CKD (تعليق المؤسسة الوطنية الأمريكية لنتائج أمراض الكلى على المبادئ التوجيهية للممارسة السريرية لعام 2012 لتقييم أمراض الكلى المزمنة وإدارتها). American Journal of Kidney Diseases (المجلة الأمريكية لأمراض الكلى). 2014;63:713.
  11. Treatment methods for kidney failure (وسائل علاج فشل الكلى): Transplantation (زراعة الأعضاء). National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (المعهد القومي لداء السكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى). http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/kidney-disease/treatment-methods-for-kidney-failure-transplantation/Pages/facts.aspx. تم الوصول في 2 من يونيو 2016.
  12. مرض الكلى المزمن: ما الذي يعنيه هذا لي؟ National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (المعهد الوطني لداء السكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى).http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-communication-programs/nkdep/a-z/kidney-disease-mean-for-me/Pages/default.aspx. تم الوصول في 28 من أبريل 2016.
  13. مرض الكلى المزمن (CKD) والنظام الغذائي: التقييم والإدارة والعلاج. National Kidney Disease Education Program (البرنامج التثقيفي الوطني لمرض الكلى).http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-communication-programs/nkdep/a-z/Documents/ckd-diet-assess-manage-treat-508.pdf. تم الوصول في 28 من أبريل 2016.
  14. Cook AJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 23 من فبراير 2016.
  15. Heilman RL (رأي خبير). Mayo Clinic (مايو كلينك)، فينيكس في أريزونا. 12 من مايو 2016.
  16. Oshel K (رأي خبير). Mayo Clinic (مايو كلينك)، جاكسونفيل، فلوريدا. 21 من يونيو 2016.
  17. Kidney disease (أمراض الكلى): Causes (الأسباب). National Kidney Foundation (المؤسسة الوطنية للكلى). https://www.kidney.org/atoz/content/kidneydiscauses. تم الوصول في 8 من يونيو 2016.
  18. Glomerular filtration rate (GFR) (معدل الترشيح الكبيبي). National Kidney Foundation (المؤسسة الوطنية للكلى). https://www.kidney.org/atoz/content/gfr. تم الوصول في 12 من يوليو 2016.