التشخيص

تشمل الاختبارات والإجراءات التي يمكن استخدامها لتحديد سبب جفاف العين ما يلي:

  • إجراء فحص شامل للعين. حيث يمكن لفحص العين الذي يشتمل على تاريخ كامل للصحة العامة وصحة العينين أن يساعد طبيبك في تشخيص سبب جفاف عينيك.
  • قياس حجم الدموع. ربما يقيس طبيبك إنتاج الدموع لديك باستخدام اختبار شيرمر. في هذا الاختبار، يتم وضع أشرطة تنشيف ورقية تحت جفونك السفلية. بعد مرور خمس دقائق يقوم الطبيب بقياس الجزء الذي تشبع بدموعك من الشريط.
  • تحديد نوعية الدموع. تستخدم الاختبارات الأخرى صبغات خاصة في قطرات العين لتحديد حالة سطح العينين. يستكشف الطبيب أنماط التلوين بالقرنيتين كما يقوم بقياس المدة التي تستغرقها الدموع حتى تتبخر.

العلاج

بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يعانون من أعراض جفاف العين البسيطة، يكفي استخدام القطرات المتاحة من دون وصفة طبية (الدموع الاصطناعية). إذا كانت الأعراض مستمرة وأكثر خطورة، فلديكَ خيارات أخرى. ما ستفعله يعتمد على سبب جفاف عينيكَ.

تركِّز بعض العلاجات على عكس أو إدارة الحالة أو العامل الذي يسبِّب جفاف عينيكَ. يمكن أن تحسِّن العلاجات الأخرى جودة الدموع أو تمنع دموعكَ من التصرف بسرعة بعيدًا عن عينيكَ.

علاج السبب الرئيس للإصابة بجفاف العين

في بعض الحالات، فإن علاج مشكلة صحية كامنة يمكن أن يساعد على علاج الأعراض والعلامات الخاصة بجفاف العين. على سبيل المثال، إذا كان العلاج يتسبَّب في جفاف العين، فقد يوصي طبيبك بتناول علاج آخر لا يسبب تلك الأعراض الجانبية.

إذا كنت تعاني من مشكلة صحية في جفن العين، مثل انقلاب جفن العين (الشتر الخارجي)، فقد يحيلك طبيبك إلى جراح عيون متخصِّص في جراحات تجميل جفن العين (جراحة رأب العين). أو إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل الروماتويدي، فقد يحيلك طبيبك إلى طبيب متخصص في علاج الروماتويد.

الأدوية

تتضمَّن الأدوية المقررة بوصفةٍ طبية لعلاج جفاف العينين ما يلي:

  • أدوية لتقليل التهاب جَفْن العين. يمكن للالتهاب الموجود على طول حافة جَفْن العين أن يمنع الغدد الدهنية من إفراز الزهم في الدموع. قد يُوصِي طبيبكَ بتناوُل المضادات الحيوية لتقليل الالتهاب. عادةً ما تُؤخَذ المضادات الحيوية لعلاج جفاف العين عن طريق الفم، بينما يُستخدَم بعضها كقطرة للعين أو كمرهم.
  • قطرات العين للسيطرة على التهاب القَرْنِيَّة. قد يتم السيطرة على الالتهاب الموجود على سطح عينيك (القَرْنِيَّة) باستخدام قطرات مقرَّرة بوصفة طبية تحتوي على دواءٍ مثبِّط للمناعة يُسمَّى سايكلوسبورين (ريستازيس) أو الكورتيكوستيرويدات. الكورتيكوستيرويدات ليست مثالية للاستخدام على المدى الطويل؛ بسبب آثارها الجانبية المحتمَلة.
  • ولائج العين التي تعمل مثل الدموع الاصطناعية. إذا كانت أعراض جفاف العين لديكَ معتدِلة إلى شديدة، والدموع الاصطناعية لا تساعد في تخفيفها، فقد يكون هناك خيار آخر، وهو وليجة عين صغيرة تُشبِه حبة أرز شفافة. يمكنكَ وَضْع وليجة هدروكسي بروبيل سلولوز (لاكريسيرت) بين الجفن السفلي والمقلة مرةً في اليوم. تذوب الوليجة ببطء مطلِقةً مادةً تُستَخْدَم في قطرات العين لترطيب العينين.
  • أدوية محفِّزة لإفراز الدموع. تساعد الأدوية التي تُدْعَى أدوية كولينية الفعل (بيلوكاربين وسيفيميلين) على زيادة إنتاج الدموع. هذه الأدوية متوفِّرة كحبوب أو جل أو قطرات للعين. الآثار الجانبية المحتمَلة تشمل التعرُّق.
  • قطرات عين مصنوعة من دمكَ. تُسَمَّى قطرات مصل الدم ذاتية المنشأ. قد تكون خيارًا إذا كنتَ تُعاني أعراض جفاف العين الشديدة التي لا تستجيب لأي علاج آخر. لصنع قطرات العين هذه، تتم معالجة عيِّنة من الدم لإزالة خلايا الدم الحمراء، ثم تُخلَط مع محلول المِلْح.

إجراءات أخرى

تشمل الإجراءات الأخرى التي يمكن استخدامها لعلاج جفاف العين:

  • إغلاق القنوات المسيلة للدموع للحد من ذرف الدموع. قد يقترح طبيبك هذا العلاج لمنع ذرف الدموع من عينيك بسرعة كبيرة. يمكن القيام بذلك عن طريق إغلاق مجاري الدموع جزئيًّا أو كليًّا، والتي تعمل عادة على تفريغ الدموع بعيدًا.

    يمكن توصيل القنوات المسيلة للدموع بسدادات سيليكون صغيرة (سدادات نقطية). وهي قابلة للإزالة. أو يمكن توصيل القنوات المسيلة للدموع عن طريق عملية باستخدام الحرارة. هذا حل دائم يُسمى الكي الحراري.

  • باستخدام العدسات اللاصقة الخاصة. اسأل طبيبك عن أحدث العدسات اللاصقة المصممة لمساعدة الأشخاص ذوي العيون الجافة.

    قد يختار بعض الأشخاص ذوي العيون شديدة الجفاف عدسات لاصقة خاصة تحمي سطح عينيك وتحبس بهما الرطوبة. وتُسمى هذه العدسات الصلبة أو العدسات اللاصقة العلاجية.

  • تفريغ الغدد الدهنية. قد تُعالج العين الجافة التي تسببها انسداد الغدد الدهنية بنظام يُسمى نبض LipiFlow الحراري. أثناء العلاج، يتم وضع جهاز يشبه فنجان العين على عينيك. يعمل تدليكًا لطيفًا ودافئًا للجفن السفلي. تستغرق هذه العملية أقل من 15 دقيقة. ليس من الواضح ما إذا كانت هذه الطريقة أفضل في تفريغ الغدد الدهنية المسدودة من الكمادات الدافئة المنتظمة وغسيل الجفن.
  • باستخدام العلاج الضوئي وتدليك الجفن. أثبتت تقنية تُسمى العلاج بالضوء النبضي المكثف المتبوعة بتدليك الجفون أنها تساعد في علاج الأشخاص المصابين بجفاف شديد في العيون.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد تتمكن من علاج جفاف العينين عن طريق غسل الجفون المتكرر واستخدام قطرة العين بدون وصفة طبية أو أدوية أخرى لترطيب العين. إذا استمرت تلك الحالة طويلًا (حالة مزمنة)، استخدم قطرات العين حتى عندما تكون حالة العين جيدة للحفاظ عليها رطبة.

اختيار واستخدام منتجات متاحة بدون وصفة طبية لجفاف العينين

تتوفر مجموعة متنوعة من المنتجات غير الموصوفة لجفاف العينين، بما في ذلك قطرة العين (الدموع الاصطناعية)، والمواد الهلامية، والغرسات الهلامية والمراهم. اسأل طبيبك أي العلاجات قد تكون الأفضل بالنسبة لك.

قد تكون الدموع الاصطناعية هي كل ما تحتاجه للسيطرة على أعراض جفاف العين الخفيفة. يحتاج بعض الأشخاص إلى وضع قطرات في عدة مرات في اليوم، والبعض الآخر يستخدمها مرة واحدة فقط في اليوم.

ضع في اعتبارك هذه العوامل عند اختيار منتج متاح بدون وصفة طبية:

  • القطرات المحتوية على مواد حافظة في مقابل غير المحتوية على مواد حافظة. تضاف المواد الحافظة إلى بعض قطرة العين لإطالة العُمْر التَّخْزِيْنِيّ. يمكنك استخدام قطرات العين المحتوية على مواد حافظة حتى أربع مرات في اليوم. ولكن استخدام القطرات المحتوية على مواد الحافظة أكثر يمكن أن يسبب تهيج العين.

    تأتي قطرات العين غير المحتوية على مواد حافظة في عبوات تحتوي على عدة قوارير للاستخدام مرة واحدة. بعد استخدام قارورة، تتخلص منها. إذا كنت تعتمد على قطرات العين أكثر من أربع مرات في اليوم، فإن القطرات غير المحتوية على مواد حافظة ستكون آمنة.

  • القطرات مقابل المراهم. تقوم المراهم المزلقة للعين بتغليف عينيك، مما يوفر راحة طويلة الأمد من جفاف العينين. ولكن هذه المنتجات أثخن من قطرات العين ويمكنها أن تُعتم رؤيتك. لهذا السبب، يُفضَّل استخدام المراهم قبل النوم. يمكن استخدام قطرات العين في أي وقت ولن يحدث تداخل مع رؤيتك.
  • قطرات تقلل الاحمرار. من الأفضل تجنب هذه الحلول كحل لجفاف العينين؛ لأن الاستخدام المطول يمكن أن يسبب تهيجًا.

غسيل الجفون للسيطرة على الالتهاب

قد يساعد غسيل جفن العين المتكرر بلطف على التخفيف من أعراض التهاب جفني العين أو الأمراض الأخرى التي تسبب التهاب الجفون وتمنع تدفُّق الزيت إلى العين. لغسيل جفنيك:

  • ضع فوطة دافئة على عينيك. بلِّل قطعة قماش نظيفة بالماء الدافئ. دع قطعة القماش على عينيك لمدة خمس دقائق. بلِّل قطعة القماش بالماء الدافئ مرة أخرى عندما تبرد. امسح جفونك بلطف بقطعة القماش - بما في ذلك جذور الرموش - لتفكيك أي رواسب.
  • استخدم شامبو خفيف على جفونك. استخدم شامبو الأطفال أو أي صابون خفيف آخر. ضع المنظف على أطراف أصابعك النظيفة ثم دلك عيونك المغلقة برقة قرب جذور الرموش. اشطفه بشكل كامل.

قد ينصحك طبيبك بتكرار هذا الأمر يوميًّا، حتى عند زوال أعراض جفاف العين. قد يسمح التوقُّف عن هذا الروتين اليومي لأعراضك بالعودة.

الطب البديل

يتطلب الأمر دراسة أكثر، لكن قد تخفف بعض طرق الطب البديل أعراض جفاف العيون. ناقشي الفوائد والمخاطر مع طبيبكِ.

  • الأحماض الدهنية. يمكن أن تخفف إضافة الأحماض الدهنية أوميجا 3 إلى طعامك علامات وأعراض جفاف العيون. وتتوفر تلك الأحماض الدهنية كمكملات غذائية أو أغذية مثل بذور الكتان والسلمون وأسماك السردين.
  • قطرات زيت الخروع للعين. قد تُحسن تلك القطرات أعراضك عن طريق تقليل تبخر الدموع.
  • الوخز بالإبر. شعر بعض الأشخاص بتحسن أعراض جفاف العيون بعد علاج الوخز بالإبر.

الاستعداد لموعدك

من المرجَّح أن تبدأ بمراجعة طبيب عائلتكَ. قد يحيلك بعد ذلك إلى طبيب عيون. نظرًا لقصر مدة الموعد الطبي، وغالبًا ما يكون هناك الكثير لمناقشته، سيكون جيدًا إذا تجهزت لمقابلة الطبيب.

ما يمكنك فعله؟

  • دوِّن أيَّ أعراض تشعُر بها، بما في ذلكَ الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي قمتَ بجدولة موعد طبي لأجله.
  • جهِّز قائمة بالمعلومات الشخصية الرئيسة، بما في ذلك التغييرات الحياتية الحديثة.
  • أعِدَّ قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اكتب الأسئلة التي تود طرحها على طبيبك.

بالنسبة لجفاف العينين، هناك بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بجفاف العينين؟
  • هل أحتاج إلى إجراء أي فحوصات؟
  • هل يمكن أن يتحسَّن جفاف العينين من تلقاء نفسه؟
  • ما خيارات العلاج المتاحة؟
  • ما الآثار الجانبية المحتمَلة لكل علاج؟
  • أنا لديَّ حالاتٌ صحيَّةٌ أخرى. كيف يُمكِنُني التعامل بأفضل طريقة مُمكِنة مع هذه الحالات معًا؟
  • هل هناك عقار متاح عام للدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟
  • ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟
  • هل أحتاج إلى التخطيط لزيارة المتابعة؟

لا تتردد في طرح أسئلة إضافية قد تخطُر ببالك خلال موعدِك مع الطبيب.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

قد يطرَح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • هل يمكنك وصف الأعراض؟
  • هل تتذكر متى بدأت الأعراض بالظهور عليك لأول مرة؟
  • هل أعراضُك مُستمرَّة أم عرَضِية؟
  • هل كان أحد أفراد عائلتك مصابًا بمرض جفاف العين؟
  • هل استخدمت أي نوع من القطرات التي تُصرف دون وصفة طبية؟ هل ساهمت هذه القطرة في العلاج؟
  • هل تشتد الأعراض في الصباح أم في آخر النهار؟
  • ما الأدوية التي تتناوَلها؟
  • هل قمت بإجراء أشعة على الرأس أو الرقبة؟

ما الذي يُمكنُك القِيام به في هذه الأثناء؟

جَرِّب استخدام قطرة العين التي تُصرَف بدون وصفة طبية، أثناء انتظارك لموعدك الطبي، وذلك لتخفيف العلامات والأعراض المرضية التي لديك. ابحث عن قطرات العين المُرطِّبة (الدموع الصناعية) وتجنب الأنواع التي تعمل على تخفيف احمرار العينين. فقطرات العين التي تخفف من احمرار العين قد تؤدي إلى زيادة تهيّج العين.