نظرة عامة

تُعد الرتوج (الزوائد) أكياسًا منتفخة صغيرة يمكن أن تتشكَّل في بطانة الجهاز الهضمي. وتوجد غالبًا في الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة (القولون). وتنتشر الرتوج وخاصةً بعد سن 40 عامًا ونادرًا ما تسبب مشكلات.

وأحيانًا، بالرغم من ذلك، يمكن إصابة كيس أو أكثر بالالتهاب أو العدوى. وهذه الحالة معروفة باسم التهاب الرتج. يمكن لالتهاب الرتج أن يسبب ألمًا بطنيًا حادًا وحمى وغثيانًا وتغييرات ملحوظة في عادات الأمعاء.

ويمكن علاج التهاب الرتج الطفيف بالراحة والتغييرات في النظام الغذائي والمضادات الحيوية. وقد يتطلب التهاب الرتج الحاد أو المتكرر عملية جراحية.

الأعراض

تتضمن العلامات والأعراض الشائعة لالتهابات الرتج ما يلي:

  • ألمًا يمكنه أن يكون ثابتًا ويستمر لعدة أيام. عادة ما يُشعر بالألم في الجانب السفلي الأيسر من البطن، ولكن يمكن حدوثه في الجانب الأيمن، خاصة لدى الأشخاص المنحدرين من أصول أسيوية.
  • الغثيان والقيء.
  • الحمى.
  • ألمًا في البطن.
  • الإمساك أو، بشكل أقل شيوعًا، الإسهال.

الأسباب

عادة ما تنشأ الرتوج عندما تفسح الأماكن الضعيفة بشكل طبيعي بالقولون المكان لذلك تحت الضغط. ويؤدي هذا إلى بروز جيوب في حجم البلية من جدار القولون.

يحدث الرداب القولوني عند تمزق الرتوج، مما يؤدي إلى الالتهاب أو العدوى أو كلاهما.

عوامل الخطر

هناك العديد من العوامل التي يمكنها أن تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الرتج، وتتضمن ما يلي:

  • التقدم بالعمر. تزداد نسبة الإصابة بالتهاب الرتج مع التقدم في السن.
  • السمنة. تزيد زيادة الوزن احتماليات إصابتك بالتهاب الرتج. قد تزيد السمنة المرضية خطر الاحتياج إلى العلاجات الأكثر توغلاً لالتهاب الرتج.
  • التدخين. إن الأشخاص المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الرتج عن غير المدخنين.
  • عدم ممارسة الرياضة. يبدو أن التمارين الشاقة تقلل خطر إصابتك بالتهاب الرتج.
  • نظام غذائي بنسبة عالية من الدهون الحيوانية ونسبة منخفضة من الألياف، على الرغم من أن دور نسبة الألياف المنخفضة ليس واضحًا.
  • أدوية معينة. ترتبط بعض العقاقير بزيادة نسبة خطر الإصابة بالتهاب الرتج، وتشمل الستيرويدات، والأدوية المنومة، والعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، ونابروكسين (أليف).

المضاعفات

يعاني حوالي 25 بالمائة من المصابين بالتهاب الرتج الحاد من مضاعفات قد تشمل ما يلي:

  • ظهور خراج، والذي يحدث عندما يتجمع القيح في أحد الجيوب.
  • انسداد القولون أو الأمعاء الدقيقة والناجم عن تندب.
  • ظهور ممر غير طبيعي (ناسور) بين أجزاء الأمعاء أو بين الأمعاء والمثانة.
  • الإصابة بالتهاب الصفاق، والذي يمكن أن يحدث إذا تمزق الجيب المصاب أو الملتهب، الأمر الذي أدى إلى إراقة محتويات الأمعاء في تجويف البطن. يُعد التهاب الصفاق حالة طبية طارئة تستلزم تلقي رعاية فورية.

الرداب القولوني - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. Young Fadok T, et al. Colonic diverticulosis and diverticular disease: Epidemiology, risk factors, and pathogenesis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 7, 2014.
  2. Feldman M, et al. Sleisenger & Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 9th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2010. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 7, 2014.
  3. Pemberton JH, et al. Clinical manifestations and diagnosis of acute diverticulitis in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 7, 2014.
  4. Bailey MB, et al. Morbid obesity and diverticulitis: Results from the ACS NSQIP dataset. Journal of the American College of Surgeons. 2013;217:834.
  5. Young Fadok T, et al. Treatment of acute diverticulitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 7, 2014.
  6. AskMayoExpert. What is the initial therapy for uncomplicated diverticulitis? Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2012.
  7. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan.17, 2014.
  8. Boostrom SY, et al. Uncomplicated diverticulitis, more complicated than we thought. Journal of Gastrointestinal Surgery. 2012;16:1744.
  9. Diverticular Disease. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://digestive.niddk.nih.gov/ddiseases/pubs/diverticulosis/index.aspx. Accessed Jan. 7, 2014.