قم لتخفيف ألم الاعتلال العصبي السكري

عندما تصاب بمرض السكري، فإن مستويات السكر المرتفعة في الدم يمكن أن تصيب الألياف العصبية في جسمك، مما يؤدي إلى الإصابة بالاعتلال العصبي السكري. عادةً ما يتسبب الاعتلال العصبي السكري في الإصابة بألم وتخدر، وخصوصًا في الساقين والقدمين.

وعلى الرغم من عدم وجود علاج للاعتلال العصبي السكري، فإن بعض العلاجات يمكن أن تساعدك على التحكم في آلام الحالة.

خيارات الأدوية

تُستخدم العديد من الأدوية لتخفيف ألم الأعصاب، ولكنها لا تجدي مع كل الأشخاص، وأغلبها له آثار جانية يجب وزنها بالمقارنة مع المزايا التي تقدمها.

من بين علاجات تخفيف الألم التي يمكنك التفكير فيها هي كالتالي:

  • الأدوية المضادة للنوبات الصرَعية. على الرغم من أن استخدام أدوية محددة مثل الجابابنتين (جراليسا ونيورونتين) والبريجابالين (ليريكا) والكاربامازيبين (كارباترول، وتيجريتول وغيرهما) لعلاج الاضطرابات التشنجية (الصرع)، فإنها توصف أيضًا لألم الأعصاب. الآثار الجانبية قد تشمل الدوخة والدوار والتورم.
  • مُضادَّات الاكتئاب. قد توفر مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل وأميتريبتيلين وونورتريبتيلين (باميلور) ووديسيبرامين (نوبرامين) والإيميبرامين (توفرانيل) بعض الراحة للأعراض الطفيفة إلى المتوسطة عن طريق التداخل مع العمليات الكيميائية في المخ التي تسبب لك الشعور بالألم، ولكنها تسبب أيضًا عددًا من الآثار الجانبية مثل جفاف الفم والتعرق والتسكين والدوخة. بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن لمضادات الاكتئاب تسمى السيروتونين ومثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنوريبينيفرين (SNRI) مثل دولوكسيتين (سايمبالتا) أن تخفف الألم مع آثار جانبية أقل. الآثار الجانبية المحتملة لمثبطات استرداد السيروتونين والنورابينفرين (SNRI) تشمل الغثيان والشعور بالنعاس والدوخة ونقص الشهية والإمساك.
  • لصقات اليدوكايين. تحتوي هذا اللصقة على اليدوكايين وهو مخدر موضعي. تلصقها على المنطقة حيث يكون الألم أكثر حدة. وليس لها في الغالب آثار جانبية، على الرغم من أنها قد تسبب طفحًا جلديًّا لبعض الأشخاص.
  • العقاقير أفيونِيَّة المفعول. يمكن استخدام مسكنات الألم الأفيونية مثل الترامادول (كونزيب، أولترام وغيرها) أو الأوكسيكودون (أوكسيكتا، أوكسيكونتن وغيرها) لتسكين الألم. ومع ذلك، هذه الفئة من الأدوية قد ينتج عنها آثار جانبية خطيرة والتي تشمل الإدمان والإمساك والنُّعاس والصداع والتي تجعل استخدامه على المدى الطويل غير مرغوب فيه. إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أصدرت تحذيرًا حول الترامادول، حيث يشمل خطر التشنج والانتحار للأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاضطرابات العاطفية أو المعرَّضين للإدمان.

قد يساعد عدد من العلاجات البديلة، مثل كريم كابسايسين (المصنوع من الفلفل الحار) أو الوخز بالإبر في تخفيف الألم. كثيرًا ما يستخدم الأطباء هذه العلاجات جنبًا إلى جنب مع الأدوية، ولكن قد تكون بعضها فعالة بمفردها. اعمل مع طبيبك على إيجاد طريقة تناسبك على النحو الأفضل.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة