الأنسولين: مقارنة الخيارات الشائعة للعلاج بالأنسولين

By Mayo Clinic Staff

يعتبر العلاج بالأنسولين جزءًا هامًا من علاج داء السكري من النوع الأول وأيضًا لعلاج العديد من المصابين بداء السكري من النوع الثاني. ويتمثل الهدف من العلاج بالأنسولين في الحفاظ على مستويات سكر الدم ضمن النطاق المستهدف.

يتم إعطاء الأنسولين في العادة في الدهون تحت الجلد باستخدام المحقنة أو قلم الأنسولين أو مضخة الأنسولين. يتوقف تحديد نظام الأنسولين الأنسب لك على عوامل مثل نوع داء السكري ومقدار اضطراب معدل سكر الدم طوال اليوم ونمط الحياة.

يتسم كل نوع أنسولين بالآتي:

  • الوقت المستغرق حتى بداية العمل (البدء)
  • وقت إتمام الجزء الأصعب (الذروة)
  • الوقت المستغرق، ويتراوح من 3 ساعات إلى 26 ساعة تقريبًا

تتوفر أنواع عديدة من الأنسولين. فيما يلي الاختلاف بين تلك الأنواع. وضع في الاعتبار أن الطبيب قد يصف مزيجًا من أنواع الأنسولين لاستخدامه خلال النهار والليل.

نوع الأنسولين واسمه ظهور المرض الذروة مدة استمرار هذه المرحلة

سريع المفعول

أنسولين أسبارت (نوفولوج)

أنسولين جلوليزين (أبيدرا)

أنسولين ليسبرو (هومولوج)

5-15 دقيقة. 45-75 دقيقة. 3-4 ساعات

قصير المفعول

الأنسولين العادي (هيمولين آر، نوفولين آر)

30-45 دقيقة. 2-4 ساعات 6-8 ساعات

متوسط المفعول

أنسولين إن بي إتش البشري (هيمولين ن، نوفولين ن)

ساعتان 4-12 ساعات 16-24 ساعة

طويل المفعول

أنسولين جالارجين (لانتوس/توجيو)

أنسولين ديتيمر (ليفيمر)

ساعتان لا توجد فترة ذروة واضحة 14-24 ساعة

في بعض الحالات، قد يكون الأنسولين المخلوط مسبقًا — تركيبة من نسب محددة من الأنسولين متوسط المفعول وقصير المفعول أو سريع المفعول في زجاجة واحدة أو قلم أنسولين واحد — أحد الخيارات.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة