تأخيرات علاج السرطان بسبب كوفيد 19: كيفية التعامل مع الأمر

أثناء انتظار بدء علاج السرطان، ركز على الحفاظ على صحة جسمك وإيجاد طرق لتخفيف التوتر.

إذا تأخر علاج السرطان بسبب الوباء، فقد يساورك القلق بشأن أثر ذلك على سير الحالة المرضية. إن الحصول على تشخيص يُظهر إصابتك بالسرطان أمر يسبب للتوتر، لكنك قد تشعر بمزيد من التوتر والقلق إذا أثَّرَت المخاوف بشأن كوفيد 19 على قدرتك على الحصول على علاج.

حدث تأخير مؤقت في مواعيد علاج الكثير من المصابين بالسرطان. سنستعرض بعض أسباب تأخير الأطباء لعلاج السرطان وكيف يمكنك التأقلم أثناء انتظار بدء العلاج.

ما سبب التأخير في علاجات السرطان؟

إن تقييم ما إذا كان ينبغي بدء علاج السرطان فورًا خلال الجائحة أمر يتطلب موازنة دقيقة بين خطر الإصابة بكوفيد 19 وخطر تفاقم السرطان فيما لو تقرر تأخير العلاج.

تتضمن الأسباب التي قد يعتمد عليها طبيبك عندما يوصي بتأخير العلاج ما يلي:

  • ارتفاع نسبة انتشار الفيروس في منطقتك. إذا وَصَلَت حالات العدوى والإدخال للمستشفى بسبب كوفيد 19 إلى مستويات خطيرة في منطقتك، فقد يوصي طبيبك بتأخير العلاج. قد يقرر طبيبك أن خطر العدوى ونقص الموارد، مثل أَسِرَّة المستشفيات ومعدّات الوقاية، قد يشكلان خطرًا أكبر على صحتك من السرطان.
  • إذا كان لديك سرطان بطيء النمو. إذا لم يكن السرطان عدوانيًا وكان نموه بطيئًا، فمن المحتمل أن يوصي طبيبُك بتأخير علاج السرطان. لتحديد ما إذا كان السرطان عدوانيًا، يُحلل الأطباء الخلايا السرطانية في المختبر ويستعينون بالمعلومات المستقاة من الاختبارات التصويرية.

    من غير المرجح أن ينتشر السرطان بطيء النمو خلال الأسابيع أو الأشهر التي تأخر فيها علاج السرطان. بالمقابل، إذا كان سرطانك عدوانيا وخطر انتشاره أكبر، فقد يُقرر طبيبك ضرورة بدء العلاج فورًا رغم المخاطر المتعلقة بالفيروس المسبب لكوفيد 19.

  • إذا توفر علاج أقل توغلاً. يخضع معظم المصابين بالسرطان للجراحة كجزء من العلاج. ولكن إذا انطوت الجراحة على خطورة أعلى بسبب المخاوف بشأن كوفيد 19، فقد يوصي طبيبك بتأخير الجراحة والاستعاضة عنها بالعلاج الكيميائي أو العلاج الهرموني أو العلاج الإشعاعي. تساعد استراتيجية العلاج هذه (والتي يطلق عليها أحيانًا "العلاجات المساندة الجديدة") في السيطرة على السرطان إلى أن تصبح الجراحة أكثر أمانًا.
  • إذا كنت مصابًا حاليًا بعدوى كوفيد 19. بشكل عام، ينصح الأطباء بتأخير العلاج أو إيقافه مؤقتًا إذا تبيّن أنك مصاب بالفيروس المسبب لكوفيد 19. ستعتمد طريقة تعديل خطتك العلاجية على وضعك الخاص.

هل من الآمن تأخير علاج السرطان؟

عندما يُبْلغك الأطباء بتعذر بدء علاجات السرطان فورًا، قد يدفعك ذلك للتساؤل عما إذا كان التأخير سيزيد احتمال انتشار السرطان أو يصعّب علاجه. ناقش مخاوفك مع طبيبك واستفسر عن التفاصيل الخاصة بحالتك. كلما تعلمت أكثر عن السرطان، قد تشعر براحة أكبر تجاه قرار طبيبك بشأن نهج رعايتك.

بالنسبة للعديد من أنواع السرطان، لدى الأطباء فهم جيد لأنواع السرطانات التي قد تحتاج إلى علاج فوري رغم مخاطر الفيروس، والأنواع التي يمكن تأجيل علاجها لأسابيع أو أشهر. على سبيل المثال، بالنسبة لمعظم سرطانات البروستاتا التي لم تنتشر خارج نطاق البروستاتا وبعض سرطانات الثدي شديدة الصغر، فإن تأخير العلاج لستة شهور أو أكثر قد لا يكون ضارًا، خاصة عند استخدام العلاجات المساندة الجديدة.

قبل اتخاذ قرار بشأن تأخير العلاج، سيقيّم طبيبك بعناية حالة السرطان لديك وصحتك العامة ومدى توفر موارد الرعاية الصحية، مثل أَسِرَّة المستشفيات.

كيف يمكنك التعامل مع تأخيرات علاج السرطان؟

أثناء انتظار بدء علاج السرطان، اتبع نصائح طبيبك بشأن الاستعداد للعلاج. قد تستفيد من اتباع النصائح التالية:

  • اتخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من الفيروس المسبب لكوفيد 19. قد تؤدي الإصابة بعدوى كوفيد 19 إلى مرضك والمزيد من التأخير في علاج السرطان. اتبع الاحتياطات التي يوصي بها طبيبك ومسؤولو الصحة المحليون، مثل لزوم المنزل قدر الإمكان، وممارسة التباعد الاجتماعي، وارتداء كمامة أو غطاء وجه قماشي في الأماكن العامة، وغسل اليدين بشكل متكرر.
  • حافظ على صحتك لكي تكون مستعدًا لبدء علاج السرطان. ابدأ من الآن باتباع عادات صحية حتى تشعر بالقوة عندما يبدأ علاج السرطان. احصل على قسط كافٍ من النوم حتى تستيقظ مرتاحًا كل يوم. اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا غنيا بالفواكه والخضروات. حاول ممارسة الرياضة في معظم أيام الأسبوع. جرّب أنشطة لمساعدتك على تقليل التوتر، مثل التنفس العميق وتمارين الاسترخاء.
  • تحدث عن مشاعرك مع شخص تثق به. الجأ إلى صديق أو شخص عزيز للتحدث عن مشاعرك خلال انتظارك لبدء علاج السرطان. تواصَل مع الآخرين المصابين بالسرطان من خلال مجموعات الدعم عبر الإنترنت. تحدث مع طبيبك أو أحد أعضاء فريق الرعاية الصحية بشأن الحصول على إحالة لمتخصص في الصحة النفسية، كأخصائي اجتماعي أو أخصائي نفسي أو طبيب نفسي.
  • احصل على رأي طبي ثانٍ. إذا لم تكن مرتاحًا للخطة العلاجية التي وضعها طبيبك، فقد تشعر براحة البال إذا حصلت عن رأي طبي ثانٍ. قد تتمكن من القيام بذلك من خلال استشارة الطبيب الثاني عبر الإنترنت (التطبيب عن بُعد) بدلاً من الحضور شخصيًا إلى عيادته. استفسر من شركة التأمين الصحي للتأكد من تغطيتها لهذا النوع من الاستشارات الطبية.
21/07/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Can COVID-19 (coronavirus) spread through food, water, surfaces and pets?
  2. COVID-19 and vitamin D
  3. Safe cancer treatment during the COVID-19 pandemic
  4. Convalescent plasma therapy
  5. Coronavirus safety tips for going out
  6. Coronavirus disease 2019 (COVID-19)
  7. Coronavirus: What is it and how can I protect myself?
  8. Coronavirus grief
  9. Coronavirus travel advice
  10. Coronavirus vs. flu: Similarities and differences
  11. Cough
  12. Herd immunity and coronavirus
  13. COVID-19 and high blood pressure
  14. COVID-19 and pets
  15. COVID-19 and the risk of suicide
  16. COVID-19 and your mental health
  17. COVID-19 antibody testing
  18. COVID-19 (coronavirus) drugs: Are there any that work?
  19. COVID-19 (coronavirus) in babies and children
  20. Long-term effects of COVID-19
  21. COVID-19 (coronavirus) stigma: What it is and how to reduce it
  22. COVID-19 (coronavirus) vaccine
  23. COVID-19 tests
  24. COVID-19: How much protection do face masks offer?
  25. Coping with unemployment caused by COVID-19
  26. COVID-19 (coronavirus): Quarantine, self-isolation and social distancing
  27. COVID-19: Social distancing, contact tracing are critical
  28. COVID-19: Who's at higher risk of serious symptoms?
  29. Debunking coronavirus myths
  30. Diarrhea
  31. Extracorporeal membrane oxygenation (ECMO)
  32. Surgery during the COVID-19 pandemic
  33. Fever
  34. Fever: First aid
  35. Fever treatment: Quick guide to treating a fever
  36. Getting safe emergency care during the COVID-19 pandemic
  37. Kids, loneliness and COVID-19
  38. Honey: An effective cough remedy?
  39. How do COVID-19 antibody tests differ from diagnostic tests?
  40. How to take your pulse
  41. How to measure your respiratory rate
  42. How to safely go to your doctor during the COVID-19 pandemic
  43. How to take your temperature
  44. How to talk to your kids about COVID-19
  45. Loss of smell
  46. Mayo Clinic Minute: You're washing your hands all wrong
  47. Mayo Clinic Minute: How dirty are common surfaces?
  48. Multisystem inflammatory syndrome in children (MIS-C)
  49. Nausea and vomiting
  50. Neurosurgery during the COVID-19 pandemic
  51. Parenting and special needs during a pandemic
  52. Pregnancy and COVID-19
  53. Coronavirus infection by race
  54. Red eye
  55. Routine cancer screening during coronavirus (COVID-19) pandemic
  56. Safe outdoor activities during the COVID-19 pandemic
  57. Safety tips for returning to school during COVID-19
  58. Sex and COVID-19
  59. Shortness of breath
  60. Skin care tips during a pandemic
  61. Stay healthy during the COVID-19 (coronavirus) pandemic
  62. Stay on track with medications during a pandemic
  63. Telemedicine online doctor visits
  64. Teleworking during the coronavirus
  65. Thermometers: Understand the options
  66. Video: Travel safely for medical care during the COVID-19 pandemic
  67. Treating COVID-19 at home
  68. Unusual symptoms of coronavirus
  69. Watery eyes
  70. Fight coronavirus transmission at home
  71. Contact tracing and COVID-19: What is it and how does it work?
  72. What's causing my infant's diarrhea?