الوصم الاجتماعي في ظل تفشي كوفيد 19 (فيروس كورونا): ما هو وكيف نحاربه

إن إلقاء اللوم على مجموعات معينة من الناس وتوجيه الإهانة إليهم بسبب جائحة وبائية أمرٌ يشكل تهديدًا للجميع. يوضح هذا المقال ما يمكنك فعله للحد من الوصم الاجتماعي.

By Mayo Clinic Staff

يشعر الناس بالخوف والقلق عندما يتحول وباء مرضي إلى جائحة عالمية كما حدث في حالة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19)، وهذا أمر مفهوم.

وعندما تكون الفاشية ناتجة عن فيروس جديد، تنتشر الشائعات والمعلومات المضللة. كما تنتشر الأفكار النمطية بسرعة عن الأشخاص المصابين بالمرض أو من يُشتبه بإصابتهم به. على سبيل المثال، في الولايات المتحدة وأوروبا تم التعامل مع الأشخاص المنحدرين من أصل آسيوي بارتياب وتعرضوا للوم بسبب كوفيد 19 رغم أنهم لا ينشرون الفيروس بمعدل أعلى من عامة السكان. يشعر بعض الأشخاص أيضًا بالقلق من أن الأفراد الذين أكملوا الحجر الصحي مؤخرًا ما زالوا مصابين بكوفيد 19 وقادرين على نقل العدوى، ولكن لا يوجد حاليًا دليل يؤيد هذه الفكرة.

إنَّ لَوْمَ مجموعة معينة أو وَصْمَها بهذه الطريقة يمكن أن يكون مؤذيًا وخطيرًا. إذ يؤدي ذلك إلى جعل تلك المجموعات أهدافًا مستباحة للغضب والعِداء غير المبرَّرَيْن. كما أنه يولِّد التحديات والانقسامات الاجتماعية التي تعيق جهود السيطرة على الجائحة. اكتشف كيفية التعرف على سلوكيات الوصم الاجتماعي المتعلقة بكوفيد 19 وكيفية التعامل معها.

ما هي الفئات الاجتماعية التي تعرضت للوصم الاجتماعي في ظل انتشار كوفيد 19؟

  • المنحدرون من أصل آسيوي
  • الأشخاص العائدون من السفر
  • العاملون في مجال الرعاية الصحية وطواقم الطوارئ
  • الأشخاص المصابون بالفيروس وعائلاتهم وأصدقاؤهم
  • الأشخاص الذين تم تسريحهم من الحجر الصحي

مالذي يحدث للفئات التي تتعرض للوصم الاجتماعي؟

  • قد يتعرضون للاستبعاد أو النبذ في المواقف الاجتماعية.
  • قد يُحْرَمون من فرص العمل والتعليم.
  • وقد يُحْرَمون من الحصول على سكن ورعاية صحية كافيين.
  • قد يوجه إليهم البعض إساءات لفظية وعاطفية وجسدية.

كيفيةُ تَأَثُّرِ المجموعات التي تتعرض للوصم الاجتماعي

عند وصم مجموعة معينة، قد يشعر أفرادها بالعزلة أو بأن المجتمع قد نبذهم. وقد يشعر أفراد المجموعة بالاكتئاب والأذى النفسي والغضب عندما يتجنبهم الأصدقاء وغيرهم من أفراد مجتمعهم خوفًا من الإصابة بكوفيد 19.

ولعل ما يدعو للقلق بشكل خاص هو أن الوصمة تلحق الضرر بصحة الناس وتكدّر صفو حياتهم من عدة جوانب. في كثير من الأحيان، تُحْرَم الفئات الموصومة من الموارد التي تحتاجها لرعاية أفرادها وعائلاتهم أثناء تفشي جائحة ما.

لماذا تعتبر الوصمة مضرة بالجميع

أظهرت الأبحاث المتعلقة بالأوبئة السابقة أن ظاهرة الوصم الاجتماعي تُقوّضُ جهود اختبار المرض وعلاجه. فقد يدفع الخوف من النبذ الاجتماعي بعض الأشخاص إلى تجنب الخضوع للفحوصات أو طلب الرعاية الطبية، مما يزيد من خطر إصابتهم وإصابة غيرهم بالعدوى.

ما يمكنك فعله للحد من الوصم الاجتماعي بخصوص بكوفيد 19

التعليم هو أحد طرق مكافحة الوصم الاجتماعي، إذ يساعد على تبديد الصور النمطية المسيئة. يمكنك المساعدة في مكافحة الوصم الاجتماعي من خلال:

  • الاطلاع على الحقائق بخصوص بكوفيد 19 من مصادر موثوقة، مثل مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، ومنظمة الصحة العالمية (WHO). أيضًا شارك هذه المعلومات مع عائلتك وأصدقائك.
  • التعبير عن رأيك لتصحيح المفاهيم الخاطئة إذا سمعت أو قرأت عبارات غير دقيقة عن كوفيد 19 وعن أشخاص أو فئات اجتماعية معينة.
  • مَد جسور التواصل مع الفئات المستهدَفة بالوَصم. اسأل عن كيفية تقديم العون لهم. استمع إليهم وأظهر أنك تتفهمهم وتدعمهم.
  • دعم العاملين في مجال الرعاية الصحية وغيرهم ممن يقدمون الرعاية للمصابين بكوفيد 19. اشكرهم على جهودهم وشارك الرسائل الإيجابية على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • التعبير عن الدعم والامتنان لجميع المرابطين في وظائفهم الأساسية لمساعدتك ومساعدة مجتمعك، مثل ضباط الشرطة وسائقي الحافلات وموظفي البقالات وموظفي بنوك الغذاء وعمال التوصيل.

تذكر أن هذه المحنة تؤثر فينا جميعًا. ستنتهي جائحة كوفيد 19 بشكل أسرع إذا تخلينا عن الخوف والشائعات واستعضنا عنها بالحقائق والتصرفات الصحيحة وإظهار الدعم لبعضنا البعض.

17/04/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Can COVID-19 (coronavirus) spread through food, water, surfaces and pets?
  2. Convalescent plasma therapy
  3. Coronavirus safety tips for going out
  4. Coronavirus disease 2019 (COVID-19)
  5. Coronavirus: What is it and how can I protect myself?
  6. Coronavirus grief
  7. Coronavirus travel advice
  8. Cough
  9. Herd immunity and coronavirus
  10. COVID-19 and high blood pressure
  11. COVID-19 and pets
  12. COVID-19 and your mental health
  13. COVID-19 antibody testing
  14. COVID-19 (coronavirus) in babies and children
  15. COVID-19 (coronavirus): Quarantine, self-isolation and social distancing
  16. COVID-19 (coronavirus) vaccine
  17. COVID-19 tests
  18. COVID-19: How much protection do face masks offer?
  19. Coping with unemployment caused by COVID-19
  20. COVID-19: Who's at higher risk of serious symptoms?
  21. Debunking coronavirus myths
  22. Diarrhea
  23. Extracorporeal membrane oxygenation (ECMO)
  24. Fever
  25. Fever: First aid
  26. Fever treatment: Quick guide to treating a fever
  27. Getting safe emergency care during the COVID-19 pandemic
  28. How do COVID-19 antibody tests differ from diagnostic tests?
  29. How to take your pulse
  30. How to measure your respiratory rate
  31. How to safely go to your doctor during the COVID-19 pandemic
  32. How to take your temperature
  33. How to talk to your kids about COVID-19
  34. Loss of smell
  35. Mayo Clinic Minute: You're washing your hands all wrong
  36. Mayo Clinic Minute: How dirty are common surfaces?
  37. Multisystem inflammatory syndrome in children (MIS-C)
  38. Nausea and vomiting
  39. COVID-19 (coronavirus) drugs: Are there any that work?
  40. Pregnancy and COVID-19
  41. Coronavirus infection by race
  42. Red eye
  43. Routine cancer screening during coronavirus (COVID-19) pandemic
  44. Safe outdoor activities during the COVID-19 pandemic
  45. Sex and COVID-19
  46. Shortness of breath
  47. Skin care tips during a pandemic
  48. Stay healthy during the COVID-19 (coronavirus) pandemic
  49. Stay on track with medications during a pandemic
  50. Telemedicine online doctor visits
  51. Teleworking during the coronavirus
  52. Thermometers: Understand the options
  53. Video: Travel safely for medical care during the COVID-19 pandemic
  54. Treating COVID-19 at home
  55. Unusual symptoms of coronavirus
  56. Watery eyes
  57. Fight coronavirus transmission at home
  58. Contact tracing and COVID-19: What is it and how does it work?
  59. What's causing my infant's diarrhea?