إن غسل اليدين وارتداء الكمامات من الخطوات الأساسية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). يمكن أن يتسبب ذلك في جفاف جلدك والتسبب في الطفح الجلدي. إليك الطريقة المناسبة لمساعدتك.

By Mayo Clinic Staff

زاد التزام معظم الناس بغسل اليدين أو استخدام المعقمات اليدوية بشكل متكرر هذه الأيام. يرتدي الكثير منهم أيضًا كمامات في الأماكن العامة أو أثناء مناوبات العمل، غالبًا لعدة ساعات في كل مرة.

وهذه الإجراءات جوهرية للحد من انتشار الفيروس المسبب لمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19). لكنها قد تهيج بشرتك وتضرها. يمكنك مقاومة هذه الآثار من خلال إجراء بعض التغييرات في طريقة عنايتك ببشرة يديك ووجهك.

من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها للحماية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الحفاظ على يديك نظيفة وخالية من الجراثيم. يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بغسل اليدين كثيرًا بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، أو استخدام معقم يدين يحتوي على كحول لا تقل نسبته عن 60%.

لكن غسل اليدين بكثرة يمكن أن يجرد يديك من زيوتها الطبيعية. ولمنع جفاف الجلد وتشققه عليك بالخطوات التالية:

  • تعامل مع يديك بلطف. استخدم الماء البارد أو الفاتر مع الصابون لغسل يديك. علمًا بأن الماء الساخن ليس أكثر فعالية في مكافحة الجراثيم التي يمكن أن تسبب لك المرض. كما يمكن أن يزيد الماء الساخن من تلف الجلد.

    وعليك أيضًا تجنب استخدام المنظفات المضادة للبكتيريا؛ إذ أنها ليست مفيدة في الوقاية من الأمراض المعدية. بالإضافة إلى أنها تحتوي على مواد كيميائية مثل العطور التي يمكن أن تهيج الجلد.

  • يُنصح بارتداء قفازات عند التنظيف لحماية جلدك. المطهرات المستخدمة في تنظيف الأسطح فعالة ضد الجراثيم، لكن يمكن أن تكون بعض المكونات قاسية على يديك.
  • عليك ترطيب يديك بانتظام. بعد غسل يديك، اشطفهما بلطف وجففهما. ثم بعد ذلك مباشرة ضع كمية كافية من المرطب عليهما. وإذا ظلت يديك جافة بعد مرور دقيقة، فضع المزيد.

    استخدم مرطبًا لا يسبب الحساسية وخاليًا من العطور والصبغات التي يمكن أن تهيج جلدك. واحتفظ بالمرطب في متناول يدك — بجوار أحواض الحمام والمطبخ، أو في سيارتك أو في مكان عملك. وذلك لتسهيل تكرار هذه الخطوة المهمة للغاية.

  • امزج المرطبات. في بعض الأحيان، تحصل على نتيجة أفضل عند مزج المرطبات معًا. فالكريمات خفيفة الوزن تضيف عادةً نسبة من الرطوبة إلى الطبقة الخارجية من الجلد. ابحث عن مكونات مثل اليوريا أو الجلسرين أو حمض الهيالورونيك.

    وللحفاظ على رطوبة يديك، أضِف إلى تلك الكريمات مرطبًا أثقل يحول دون فقدان الجلد للماء، مثل الكريمات التي تحتوي على الزيت أو الفازلين والتي ستؤدي الغرض جيدًا. نظرًا لأن المرطبات الثقيلة قد تكون دهنية، فإن بعض الأشخاص يضعون طبقة سميكة على أيديهم ويغطونها بقفازات قطنية طوال الليل.

  • لا تجاهل الحماية المبكرة للجلد. تأكد من ترطيب يديك بانتظام حتى إذا لم تشعر بالجفاف أو التشقق. إذ أن الوقاية من تهيج الجلد من التفاقم أفضل من محاولة علاجه لاحقًا عندما يصبح الجلد متشققًا بالفعل.

يرتدي الكثير من العاملين في أماكن مثل الصالونات والمطاعم ومحلات البيع بالتجزئة وفي مجال الرعاية الصحية أقنعة طوال نوبات العمل خلال انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). يوصي مركز مكافحة الأمراض بارتداء الأقنعة القماشية في الأماكن العامة للمساعدة على الحد من انتشار فيروس كورونا من خلال الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لكنهم لا يدركون ذلك.

ورغم فوائدها المعروفة، فإن استخدام الكمامة ممكن أن يسبب تهيج الجلد على الأنف والذقن والخدين وحتى خلف الأذنين. ويُصاب بعض الناس بحكة أو طفح جلدي. يمكن أن تسبب حالات التعرق أو الرطوبة تحت الكمامة ظهور حب الشباب ومشكلات جلدية أخرى. وللتخفيف من مضاعفات ارتداء الكمامة للوقاية من وباء فيروس كورونا المستجد (COVID-19):

  • اتبع روتينًا منتظمًا للعناية بالبشرة. نظّف وجهك ورطبه قبل وبعد استخدام الكمامة. اختر المنتجات التي تحمل عبارة "noncomedogenic"، أي أنها لا تسد مسام الجلد.

    لكن، لا تستخدم المنتجات التي تحتوي على الفازلين. فالنفط هو عنصر شائع في الكريمات والمراهم "الثقيلة"، مثل هلام النفط، أو ما يسمى تجاريًا بالفازلين. فقد تعيق هذه المنتجات وظيفة الكمامة، خصوصًا كمامات N95 التي يرتديها موظفو الرعاية الصحية. إذا كانت طبيعة بشرتك دهنية في العادة، فابحث عن مرطب بشرة قابل للذوبان في الماء.

  • استخدم مرهمًا عازلًا أو ضمادة. لمنع أو تخفيف إصابات الجلد الناجمة عن ضغط الكمامة أو احتكاكها، فإن وضع طبقة سميكة من أكسيد الزنك يمكن أن يلطف البشرة ويحميها. فأكسيد الزنك هو واقٍ جلدي غالبًا ما يُستخدم لعلاج طفح الحفاضات أو الجلد شديد التشقق. استخدمه على أنفك أو خلف أذنيك.

    يمكنك أيضًا محاولة وضع ضمادة بين مناطق الجلد المضغوطة والكمامة. اسأل طبيبك أو الصيدلي عن الضمادات التي تمنحك إحساسًا ملطفًا مريحًا، وتتلاءم مع البشرة، دون أن تعيق استخدام الكمامة على نحو سليم.

  • اعتنِ بالبثور. إذا ظهرت بثور على بشرتك، فحافظ على نظافتها واستخدم مَرهم مضاد حيوي. واستخدم ضمادة لعمل حاجز واقٍ بين البثرة والقناع.
  • عالِج حب الشباب. في حالة ظهور حب الشباب، نظِّف بشرتك بانتظام. واستخدم مرطبًا قابلاً للذوبان في الماء. وابحث عن منتجات علاج حب الشباب التي تحتوي على بنزويل بيروكسيد أو حمض الساليسيليك. تجنب أيضًا فقع الحبوب أو الضغط عليها، فقد يؤدي ذلك للعدوى والالتهاب في المنطقة.

لا تتهاون في غسل اليدين وارتداء الكمامات، فهذه تدابير وقائية حاسمة ضد كوفيد 19. لكن وفي نفس الوقت، يمكن أن تساعد الخطوات الموضحة أعلاه في حماية بشرتك.

إذا تشقق جلدك وبدأ ينزف، أو تحولت البثور إلى تقرحات أو أصيبَت بالعدوى، أو إذا أصبت بردة فعل جلدية شديدة، استشر طبيبك على الفور. يمكن أن يزيد تلف الجلد من خطر الإصابة بالعدوى، وقد لا تكفي الرعاية المنزلية في هذه الحالة. قد يشمل نهج التداوي العلاجات التي تصرف بوصفة طبية والمستحضرات الجلدية.

Aug. 07, 2020