تعرف على الفرق بين الحجر الصحي والعزل الذاتي في خضم جائحة فيروس كورونا، وأهمية كل منهما.

By Mayo Clinic Staff

لا بدك أنك قرأت عن الأشخاص الملتزمين بالحجر الذاتي، أو التباعد الاجتماعي، أو العزل الذاتي في خضم جائحة كورونا 2019 (كوفيد 19). قد تكون هذه المصطلحات المختلفة مربكة وتثير عدة تساؤلات حول ما يجب فعله.

تصف المصطلحات التالية الطرق المتبعة للحد من انتشار المرض في حال حدوث فاشية أو جائحة:

  • التباعد الاجتماعي. يعني إبقاء مسافة بينك وبين الآخرين خارج نطاق أسرتك لمنع انتشار المرض.
  • الحجر الصحي. يعني فصل فئة من الناس عن الآخرين وتقييد حركة الأشخاص الذين تعرضوا أو ربما قد تعرضوا للمرض حتى تتسنى مراقبتهم للتحقق من إصابتهم بالمرض.
  • العزل. فصل المرضى عن الأصحاء لمنع انتشار المرض.

من المحتمل أنك كنت تمارس التباعد الاجتماعي، والذي يطلق عليه البعض التباعد الجسدي، أثناء جائحة كوفيد 19. على سبيل المثال، على الأرجح أنك ملتزم أصلا بالتباعد الاجتماعي من خلال ترك مسافة 6 أقدام (2 متر) على الأقل بينك وبين الآخرين خارج المنزل، ومن خلال تجنُّب المجموعات الكبيرة. اتبع إرشادات السلامة الخاصة، كتلك المتعلقة بالتباعد الاجتماعي، حسب تعميمات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) في الولايات المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية (WHO) والدائرة الصحية المحلية في منطقتك.

قد يطلب الأطباء أو مسؤولو دوائر الصحة المحلية من الناس حجر أنفسهم صحيًا أو يلزمونهم بذلك في الحالات التالية: الأشخاص الذين يُشتبه بتعرضهم لكوفيد 19، أو الأشخاص الذين خالطوا شخصًا مصابًا بكوفيد . ويمكن أن يساعد ذلك في منع انتشار المرض عن طريق أشخاص مصابين بكوفيد 19 قبل أن يشعروا بالمرض أو تظهر عليهم الأعراض. ينطوي الحجر الصحي على البقاء في منشأة معينة أو البقاء في المنزل. وبعد انتهاء فترة الحجر الصحي، يتم تسريح الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض كوفيد 19.

إذا كنت متقيدًا بالحجر الصحي المنزلي حاليًّا بسبب الاشتباه بتعرضك لكوفيد 19، أو إذا خالطت عن قرب شخصًا مصابًا بكوفيد 19، فإن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة تنصح بأن تراقب نفسك على النحو التالي:

  • ابْقَ في المنزل لمدة 14 يومًا.
  • راقب وانتبه للعلامات والأعراض الشائعة، مثل الحمى أو السعال أو ضيق التنفس.
  • أبقِ مسافة 6 أقدام (2 متر) بينك وبين الآخرين.
  • ابْقَ بعيدًا عن الآخرين قدر الإمكان، خاصةً الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة في حال إصابتهم بالعدوى. ارتدِ كمامة إذا لم تتمكن من تجنُّب مخالطة الآخرين.
  • اعزل نفسك عن بقية أفراد الأُسرة داخل المنزل إذا شعرت بالمرض. اتصل بطبيبك إذا ساءت الأعراض.

قد يتخذ الأطباء أو الدوائر الصحية المحلية احتياطات عزل خاصة للتعامل مع كوفيد 19. ومن المحتمل أن يطلبوا أو يُصدروا تعليمات بضرورة عزل المصابين بكوفيد 19 أو عزل الأشخاص الذين بدت عليهم أعراض الإصابة به. ومن المحتمل أيضًا أن يُطلب من الأشخاص الذين ليست لديهم أعراض ولكن ثبتت إصابتهم بكوفيد 19 أن يلتزموا بعزل أنفسهم. تتوفر لدى المستشفيات وحدات عزل صحي مخصصة للحالات الشديدة. لكن الأطباء قد ينصحون العديد من المصابين بأعراض كوفيد 19 خفيفة بالعزل الذاتي في منازلهم.

أثناء العزل الصحي في المنزل، ينبغي عليك الابتعاد عن أفراد الأسرة والحيوانات الأليفة. ارتدِ كمامةً عندما تكون بالقرب من الآخرين. تجنَّب مشاركة الأطباق وأكواب الشرب وأغطية الفراش والأدوات المنزلية الأخرى. واستخدم غرفة نوم وحمامًا منفصلَيْن إن أمكن. وإذا تفاقمت الأعراض، اتصل بطبيبك لاستشارته. اتبع توصيات طبيبك ودائرة الصحة المحلية فيما يخص تحديد الوقت المناسب لإنهاء عزلتك. يمكن أن تساعد هذه التدابير في الحد من انتشار كوفيد 19.

Aug. 08, 2020