تناول الطعام بشكل جيد عندما تعاني مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

اتخاذ خطوات للأكل والتنفس براحة أكبر.

عند الإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن، يمكن أن يؤثر الطعام الذي تتناوله على التنفس. كما أن تناول الطعام قد يكون صعبًا عند حدوث مشكلات التنفس.

يمكن للنصائح التالية أن تساعد على تناول الطعام والتنفس بطريقة أكثر راحة. ولكن ينبغي التعاون مع الطبيب وفريق الرعاية الصحية لتحديد خطة الوجبات الصحيحة التي تناسب الحالة.

كيف يؤثر طعامك على التنفس؟

عندما يقوم جسمك بأيض الكربوهيدرات، فإنه يُنتج ثاني أكسيد الكربون؛ وهو الفضلات التي تُخرِجها مع الزفير، أكثر مما يُنتج عند أيض الدهون والبروتينات. لذلك، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث حول هذا الأمر، فإن تناول كميات أقل من الكربوهيدرات والمزيد من الدهون والبروتينات، قد يساعد بعض الأشخاص المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

عمومًا، يمكنك اختيار الدهون الأحادية غير المشبعة الدهون والمتعددة غير المشبعة، مثل زيت الزيتون، وزيت الذرة، وزيت الكانولا، وتجنُّب الدهون المتحولة والدهون المشبعة، مثل الأطعمة المقلية، والزبدة، وشحم الخنزير. عادةً ما تكون اللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان القليلة الدسم خيارات صحية للبروتينات. عندما نتكلم عن الكربوهيدرات، اختَرِ الكربوهيدرات المعقدة، مثل الخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة، بدلًا من الكربوهيدرات البسيطة، مثل السكر، والحلوى، والمشروبات الغازية العادية.

كذلك، قد يساعدك التقليل من كمية الملح في نظامك الغذائي على التنفس بسهولة أكبر. يمكن أن تتسبب الأطعمة المالحة والملح في احتفاظ جسمك بالسوائل. يمكن لهذا السائل الزائد أن يجعل التنفس أكثر صعوبة.

العلاقة بين وزنك وتنفسك.

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فإن وزن الجسم الزائد يتطلب المزيد من الأكسجين ويمكن أن يؤثر على تنفسك. من ناحية أخرى، يفقد بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن في الجسم الكثير من وزن الجسم؛ لأن التنفس يحرق السعرات الحرارية الزائدة أو يقلل الشهية أو كليهما.

إن كنت مصابًا بالسمنة، فيمكن لفقدان الوزن أن يحسن التنفس. إذا كنت تعاني من نقص الوزن، فقد يقترح طبيبك المكملات الغذائية. تحدث مع طبيبك حول خطة الوجبات أو الخطوات الأخرى التي قد تكون مناسبة لحالتك اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يساعدك على الحفاظ على قوتك.

تحدث إلى طبيبك حول الأنشطة البدنية أيضًا. يمكن أن تساعدك التمارين الرياضية على زيادة قدرتك على التحمل وتحسين شهيتك وتأثيرات العلاج الغذائي.

السيطرة على ضيق التنفس والشعور بالإرهاق الحاد أثناء الطهي والأكل

عند الإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن، قد يساعد أيضًا:

  • اختيار الأطعمة سهلة التحضير، مثل الوجبات التي يمكن تحضيرها في الميكروويف أو احصل على المساعدة عند الطهي.
  • الراحة قبل تناول الطعام - إعداد الطعام مقدمًا بحيث يكون لديك الوقت الكافي للراحة قبل الوجبة.
  • استخدم الأكسجين عند إعداد وجبات الطعام وتناولها وإذا كنت تستخدمها أيضًا أثناء ممارسة الرياضة أو نشاط. ولكن تجنب استخدامه بجوار اللهب المكشوف لمواقد الغاز.
  • تناول من أربع إلى ست وجبات صغيرة يوميًا بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.
  • إضافة الأطعمة الغنية بالعناصر المغذية مثل المكملات الغذائية السائلة.
  • تناول معظم السوائل بين الوجبات لتجنب الشعور بالامتلاء من السوائل أثناء الوجبات.
  • تناول ثمانية أكواب أو أكثر من السوائل يوميًا للمساعدة على الحفاظ على طبقة المخاط رقيقة وسهولة السعال (ما لم ينصح طبيبك بعدم تناول سوائل إضافية).
  • وضع جسمك في أوضاع تستهلك أقل قدر من الطاقة وأكبر قدر من الراحة عند تناول الطعام.
  • تناول أكبر وجبة في الصباح إذا كنت تتعب بسهولة في أثناء النهار.
  • تناول الطعام ببطء، وأخذ قضمات صغيرة ثم مضغ الطعام جيدًا.
  • تناول الطعام في جو هادئ ومريح.
28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة