التشخيص

يستند تشخيص متلازمة الألم الناحي المركب إلى الفحص البدني وتاريخك الطبي. لا يوجد اختبار واحد يمكن أن يشخص متلازمة الألم الناحي المركب بشكل نهائي، ولكن الإجراءات التالية قد تقدم أدلة مهمة:

  • فحص العظام. قد يساعد هذا الإجراء في اكتشاف التغيرات العظمية. تتيح المادة المشعة المحقونة في أحد الأوردة عرض عظامك بكاميرا خاصة.
  • اختبارات الجهاز العصبي الودي. تبحث هذه الاختبارات عن الاضطرابات في الجهاز العصبي الودي. على سبيل المثال، يقيس التصوير الحراري درجة حرارة الجلد وتدفق الدم لأطرافك المتأثرة وغير المتأثرة.

    يمكن للاختبارات الأخرى أن تقيس كمية العرق على كلا الطرفين. يمكن أن تشير النتائج غير المتشابهة إلى متلازمة الألم الناحي المركب.

  • الأشعة السينية. فقد يظهر فقدان المعادن من عظامك في الأشعة السينية في المراحل اللاحقة من المرض.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). قد تعرض الصور الملتقطة بواسطة جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي عددًا من التغييرات في الأنسجة.

العلاج

يكون التحسن وحتي خمود متلازمة الألم الناحي المركب ممكننًا إذا بدأ العلاج في خلال الأشهر القليلة الأولى عقب ظهور الأعراض. يكون المزج بين العلاجات المختلفة ضروريًا عادةً. يقوم الطبيب بوضع علاجك وفقًا لحالتك الخاصة. تتضمن خيارات العلاج:

الأدوية

يستخدم الأطباء أدوية متنوعة لعلاج أعراض متلازمة الألم الناحي المركب.

  • مسكنات الألم. قد تخفف مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية (OTC) — مثل الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) ونابروكسين (أليف) — الألم والالتهابات.

    ربما يصف طبيبك مسكنات ألم قوية إذا لم تساعد المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية. قد تكون الأدوية الأفيونية خيارًا. فعند تناول الجرعات المناسبة، قد تقدم سيطرة مقبولة على الألم.

  • مضادات الاكتئاب والاختلاج. يتم استخدام مضادات الاكتئاب مثل الأميتربتيلين ومضادات الاختلاج مثل الغابابنتين (جراليس ونيرونتين) أحيانًا لعلاج الألم الذي ينشأ من العصب التالف (ألم الاعتلال العصبي).
  • الكورتيكوستيرويدات قد تقلل أدوية ستيرويد مثل بريدنيزون الالتهاب وتحسن حركة الطرف المصاب.
  • أدوية فقدان العظام. قد يقترح طبيبك أدوية لمنع أو تأخير فقدان العظام، مثل أليندرونيت (فوساماكس) وكالسيتونين (مياكالسين).
  • أدوية إحصار العصب الودي. قد يخفف الحقن بالأدوية المخدرة لحظر الألياف المسؤولة عن الألم في الأعصاب المتضررة، الألم عند بعض الأشخاص.
  • الكيتامين الوريدي. أظهرت الدراسات أن الجرعات القليلة من الكيتامين الوريدي، وهو دواء تخدير قوي، قد تخفف الألم بشكل كبير. ومع ذلك، وبالرغم من تخفيف الألم، لم يكن هناك تحسينًا في الوظيفة.

العلاجات

  • استخدام الحرارة أو البرودة. قد يخفف استخدام البرودة من التورم والتعرق. إذا كانت المنطقة المصابة باردة، فقد يخفف استخدام الحرارة من المرض.
  • مسكنات الألم الموضعية. تتوفر مجموعة متنوعة من العلاجات الموضعية وقد تقلل الإصابة بفرط الحساسية، مثل كريم كابسايسين (كابسين وكابسيجيل وزوستركس) أو لطخات ليدوكايين (ليدوديرم وغيره).
  • العلاج الطبيعي. قد تساعد التمارين الخفيفة والإرشادية للأطراف المصابة في تخفيف الألم وتحسين نطاق حركة الأطراف وقوتها. كلما تم تشخيص المرض مبكرًا، كلما كانت التمرينات أكثر فاعلية.
  • التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد (TENS). يتم تخفيف الألم المزمن أحيانًا عن طريق استخدام النبضات الكهربائية على النهايات العصبية.
  • ارتجاع بيولوجي. في بعض الحالات، قد يساعدك تعلم أساليب الارتجاع البيولوجي. في الارتجاع البيولوجي، تتعلم أن تصبح أكثر إدراكًا لجسمك حتى يمكنك إرخاء جسمك وتخفيف الألم.
  • تحفيز الحبل الشوكي. يقوم طبيبك بإدخال إلكترودات صغيرة على طول العمود الفقري لديك. ينتج عن التيار الكهربائي الطفيف الذي يتم توصيله إلى الحبل الشوكي تخفيف الألم أحيانًا.

يحدث تكرار الإصابة بمتلازمة الألم الناحي المركب أحيانًا بسبب المحفزات مثل التعرض للبرد أو عامل ضغط عاطفي شديد. قد يتم علاج تكرار الإصابات بتناول جرعات صغيرة من مضادات الاكتئاب أو أدوية أخرى.

الأدوية

يستخدم الأطباء أدوية مختلفة لعلاج أعراض متلازمة الألم الموضعي المركبة.

  • مسكنات الألم. مسكنات الألم بدون وصفة طبية (OTC) — مثل الأسبيرين، أيبوبروفين (Advil، Motrin IB، وغيرها) ونابروكسين صوديوم (Aleve) — قد تخفف من الألم البسيط والالتهاب.

    قد يصف طبيبك مسكنات أقوى للألم إذا لم تساعدك تلك التي بدون وصفة طبية. قد تمثل الأدوية الأفيونية خيارا. قد تساعد على التحكم في الألم عند تناولها بجرعات مناسبة.

  • مضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج. تستخدم مضادات الاكتئاب، مثل أميتريبتيلين، ومضادات الاختلاج، مثل جابابنتين (Neurontin)، في بعض الأحيان لعلاج الألم الذي ينتج من عصب تالف (ألم عصبي).
  • الكورتيكوستيرويدات. قد تخفف الأدوية السترويدية، مثل بريدنيزون، من الالتهاب وتحسن من فعالية الطرف المصاب.
  • أدوية فقدان العظام. قد يقترح طبيبك أدوية لمنع أو إيقاف فقد العظام، مثل أليندرونات (Fosamax) وكالسيتونين (Miacalcin).
  • أدوية تخدير الأعصاب السمبتاوية. حقن مخدر لحجب ألياف الألم في الأعصاب المصابة قد يخفف الألم عند بعض الناس.
  • كيتامين وريدي. تظهر بعض الدراسات أن جرعات منخفضة من الكيتامين الوريدي، وهو مخدر قوي، قد تخفف الألم بصورة ملحوظة. لكن لم يكن هناك تحسن في الوظيفة، على الرغم من سكون الألم.

العلاجات

  • العلاج بالحرارة. قد يؤدي استخدام الحرارة إلى تخفيف التورم والشعور بالتعب في الجلد الذي يشعر بالبرودة.
  • مسكنات الألم الموضعية. تتوفر عدة علاجات موضعية قد تقلل من الحساسية الزائدة، مثل كريم كابسايسين بدون وصفة طبية أو كريم ليدوكايين أو الرقعات (Lidoderm، LMX 4، LMX 5).
  • العلاج الطبيعي. قد تساعد التمارين الخفيفة الموجهة للأطراف المصابة في الحد من الألم وتحسين نطاق الحركة والقوة. كلما كان تشخيص المرض مبكرًا، قد تكون التمارين أكثر فعالية.
  • العلاج بالمرآة. يستخدم هذا النوع من العلاج مرآة للمساعدة في خداع المخ. أثناء جلوسك أمام مرآة أو صندوق به مرآة، تقوم بتحريك الطرف السليم لكي يدركه المخ باعتباره الطرف المصاب بمتلازمة الألم الناحي المركب. توضح الأبحاث أن هذا النوع من العلاج قد يساعد في تحسين الوظيفة ويقلل من الألم لدى المصابين بمتلازمة الألم الناحي المركب.
  • التحفيز الكهربائي للعصب عن طريق الجلد (TENS). يقل الألم المزمن أحيانًا باستخدام نبضات كهربائية على أطراف الأعصاب.
  • الارتجاع البيولوجي. في بعض الحالات، قد يكون تعلم آليات الارتجاع الحيوي مفيدًا. في الارتجاع الحيوي، تتعلم أن تصبح أكثر وعيًا بجسمك كي يمكنك الاسترخاء بجسدك وتخفيف الألم.
  • تحفيز الحبل الشوكي. يقوم طبيبك بإدخال أقطاب كهربائية صغيرة بطول الحبل الشوكي لديك. يتم توصيل تيار كهربائي صغير إلى الحبل الشوكي ويؤدي إلى تخفيف الألم.
  • مضخات العقاقير عبر الكيسية. في هذا العلاج، يتم ضخ أدوية تخفف الألم في سائل الحبل الشوكي.

من الممكن أن تتكرر متلازمة الألم الناحي المركب، ويرجع ذلك أحيانًا إلى مسبب مثل التعرض للبرد أو الضغط العصبي الانفعالي الشديد. يمكن علاج الإصابات المتكررة بجرعات صغيرة من مضاد للاكتئاب أو دواء آخر.

التأقلم والدعم

يمكن أن تكون الحياة مع مرض مزمن أو مؤلم صعبة، خاصة عندما — كما هو الحال مع متلازمة الألم الناحي المركب- لا يصدق أصدقاؤك وأفراد عائلتك أنك تعاني كل هذا الألم. شارك معلومات من مصادر موثوق بها عن متلازمة الألم الناحي المركب مع القريبين منك لمساعدتهم على تفهّم ما تمر به.

اعتن بصحتك البدنية والنفسية باتباع المقترحات الآتية:

  • داوم قدر الإمكان على قيامك بالأنشطة اليومية العادية.
  • حافظ على سرعة غير مرهقة وتأكد من الحصول على قسط الراحة الذي تحتاجه.
  • ابق على اتصال مع الأصدقاء والعائلة.
  • واصل الهوايات التي تستمتع بها والتي يمكنك القيام بها.

إذا كانت متلازمة الألم الناحي المركب تعوقك عن فعل الأشياء التي تستمتع بها، فاسأل طبيبك عن الطرق التي تزيل هذه العوائق.

ضع في اعتبارك أن الصحة البدنية يمكن أن تؤثر مباشرة في الصحة النفسية. من الشائع الشعور بإنكار المرض والغضب والإحباط مع الأمراض المزمنة.

وفي بعض الأوقات، قد تحتاج إلى مزيد من الأساليب للتعامل مع مشاعرك. يمكن أن يساعدك أخصائيو العلاج الطبيعي أو أخصائيو الرعاية على وضع الأشياء في منظورها الصحيح. يمكن أيضًا أن يعلموك بعض مهارات التعايش، مثل أساليب الاسترخاء أو التأمل.

أحيانًا يكون الانضمام إلى إحدى مجموعات الدعم، حيث يمكنك مشاركة خبراتك ومشاعرك مع الآخرين، نهجًا صحيحًا. اسأل طبيبك أي مجموعات دعم متاحة في مجتمعك.

الاستعداد لموعدك

للحصول على أفضل رعاية طبية، خذ وقتك للاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

دوِّن أي أعراض تعانيها — بما في ذلك شدة ألمك وموقعه، والتيبس، والحساسية. كما أنه من الجيد أن تدون أي أسئلة لديك لطرحها على طبيبك.

تشمل الأمثلة على الأسئلة التي قد تطرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب المحتمل لظهور الأعراض التي لديّ؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها، إن وجدت؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما أنواع العلاجات المتوفرة؟ ما العلاج الذي توصي به؟
  • ما البدائل للنهج الأولي الذي تقترحه؟
  • أعاني هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه لي؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة إضافية أثناء الموعد، بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يحفظ لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى أي نقاط تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية عن متلازمة الألم الناحي المركب:

  • هل تعرضت لحادثة أو مرض أو إصابة مؤخرًا، مثل الإصابة برضوض في الأطراف أو بالنوبة القلبية أو بالعدوى؟
  • هل خضعت لجراحة مؤخرًا؟
  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الألم أو الحرق؟
  • منذ متى تعاني من الأعراض التي لديك؟
  • هل الألم عرضي أم مستمر؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يُحسّن من أعراضك أو يزيدها سوءًا؟
  • هل واجهت أعراضًا مشابهة بعد الإصابات في الماضي؟

ما يمكنك القيام به

اكتبي أي أعراض تظهر عليك — بما يشمل حدة الألم أو التصلب أو الحساسية ومكانهم. من الجيد أيضًا كتابة أي أسئلة لديك تودين طرحها على طبيبك.

فيما يلي أمثلة على الأسئلة التي قد يكون مطلوبًا طرحها على طبيبك:

  • ما هو السبب المحتمل للأعراض التي تظهر عليَّ؟
  • ما هو نوع الفحوصات، إن وجدت، التي ينبغي عليَّ إجرائها؟
  • هل من المرجح أن تكون حالتي مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما هو نوع العلاجات المتوفرة؟ أيهما توصيني باستخدامه؟
  • ما البدائل للطريقة العلاجية الأولية التي تقترحها؟
  • لديَّ تلك المشاكل الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا على النحو الأفضل؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أية كتيبات أو مواد مطبوعة يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصحني بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة إضافية أثناء الموعد، بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك.

ما المتوقع من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. فإن الاستعداد للإجابة عليها ربما يوفر الوقت لمناقشة أي نقاط تود قضاء المزيد من الوقت في بحثها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية عن متلازمة الألم الناحي المركب:

  • هل تعرضت لحادثة أو مرض أو إصابة مؤخرًا، مثل الإصابة برضوض في الأطراف أو بالنوبة القلبية أو بالعدوى؟
  • هل خضعت لجراحة مؤخرًا؟
  • متى بدأت أول مرة تعاني فيها الألم أو الحرق؟
  • منذ متى تعاني من الأعراض التي لديك؟
  • هل الألم عرضي أم مستمر؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يُحسّن من أعراضك أو يزيدها سوءًا؟
  • هل واجهت أعراضًا مشابهة بعد الإصابات في الماضي؟
16/05/2018
References
  1. McMahon SB, et al. Wall and Melzack's Textbook of Pain. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier. 2013. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 21, 2013.
  2. Ferri FF. Ferri's Clinical Advisor 2014: 5 Books in 1. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 21, 2013.
  3. Borchers AT, et al. Complex regional pain syndrome: A comprehensive and critical review. Autoimmunity Reviews. In press. Accessed Dec. 21, 2013.
  4. Abdi S. Etiology, clinical manifestations, and diagnosis of complex regional pain syndrome in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 21, 2013.
  5. Complex regional pain syndrome fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/reflex_sympathetic_dystrophy/detail_reflex_sympathetic_dystrophy.htm. Accessed Dec. 21, 2013.
  6. Abdi S. Prevention and management of complex regional pain syndrome in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 21, 2013.