نظرة عامة

كما يُطلق على المرض الكُلوي الحاد أيضًا اسم الفشل الكُلوي الحاد، وهو الاسم الذي يصف الفقدان التدريجي لوظيفة الكُلى. ترشِّح كُليتاك النفايات والسوائل الزائدة من دمك، والتي تفرَز بعد ذلك في البول. وعندما تصل حالة المرض الكُلوي المزمن إلى مستويات متقدمة، فإن المستويات الخطيرة من السوائل والشوارد الكهربية والفضلات يمكن أن تتراكم داخل الجسم.

وفي المراحل المبكِّرة من المرض الكُلوي المزمن فقد تعاني من بضعة أعراض أو علامات. في بعض الأحيان لا يكون المرض الكُلوي المزمن واضحًا إلى أن تتعطل وظيفة الكُلى بشكل ملحوظ.

يركز علاج المرض الكُلوي المزمن على إبطاء تطوُّر تلَف الكُلى، ويتم عادةً من خلال السيطرة على السبَب الكامن. يمكن أن يتطوَّر المرض الكُلوي المزمن إلى المرحلة الأخيرة من الفشل الكُلوي، وهو أمر خطير بدون استخدام التنقية الصناعية (الغسيل الكُلوي)، أو زرع الكُلى.

الرعاية الخاصة بمرض الكلى المزمن في Mayo Clinic (مايو كلينيك)

كيفية عمل الكُلى

الأعراض

تطور العلامات والأعراض الخاصة بأمراض الكلى المزمنة مع مرور الوقت إذا كان تلف الكلى يتقدم ببطء. قد تتضمن علامات وأعراض أمراض الكلى ما يلي:

  • الغثيان
  • القيء
  • فقدان الشهية
  • إرهاق وضعف
  • مشكلات النوم
  • التغييرات في كمية البول
  • انخفاض الحدّة العقلية
  • انتفاض العضلات وتشنُّجها
  • تورم القدم والكاحلين
  • الحكة المتواصلة
  • حدوث ألم في الصدر، في حالة تراكم السوائل حول بطانة القلب
  • الشعور بقِصَر النَّفَس، في حالة تراكم السوائل في الرئتين
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم) الذي يصعب السيطرة عليه

بينما غالبًا ما تكون علامات وأعراض أمراض الكلى غير محددة، ويعني هذا أنها يمكن أن تكون أيضًا بسبب أمراض أخرى. نظرًا لقدرة كليتيكَ الكبيرة على التكيف والتعويض عن فقدان وظيفتيهما، فقد لا تظهر علامات وأعراض المرض حتى حدوث أضرار لا يمكن معالجتها.

متى تزور الطبيب

حدِّد موعدًا مع طبيبكَ، إذا كان لديك أيُّ علامات أو أعراض لمرض الكلى.

حتى إذا كان لديكَ حالة طبية تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى، فسيراقب طبيبكَ على الأرجح ضغط دمكَ، ووظائف الكلى مع البول، وفحوص الدم خلال الزيارات المنتظمة للعيادة. اسأل طبيبك حول اختبارات الفحص الضرورية لك.

الأسباب

يَحدُث الفشل الكلوي المزمن عندما يُضعِف مرض أو حالة طبية ما وظائف الكُلَى؛ مما يُؤَدِّي إلى تَفَاقُم تَلَف الكُلى على مدار عدة أشهر أو سنوات.

الأمراض والحالات التي تُسَبِّب الفشل الكُلَوي المزمن تشمل ما يلي:

  • الإصابة بداء السكري من النوع الأول أو الثاني
  • ارتفاع ضغط الدم
  • التهاب كبيبات الكُلَى هو التهاب وحدات التصفية الموجودة بالكُلَى (الكبيبات)
  • التهاب الكلية الخلالي هو التهاب في أنابيب الكُلَى والهياكل المحيطة بها
  • داء الكُلية متعدِّدة الكيسات
  • انسداد مطوَّل في المسالك البولية، بسبب حالات مثل تضخم البروستاتا وحصوات الكُلى وبعض السرطانات
  • الجَزْر المَثانِي الحالِبِي هي حالة تَتَسَبَّب في تراجع البول إلى أعلى وإلى داخل كليتيك
  • التهاب الكُلى المتكرِّر، ويُسَمَّى أيضًا التهاب الحويضة والكلية

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر إصابتك بأمراض الكلى المزمنة ما يلي:

  • داء السكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • أمراض القلب والأوعية الدموية (القلبية الوعائية)
  • التدخين
  • السمنة
  • أن تكون أمريكيًا أفريقيًا، أو أمريكيًا أصليًا أو أمريكيًا آسيويًا
  • تاريخ عائلي للإصابة بمرض كلوي
  • بنية الكلى غير الطبيعية
  • كبر السن

المضاعفات

من الممكن أن يؤثر مرض الكلى المزمن على كل جزء من جسمك تقريبًا. وتتضمن المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • احتباس السوائل، الذي قد يؤدي إلى تورم الذراعين أو الساقين، وارتفاع ضغط الدم، أو تجمع السوائل في الرئتين (وذمة رئوية)
  • ارتفاع مفاجئ في مستويات البوتاسيوم في الدم (فرط بوتاسيوم الدم)، مما قد يضعف قدرة قلبك على العمل، وقد يكون ذلك مهدِّدًا للحياة
  • أمراض القلب والأوعية الدموية (الأمراض القلبية الوعائية)
  • ضعف العظام وزيادة خطر الإصابة بكسور العظام
  • فقر الدم
  • انخفاض الرغبة الجنسية، أو ضعف الانتصاب، أو انخفاض الخصوبة
  • تلف الجهاز العصبي المركزي، والذي قد ينتج عنه صعوبة في التركيز، أو تغيرات في الشخصية، أو تشنجات
  • انخفاض الاستجابة المناعية، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى
  • التهاب التأمور، وهو التهاب في الغشاء الشبيه بالكيس الذي يغلف قلبك (التأمور)
  • مضاعفات الحمل التي تهدد حياة الأم والجنين
  • تلف الكليتين غير القابل للعلاج (المرحلة الأخيرة من الداء الكلوي)، والذي يستلزم في النهاية إما غسيل الكلى أو زرع كلية للبقاء على قيد الحياة

الوقاية

لتقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى:

  • اتبِعِ الإرشادات بشأن الأدوية المتاحة دون وصفة طبية. اتبع التعليمات الموجودة على العبوة عند استخدام مسكنات الألم المتاحة بدون وصفة طبية، مثل الأسبرين، والإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، والأسيتامينوفين (تايلينول، وغيره). قد يؤدي تناول الكثير من مسكنات الألم إلى تلف الكلى، ويجب تجنبها بوجه عام إذا كنت تعاني من مرض الكلى. واسأل طبيبك عما إذا كانت هذه الأدوية آمنة لك.
  • حافِظْ على وزن صحي. إذا كان وزنُك وزنًا صحيًّا، فحافِظْ عليه قَدْرَ الإمكان من خلال ممارسة بعض الأنشطة البدنية معظم أيام الأسبوع. في حال كُنتَ ترغب في إنقاص وزنكَ، تحدَّث مع طبيبكَ عن استراتيجيات إنقاص الوزن بشكل صحي. وغالبًا ما يتضمن ذلك زيادة النشاط البدني اليومي وتقليل السعرات الحرارية.
  • الامتناع عن التدخين. إن تدخين السجائر يُمكن أن يُتلف كُليتيك، وإن كانتا تالفتين فإنه يَزيد تَلَفَهما سوءًا. إذا كنتَ مُدخِّنًا، فتحدَّثْ إلى طبيبكَ حول استراتيجيات الإقلاع عن التدخين. يُمكن أن تُساعدكَ كل من مجموعات الدعم وكذا تقديم المشورة وتناوُلكَ بعض الأدوية على التوقُّف عن التدخين.
  • عالج حالاتك المرضية بمساعدة طبيبك. إذا كنت تعاني من أمراض أو حالات تزيد من خطر الإصابة بمرض الكلى، فاعمل مع طبيبك للسيطرة عليها. استشِرْ طبيبكَ بشأن فحوصات الكشف عن مُؤشِّرات تلَف الكُلى.

مرض الكُلَى المزمن - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

15/08/2019
  1. Goldman L, et al., eds. Chronic kidney disease. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed April 21, 2016.
  2. Ferri FF. Chronic kidney disease. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 21, 2016.
  3. AskMayoExpert. Chronic kidney disease (adult). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  4. Bope ET, et al. The urogenital tract. In: Conn's Current Therapy 2016. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed May 3, 2016.
  5. About chronic kidney disease: A guide for patients and their families. National Kidney Foundation. http://www.kidney.org/atoz/content/aboutckd.cfm. Accessed May 3, 2016.
  6. Rosenberg M. Overview of the management of chronic kidney disease in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 21, 2016.
  7. Coping effectively: A guide for patients and their families. The National Kidney Foundation. https://www.kidney.org/atoz/content/coping_effectively_guide. Accessed May 3, 2016.
  8. Chronic kidney disease: What does it mean for me? National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-communication-programs/nkdep/a-z/kidney-disease-mean-for-me/Pages/default.aspx. Accessed April 28, 2016.
  9. Chronic kidney disease (CKD) and diet: Assessment, management and treatment. National Kidney Disease Education Program. http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-communication-programs/nkdep/a-z/Documents/ckd-diet-assess-manage-treat-508.pdf. Accessed April 28, 2016.
  10. Kidney failure: Choosing a treatment that's right for you. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/kidney-disease/kidney-failure-choosing-a-treatment-thats-right-for-you/Pages/facts.aspx. Accessed May 3, 2016.
  11. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 6, 2019.
  12. Heilman RL (expert opinion). Mayo Clinic, Phoenix, Ariz. May 12, 2016.

ذات صلة

Products & Services