تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال: خيارات إضافية

[صوت موسيقى] توجد مؤسسة رائعة تُعرف باسم جمعية تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال في أمريكا الشمالية (CASANA). وقد أسست هذه المؤسسة والدة أحد الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي. اسمها شارون غريتس، وقد أدت عملاً رائعًا في إنشاء هذه المؤسسة، وجعلتها مكانًا ملائمًا لاستقبال أهالي الأطفال للحصول على مزيد من المعلومات عن هذا المرض. وتدعم جمعية تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال هذه الشراكة بين خبراء أمراض النطق وأهالي الأطفال المصابين بطريقة مفيدة للغاية. وأنا أشجع الأهل الذين يحتاجون إلى معلومات إضافية عن تعذر الأداء على زيارة الموقع الإلكتروني للجمعية، وهو apraxia-kids.org

يشعرالكثير من أهالي الأطفال بالقلق المفرط. فهم يشعرون بالقلق عندما لا يستطيع طفلهم تطوير مهارات النطق والكلام بطريقة طبيعية. وقد يزيد قلقهم عندما يسمعون مصطلحات مثل تعذر الأداء النطقي الذي يبدو منذرًا بسوء الحالة. لكنه في الواقع مجرد فئة تندرج تحتها مجموعة فرعية من حالات الأطفال المصابين باضطرابات النطق والكلام. أول شيء أفعله عندما أقابل أهالي هؤلاء الأطفال هو أن أؤكد لهم أن معظم الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي ومعظم اضطرابات النطق سيتمكنون من التحدث والكلام لاحقًا. بعضهم يحتاج إلى مزيد من العلاج عن البعض الآخر، لكنني قابلت عددًا قليلاً من الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي ولم يتمكنوا مطلقًا من التحدث. فقد ترافق بعض الأطفال المصابين بحالة شديدة من تعذر الأداء النطقي عندما كانوا صغارًا بعض المشكلات التي ربما تجعلهم مختلفين قليلاً عن أقرانهم. لكنهم سيكونون عادةً قادرين على التواصل اللفظي بطريقة مفهومة.

24/09/2021