نظرة عامة

ما المقصود بسرطان عنق الرحم؟ فيما يلي الإجابة من أحد خبراء مايو كلينك

تعرفن على المزيد حول سرطان عنق الرحم من اختصاصية الأورام النسائية في مايو كلينك، كريستينا باتلر، دكتورة في الطب وحاصلة على درجة الماجستير

أنا الدكتورة كريستينا باتلر اختصاصية الأورام النسائية في مايو كلينك. في هذا الفيديو، سنستعرض أساسيات سرطان عنق الرحم: ما المقصود بهذا المرض؟ من المُعرَّض للإصابة به؟ الأعراض والتشخيص والعلاج. سواء كانت لديك استفسارات تخصك أو تخص شخصًا عزيزًا عليك، يسرنا أن نقدم أفضل المعلومات المتاحة. يحدث سرطان عنق الرحم عندما تبدأ خلايا عنق الرحم، الجزء المنخفض من الرحم الذي يتصل بالمهبل، بأن تصبح غير طبيعية. حيث تؤدي التغيرات الطفيفة في الحمض النووي للخلايا إلى تكاثر الخلايا بنسبة خارجة عن السيطرة، وتتراكم وتكوِّن ما يسمى الأورام. ولحسن الحظ ساعدت التطورات التكنولوجية الطبية، وخاصة استخدام اختبارات سرطان عنق الرحم، بشكل كبير على اكتشاف سرطان عنق الرحم لدى المريضات في وقت أبكر بخلاف كان عليه الوضع في السابق. وأصبح يُكتشف الآن في مراحله المبكرة ومن ثم أصبح أكثر قابلية للشفاء بعدما كان السبب الأكثر شيوعًا لوفاة النساء الأمريكيات بالسرطان.

من يُصاب به؟

لا يُعرف السبب المحدد الذي يدفع خلايا عنق الرحم إلى تغيير حمضها النووي، ولكن من المؤكد أن فيروس الورم الحليمي البشري أحد العوامل في ذلك. وينتشر فيروس الورم الحليمي البشري عن طريق التلامس الجلدي ويحدث هذا غالبًا أثناء الجماع. ويتعرض للإصابة به أكثر من 85% من عامة السكان. لكن معظم النساء المصابات بفيروس الورم الحليمي البشري لا يُصبن بسرطان عنق الرحم. ومع ذلك، فإن تقليل خطر إصابتكِ بأحدهما يساعد على تقليل خطر الإصابة بالآخر. لذا أوصي بالحصول على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري والخضوع للاختبارات والفحوصات المنتظمة. وتشمل عوامل الخطر الأخرى لسرطان عنق الرحم تعدد العلاقات الجنسية. لكن يمكن الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري عند التلامس مع شخص واحد فقط مصاب به، لذلك يجب اتباع الممارسات الجنسية الآمنة. يرتبط ضعف الجهاز المناعي والتدخين أيضًا بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان عنق الرحم. وكان هناك دواء يسمى ستيلبوستيرول رائج في خمسينيات القرن الماضي لمنع الإجهاض. فإذا كانت والدتكِ قد تناولته أثناء حملها بكِ، فقد يجعلكِ هذا أكثر عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم.

ما الأعراض؟

لسوء الحظ، لا تظهر أي مؤشرات أو أعراض في المراحل المبكرة من سرطان عنق الرحم بشكل عام. ولهذا السبب نؤكد على ضرورة إجراء اختبار سرطان عنق الرحم كل ثلاث إلى خمس سنوات بالإضافة إلى فحوصات الحوض. لكن بمجرد أن يتفاقم السرطان، يمكن أن تظهر هذه الأعراض: نزيف مهبلي غير معتاد، على سبيل المثال، بعد الجماع أو بين فترات دورة الحيض أو بعد انقطاع الطمث. بالإضافة إلى إفرازات مهبلية مائية ودموية قد تكون غزيرة أو ذات رائحة. ويمكن أيضًا الشعور بألم الحوض أو ألم في منطقة أخرى أثناء الجماع.

كيف يُشخَّص هذا المرض؟

توصي معظم الإرشادات التوجيهية بإجراء الفحوصات المنتظمة للتحقق من الإصابة بسرطان عنق الرحم في عمر 21 عامًا. ويجمع الطبيب الخلايا من عنق الرحم خلال هذه الفحوصات لفحصها في المختبر. وتفحص اختبارات الحمض النووي لفيروس الورم الحليمي البشري الخلايا بحثًا عن فيروس الورم الحليمي البشري تحديدًا حيث يمكن أن يؤدي إلى التعرض لخطر الإصابة بالسرطان. ويفحص اختبار سرطان عنق الرحم الخلايا بحثًا عن التغيرات الشاذة. تكون هذه الاختبارات غير مؤلمة، ولكن من الممكن أن تكون غير مريحة إلى حد ما. إذا اشتبه الطبيب في إصابتكِ بسرطان عنق الرحم، فقد يبدأ بإجراء فحص أكثر شمولاً لعنق الرحم. قد يشمل هذا الفحص تنظير المهبل الذي يستخدم أداة خاصة تضيء المسار عبر المهبل إلى عنق الرحم لإيضاح الرؤية للطبيب. وأثناء تنظير المهبل، قد يأخذ الطبيب عددًا من عينات الخلايا الأعمق لفحصها. يمكن أن يشمل هذا خزعة بالمقراض لجمع عينات دقيقة من الخلايا، أو كشط بطانة عنق الرحم حيث تُستخدم أداة رفيعة لأخذ عينة من الأنسجة الداخلية. وإذا أثارت عينات الأنسجة قلق الطبيب بعد إجراء المزيد من الفحوصات، فقد يجري المزيد من الاختبارات أو يجمع عينات أخرى من أنسجة الطبقات الأعمق من الخلايا. ولجمع هذه العينات قد يُتبع إجراء الاستئصال الجراحي بالعروة الكهربية أو إجراء الخزعة المخروطية للحصول على أوضح نتيجة ممكنة.

ما طريقة العلاج؟

لا يوجد نهج علاجي واحد يناسب جميع المصابات بسرطان عنق الرحم. وسينظر الطبيب إلى حالتكِ الصحية ككل وتفضيلاتكِ الشخصية قبل تقديم أي توصية. وستشمل هذه التوصية طريقة علاجية واحدة أو عدة طرق. يُعالَج سرطان عنق الرحم في مراحله المبكرة بالجراحة لاستئصال الزوائد الشاذة. لكن بالنسبة إلى المراحل المتأخرة لسرطان عنق الرحم، يتوفر العلاج الكيميائي، وهو دواء يسري في الجسم ويقتل الخلايا السرطانية في طريقه. ويوجد أيضًا العلاج الإشعاعي الذي يستخدم حزمًا عالية الطاقة مع تركيز الطاقة على الخلايا السرطانية. وهناك العلاج الدوائي الاستهدافي الذي يركز على نقاط ضعف محددة داخل الخلايا السرطانية. بالإضافة إلى العلاج المناعي الذي يمثل علاجًا دوائيًا يساعد الجهاز المناعي على اكتشاف الخلايا الخطيرة ومهاجمتها.

ماذا الآن؟

لا يمكن لأي شخص استقبال خبر الإصابة بالسرطان ببساطة. لكن تتوفر عدة طرق تساعدنا على الحد من القلق والشعور بالمزيد من السيطرة على الموقف. ويمكن للتعرف على الحالة المَرَضية أن يجعلكِ تشعرين بالمزيد من السيطرة والثقة بالقرارات المتعلقة برعايتكِ الصحية. لذا اطرحي الكثير من الأسئلة واطلبي موارد إضافية. وابحثي عن الدعم. واطلبي المساعدة من عائلتكِ وأصدقائكِ. وإذا كنتِ تشعرين براحة أكبر عند التحدث في مجموعة دعم، فيتوفر الكثير من هذه المجموعات سواء عبر الإنترنت أو بالحضور الشخصي وجهًا لوجه. وضعي أهدافًا يمكنكِ تحقيقها والشعور بالرضا تجاهها. والأهم من ذلك، اعتني بنفسك. حيث يمكن أن يكون هذا المرض صعبًا ومرهقًا. لذا احرصي على تناول طعام جيد واسترخي واحصلي على قسط كافٍ من الراحة. إذا كنتِ ترغبين في معرفة المزيد عن سرطان عنق الرحم، فشاهدي مقاطع الفيديو الأخرى ذات الصلة، أو تفضلي بزيارة الموقع الإلكتروني mayoclinic.org. نرجو لكم دوام العافية.

سرطان عنق الرحم هو مجموعة الخلايا التي تبدأ النمو في عنق الرحم. وعنق الرحم هو الجزء المنخفض من رحم المرأة الذي يتصل بالمهبل.

تؤدي سلالات مختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري دورًا في التسبب في معظم حالات سرطان عنق الرحم. وهي عدوى شائعة تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. عند التعرض للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، يمنع الجهاز المناعي بالجسم الفيروس من إحداث الضرر. ورغم ذلك ينجو الفيروس لسنوات في نسبة صغيرة من الأشخاص. ويسهم في تحول بعض خلايا عنق الرحم إلى خلايا سرطانية.

تستطيعين تقليل خطر إصابتكِ بسرطان عنق الرحم عن طريق عمل اختبارات فحص وتلقي لقاح يحمي من الإصابة بـ فيروس الورم الحليمي البشري.

عندما يحدث سرطان عنق الرحم، غالبًا يُعالج أولاً بالجراحة لإزالته. وقد تشمل العلاجات الأخرى أخذ أدوية للقضاء على الخلايا السرطانية. وقد تشمل الخيارات الممكنة العلاجَ الكيميائي أو أخذ أدوية العلاج الاستهدافي. وقد تشمل أيضًا العلاجَ الإشعاعي باستخدام حزم أشعة عالية الطاقة. وأحيانًا ما يجمع نهج العلاج بين العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي بجرعات منخفضة.

الأعراض

قد لا يسبب سرطان عنق الرحم أي أعراض في البداية، ولكن مع نموه، قد يتسبَّب في ظهور بعض الأعراض والمؤشرات، مثل:

  • نزيف مهبلي بعد الجماع، أو بين الدورات الحيضية، أو بعد انقطاع الطمث.
  • غزارة نزيف الحيض واستمراره لفترة أطول من المعتاد.
  • إفرازات مهبلية مائية ودموية قد تكون غزيرة وذات رائحة كريهة.
  • ألم بالحوض أو ألم أثناء الجماع.

متى يجب مراجعة الطبيب

احجز موعدًا طبيًا مع الطبيب أو غيره من اختصاصيي الرعاية الصحية إذا ظهرت عليك أي أعراض تُثير قلقك.

الأسباب

يحدث سرطان عنق الرحم عندما تنشأ تغيُّرات في الحمض النووي لخلايا عنق الرحم. ويحتوي الحمض النووي للخلية على التعليمات التي توجّه الخلية لأداء وظيفتها المحددة، وتوجّه تلك التغييرات الخلايا للانقسام بسرعة. وتظل تلك الخلايا حية بينما تموت الخلايا السليمة كجزء من دورة حياتها الطبيعية. ويؤدي ذلك إلى وجود عدد كبير جدًا من الخلايا. وقد تُشكل الخلايا كتلة تسمى ورمًا. وقد تغزو الخلايا أنسجة الجسم السليمة وتدمرها. ومع مرور الوقت، يمكن أن تنفصل الخلايا من الورم الأساسي وتنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

تنتج أغلب سرطانات عنق الرحم عن فيروس الورم الحليمي البشري، وهو فيروس شائع ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. ولا يسبب أي مشكلات عند معظم الناس. ويزول من تلقاء نفسه عادةً. ومع ذلك فقد يسبب الفيروس لدى البعض تغيرات في الخلايا ربما تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

أنواع سرطان عنق الرحم

ينقسم سرطان عنق الرحم لعدة أنواع وفقًا لنوع الخلية التي بدأ ظهور السرطان فيها. وفيما يلي الأنواع الرئيسية لسرطان عنق الرحم:

  • سرطانة حرشفية الخلايا. يبدأ هذا النوع من سرطان عنق الرحم في الخلايا الرقيقة المسطحة، المعروفة بالخلايا الحرشفية التي تبطِّن الجزء الخارجي من عنق الرحم. ومعظم سرطانات عنق الرحم من نوع سرطان الخلايا الحرشفية.
  • السرطان الغُدي. يبدأ هذا النوع من سرطان عنق الرحم في الخلايا الغدية عمودية الشكل التي تبطِّن قناة عنق الرحم.

وفي بعض الأحيان، يرتبط هذان النوعان من الخلايا بالإصابة بسرطان عنق الرحم. ونادرًا ما يحدث السرطان في الخلايا الأخرى الموجودة في عنق الرحم.

عوامل الخطر

تشمل عوامل خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم ما يلي:

  • تدخين التبغ. يزيد التدخين من التعرض لخطر سرطان عنق الرحم. عند إصابة المدخنات بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري، تدوم العدوى فترات أطول ولا تُشفى بسهولة في الغالب. ويسبب فيروس الورم الحليمي البشري أغلب حالات سرطان عنق الرحم.
  • ممارسة الجنس مع عدة أشخاص. كلما زاد عدد الأشخاص الذين يمارس الشخص (أو تمارس زوجته) الجنس معهم، زادت احتمالات الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • النشاط الجنسي المبكِّر. إن ممارسة الجنس في سن مبكِّرة يَزيد من خطورة الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • أنواع العدوى الأخرى المنقولة جنسيًا. تزيد الإصابة بأنواع أخرى من العدوى المنقولة جنسيًّا خطر فيروس الورم الحليمي البشري الذي يمكن أن يؤدي إلى سرطان عنق الرحم. ومن أنواع العدوى المنقولة جنسيًا الأخرى التي تزيد الخطر، الهربس وداء المتدثرة والسيلان وداء الزُهري وفيروس نقص المناعة البشري/الإيدز.
  • ضعف الجهاز المناعي. قد يزداد احتمال إصابتكِ بسرطان عنق الرحم إذا كان لديكِ ضعف في الجهاز المناعي بسبب حالة صحية أخرى، وإذا كنتِ مصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • التعرُّض لأدوية الوقاية من الإجهاض التلقائي. إذا تناولت والدتكِ دواءً يُسمى ثنائي إيثيل ستيلبوستيرول أثناء الحمل، فإن خطر إصابتكِ بسرطان عنق الرحم قد يزيد. وكان هذا الدواء يُستخدم في خمسينيات القرن العشرين للوقاية من الإجهاض التلقائي. ويرتبط بنوع من سرطان عنق الرحم يُسمى السرطان الغُدي ذا الخلايا الصافية.

الوقاية

للحد من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، عليكِ الالتزام بما يلي:

  • اسألي طبيبكِ عن لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري HPV. قد يعمل تلقِّي لقاح للوقاية من عدوى فيروس الورم الحليمي البشري على الحد من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم وأنواع السرطان الأخرى المرتبطة بهذا الفيروس. ينبغي استشارة فريق الرعاية الصحية بشأن ما إذا كان لقاح فيروس الورم الحليمي البشري مناسبًا لك أم لا.
  • إجراء اختبارات عنق الرحم بشكل دوري. يمكن أن تكشف اختبارات عنق الرحم عن الحالات محتملة التسرطُن في عنق الرحم، وبذلك يمكن متابعتها أو علاجها للوقاية من سرطان عنق الرحم. تنصح معظم المنظمات الصحية ببدء إجراء اختبارات عنق الرحم دوريًا عند بلوع 21 عامًا، وتكرارها كل بضع سنوات.
  • احرصي على سلامتكِ أثناء ممارسة الجنس. يُمكنكِ تقليل خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم عن طريق اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية من العدوى المنقولة جنسيًا، ويشمل ذلك استخدام الواقي في كل مرة للعلاقة الحميمية، والحد من ممارسة الجنس مع عدة أشخاص.
  • الامتناع عن التدخين. إذا لم تكوني مدخنة، فلا تُقدمي علي هذه العادة من الأساس. أما إذا كنت مدخنة، فاستشيري الطبيب لمعرفة طرق تساعدك في الإقلاع عن التدخين.

02/09/2023

Living with سرطان عنق الرحم?

Connect with others like you for support and answers to your questions in the Gynecologic Cancers support group on Mayo Clinic Connect, a patient community.

Gynecologic Cancers Discussions

bobette1
Squamous Cell Vulvar Cancer: Who out there has this cancer?

217 Replies Thu, Jul 18, 2024

marceyw
Radiation or not after surgery for endometrial cancer?

86 Replies Wed, Jul 17, 2024

jo72
What do I need to know about my type of cancer (ovarian)?

13 Replies Mon, Jul 15, 2024

See more discussions
  1. Cervical cancer. Cancer.Net. https://www.cancer.net/cancer-types/cervical-cancer/view-all. Accessed March 27, 2023.
  2. Gershenson DM, et al. Malignant diseases of the cervix. In: Comprehensive Gynecology. 8th ed. Elsevier; 2022. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 27, 2023.
  3. Niederhuber JE, et al., eds. Cancers of the cervix, vulva and vagina. In: Abeloff's Clinical Oncology. 6th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 27, 2023.
  4. Cervical cancer. National Comprehensive Cancer Network. ps://www.nccn.org/guidelines/guidelines-detail?category=1&id=1426. Accessed March 27, 2023.
  5. AskMayoExpert. Cervical cancer screening (adult). Mayo Clinic; 2022.
  6. Palliative care. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/guidelines/guidelines-detail?category=3&id=1454. Accessed March 27, 2023.
  7. What is cervical cancer? National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/cervical. Accessed March 27, 2023.

ذات صلة

أخبار من مايو كلينك