إني أعاني من الداء البطني. فهل ينبغي أن أقلق من استعمال المستحضرات الواقية من الشمس والشامبو ومستحضرات التجميل المحتوية على الغلوتين؟

لا. إن منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل المحتوية على الغلوتين لا تمثل مشكلة بالنسبة لك ما لم تبتلع جزء منها دون قصد. لذلك، تجنب استعمال تلك المنتجات على الشفتين أو حول الفم. وتجنب أيضًا استعمال ما يحتوي على الغلوتين من المنتجات المخصصة للأسنان، مثل بعض أنواع غسول الفم ومعجون الأسنان. وإذا لم تكن واثقًا من احتواء منتج ما على الغلوتين، فراجع قائمة المكونات بالملصق الموجود على المنتج أو اتصل بالجهة المصنعة.

ويصاب بعض الأشخاص بأحد أشكال الداء البطني ويُعرف بالتهاب الجلد الحلئي (DH)، الذي يسبب الحكة والطفح الجلدي على هيئة بثور. ويرتبط هذا الخلل في البشرة أيضًا بعدم قدرة الجسم على تحمل الغلوتين. وبالرغم من تأثر البشرة بالتهاب الجلد الحلئي، ينتج هذا المرض عن دخول مادة الغلوتين للجسم، ليس عن طريق ملامسة البشرة لها. لذلك، فإن اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين يساعد على التخلص من مرض التهاب الجلد الحلئي.

وإذا استعملت أحد مستحضرات التجميل أو العناية بالبشرة وكان محتويًا على الغلوتين وظهر تهيج بالبشرة، فيجب عندئذٍ زيارة الطبيب المعالج لك أو طبيب أمراض جلدية لتحديد السبب في تأثر البشرة. ويمكن أن تكون مصابًا بحساسية ضد القمح أو غيره من الحبوب التي قد تسبب تهيج بالبشرة، ولكن من المحتمل ألا يكون السبب في ذلك إصابتك بالداء البطني.

11/06/2019 See more Expert Answers