قَيِّمي أهداف العلاج الخاصة بكِ عند التفكير في خيارات علاج سرطان الثدي النقيلي.

سواء تم تشخيصك حديثًا بسرطان الثدي النقيلي (المرحلة الرابعة) أو سرطان الثدي الذي تم علاجه سابقًا وعاد أو تطور إلى هذه المرحلة المتقدمة، فمن المرجح أن يكون علاج سرطان الثدي النقيلي مختلفًا تمامًا عن علاج سرطان الثدي في مرحلة مبكرة.

تعتمد أهداف خيارات علاجك ومدى قوتها على موقفك وتفضيلاتك الفردية. يمكن أن يساعدكِ فهم ما تريدينه تحديدًا من العلاج في توجيه قرارات العلاج الخاصة بك.

بمجرد أن ينتشر السرطان النقيلي في أجزاء أخرى من الجسم، يصبح من الصعب جدًا التخلص من جميع الخلايا السرطانية؛ ما يعني أن سرطان الثدي النقيلي لا يمكن الشفاء منه عادةً.

لكن يمكن علاجه. في السنوات الأخيرة، حدث تقدم كبير أطال حياة الأشخاص المصابين بسرطان الثدي النقيلي، بفضل العلاجات الأكثر فعالية.

أهداف علاج سرطان الثدي النقيلي بشكل عام هي:

  • تقليص نمو السرطان وإبطاؤه قدر الإمكان
  • تخفيف الأعراض والحفاظ على جودة الحياة لأطول فترة ممكنة
  • إطالة مدة حياتك قدر الإمكان

تعتمد خطة علاج سرطان الثدي النقيلي على عدة عوامل، بما في ذلك:

  • إذا ما كانت الخلايا السرطانية حساسة للهرمونات (حالة مستقبلات الهرمون)
  • إذا ما كانت الخلايا السرطانية حساسة لعامل نمو البشرة 2 (حالة HER2)
  • أماكن انتشار السرطان
  • ما علاجات السرطان التي سبق وخضعتِ لها
  • أعراضك
  • صحتك العامة
  • حالة انقطاع الطمث لديك
  • أهدافك وتفضيلاتك الفردية

اعتمادًا على أهداف العلاج الخاصة بكِ وحالة السرطان، سيُناقش طبيبكِ الفوائد والمخاطر والآثار الجانبية لخيارات العلاج المختلفة لسرطان الثدي النقيلي وينشئ نهج علاج شخصي.

قد تشمل خيارات العلاج واحدًا أو أكثر مما يلي:

  • العلاج الهرموني
  • المعالجة الكيميائية
  • العلاجات الاستهدافيَّة
  • المعالجة الإشعاعية، بما في ذلك الجراحة الإشعاعية التجسيمية
  • الجراحة (نادرًا ما تُستَخدم في مرض النقائل)
  • العلاجات التجريبية (التجارب السريرية)

مع كل علاج وفي كل مرحلة من مراحل علاجكِ، سيُدرِج طبيبكِ الرعاية الداعمة، بما في ذلك إدارة الألم والأعراض الأخرى، في خطة الرعاية الخاصة بك.

قد يُناقش طبيبكِ أيضًا إمكانية المشاركة في تجربة سريرية لعلاجات سرطان الثدي الناشئة.

غالبًا ما تُستخدَم علاجات الطب التكميلي والبديل في علاج سرطان الثدي النقيلي إلى جانب العلاجات التقليدية لمعالجة بعض الآثار الجانبية للعلاجات التقليدية، بالإضافة إلى تحسين جودة حياتكِ بشكل عام.

قبل البَدْء في أي خطة علاجية، قد ترغبين في الحصول على رأي ثانٍ من اختصاصي سرطان آخر. يرحب معظم الأطباء بإدخال رأي ثانٍ، وستدفع شركة التأمين الخاصة بكِ مقابل ذلك غالبًا.

قد يُوافق الطبيب الثاني على خطة العلاج الخاصة بكِ أو يقترح خيارات أخرى. في كلتا الحالتين، ستحصلين على معلومات تفوق ما كنتِ تعرفين عندما بدأتِ، وهو ما يُمكن أن يساعدكِ على الشعور بثقة أكبر في اختيار العلاج الخاص بك.

May 07, 2020