أنا أخضع للعلاج الكيميائي المساعد لعلاج سرطان الثدي وقد اقترح الطبيب علي زيارة اختصاصي رعاية تلطيفية. فهل هذا يعني أن توقعات سير المرض لدي ليست جيدة؟

ليس بالضرورة. فالرعاية التلطيفية تكون لأي شخص تم تشخيص إصابته بمرض خطير ويعاني من أعراض هذا المرض أو يخضع لعلاجه. يكمن هدف اختصاصي الرعاية التلطيفية في تخفيف أي علامات وأعراض قد تشعر بها ليجعلك تشعر بمزيد من الارتياح.

في أغلب الأحيان، يختلط مفهوم الرعاية التلطيفية مع رعاية المسنين، والتي تُخصص بشكل عام للمصابين بأمراض عضال. يُقدم عمال رعاية المسنين خدمات الرعاية التلطيفية، ولكن الرعاية التلطيفية يمكن منحها للمريض في أي وقت خلال فترة المرض، وليس فقط بنهاية الحياة.

يتعاون اختصاصي الرعاية التلطيفية مع طبيبك وفريق من رجال الدين والاستشاريين والممرضين ومتخصصين آخرين لوضع خطة موحدة من أجل تخفيف العلامات والأعراض التي تشعر بها أثناء العلاج. قد يزيد هذا من احتمالية استكمالك للعلاج والحفاظ على نوعية الحياة التي تساعدك على الاستمرار في ممارسة الأنشطة المهمة بحياتك.

أوضحت البيانات الحديثة بخصوص المصابين بأنواع معينة من السرطان أن الاستخدام المبكر لخدمات الرعاية التلطيفية لا تشعرهم بالتحسن فقط، ولكن أيضًا تساعدهم على العيش لفترة أطول مقارنةً بمن يخضعون للعلاجات القياسية فقط.

June 11, 2019