لماذا تبدو أعراض الربو وكأنها تزداد سوءًا أثناء طمثي؟

إجابة من جيمس تي سي لاي، (دكتور في الطب)، حاصل على درجة الدكتوراه

قبل الطمث مباشرة وأثناءه يقل مستويا البروجستيرون والإستروجين. قد تؤدي هذه التغيرات الهرمونية في بعض النساء إلى ازدياد سوء حالة الربو. العلاقة بين الهرمونات والربو معقدة وتختلف من شخص لآخر وليست مفهومة تمامًا.

يمكن أن تتسبب التغييرات الأخرى في حياة المرأة إلى جانب دورة الحيض في تغيرات في مستويات الهرمونات قد تؤدي إلى ازدياد سوء أعراض الربو أو تحسنها. وهي تشمل:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية. قد تصبح أعراض الربو لدى النساء بفترات طمث غير منتظمة أسوأ مما هي عليه في النساء بدورات حيض منتظمة.
  • فترة الحمل. يمكن أن يؤدي الحمل إلى زيادة خطر التعرض لنوبة ربو حادة. إلا أنه بالنسبة إلى بعض النساء، قد تؤدي التغيرات الهرمونية أثناء الحمل إلى تحسن فعلي في أعراض الربو.
  • سن اليأس. انخفاض مستويات الهرمونات المصاحب لانقطاع الطمث قد يجعل أعراض الربو أسوأ أو يتسبب في إصابة بعض النساء بالربو.
  • العلاج ببدائل الهرمونات. قد تؤدي بدائل الهرمونات التي تحتوي على إستروجين وبروجستيرون إلى تحسن في أعراض الربو لدى بعض النساء اللاتي تعرضن لانقطاع الطمث. إلا أن نتائج الدراسات متعارضة ويبدو أن بديل الهرمون يرفع خطر أعراض الربو لدى نساء معينة.

إذا كانت لديك أعراض ربو مزعجة أثناء حيضك، فاسألي طبيبك عما إذا كانت هناك أي علاجات يمكنك تناولها لأن ألم الحيض قد يتسبب في زيادة الربو. قد يوصي طبيبك بزيادة أدوية التحكم في الربو أو تناول دواء مختلف قبل بدء حيضك.

11/06/2019 See more Expert Answers