نظرة عامة

مرض الصمام الأورطي هو أحد أنواع أمراض صمامات القلب. وفي هذه الحالة المرضية، لا يعمل الصمام الموجود بين حجرة القلب اليسرى السفلية والشريان الرئيسي في الجسم بشكل صحيح.

يساعد الصمام الأورطي على الحفاظ على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح عبر القلب. يمكن أن يؤثر الصمام الأورطي المتضرر أو المريض على تدفق الدم إلى بقية أجزاء الجسم والقلب.

تشمل أمراض الصمام الأورطي:

  • تضيق الصمام الأورطي. يحتوي كل صمام في القلب على سَديلات من الأنسجة تنفتح وتنغلق مع كل نبضة قلبية. وتعرف هذه السَديلات أيضًا باسم الشُّرف. وفي بعض الأحيان، يزيد سمك سَديلات الصمام الأورطي وتتصلب أو تلتحم معًا. وتؤدي هذه المشكلات إلى ضيق فتحة الصمام. كما يُسبب الصمام المتضيق تقليل تدفق الدم من القلب إلى بقية أعضاء الجسم أو توقفه.
  • ارتجاع الصمام الأورطي. لا ينغلق الصمام الأورطي بشكل صحيح، ما يؤدي إلى عودة الدم المتدفق إلى حجرة القلب السفلية اليسرى.

قد يولد الشخص مصابًا بمرض الصمام الأورطي. ويُطلق على ذلك عيب خلقي في القلب. وفي بعض الأحيان يحدث مرض الصمام الأورطي في مرحلة أخرى من العمر بسبب مشكلات صحية أخرى.

يعتمد علاج مرض الصمام الأورطي على نوع المرض ودرجة حدته. وقد يحتاج البعض إلى جراحة لترميم الصمام الأورطي أو استبداله.

الأنواع

الأعراض

قد لا تظهر على بعض المصابين باعتلال الصمام الأورطي أعراض لسنوات عديدة. ومن مؤشرات اعتلال الصمام الأورطي وأعراضه ما يلي:

  • ألم أو ضيق في الصدر
  • الدوخة
  • الإغماء
  • الإرهاق بعد بذل أي مجهود أو ضعف القدرة على ممارسة الأنشطة البدنية
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • ضيق النفس، وبخاصة عند بذل مجهود شاق أو عند الاستلقاء
  • عدم تناول ما يكفي من الطعام. ويظهر هذا خاصة في حال الأطفال المصابين بتضيُّق الصمام الأورطي.
  • عدم اكتساب الوزن الكافي. ويظهر هذا خاصة في حال الأطفال المصابين بتضيُّق الصمام الأورطي.

متى يجب زيارة الطبيب

إذا فاجئك ألم في الصدر، اتصل على الرقم 911 (داخل الولايات المتحدة) أو رقم الطوارئ في بلدك.

حدد موعدًا لإجراء فحص طبي إذا ظهرت عليك أعراض لمرض الصمام الأورطي، مثل ضيق النفَس أو الإرهاق بعد ممارسة الأنشطة أو الشعور بنبضات قلب متسارعة أو غير منتظمة. وفي بعض الأحيان، ترتبط الأعراض الأولى لمرض الصمام الأورطي بفشل القلب. لذا عليك تحديد موعد لإجراء فحص طبي إذا كنت تشعر بإرهاق لا يتحسن مع الراحة وضيق النفس وتورم الكاحلين والقدمين، فكلها أعراض شائعة لفشل القلب.

الأسباب

قد يكون مرض الصمام الأورطي بسبب وجود مشكلة في القلب منذ الولادة (عيب خلقي في القلب). أما الأسباب الأخرى للإصابة بمرض الصمام الأورطي في مراحل حياتية لاحقة فتتضمن ما يلي:

  • تغيرات في القلب مرتبطة بالعمر.
  • حالات العدوى.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تعرض القلب لإصابة.

لفهم أسباب مرض الصمام الأورطي فهمًا أفضل، قد يكون من المفيد معرفة الطريقة النموذجية التي تعمل بها صمامات القلب.

يحتوي القلب على أربعة صمامات تحافظ على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح. وهذه الصمامات هي:

  • الصمام الأورطي.
  • الصمام التاجي.
  • الصمام ثلاثي الشُرَف.
  • الصمام الرئوي.

يحتوي كل صمام على سديلات، تُعرف أيضًا بشُرَف أو وريقات، تُفتَح وتُغلَق مرة واحدة مع كل نبضة قلب.

عند الإصابة بمرض الصمام الأورطي، لا يعمل الصمام الأورطي الواقع بين الحجرة السفلية اليسرى للقلب والشريان الرئيسي للجسم على نحو سليم. ويُطلق على حجرة القلب السفلية اليسرى البطين الأيسر. ويسمى الشريان الرئيسي في الجسم بالشريان الأورطي.

قد يصبح الصمام سميكًا وصلبًا أو قد لا يُغلق بشكل صحيح.

عوامل الخطر

هناك الكثير من العوامل التي تسبب زيادة خطر الإصابة بمرض الصمام الأورطي، منها:

  • التقدم في السن. من الممكن أن يتراكم الكالسيوم على الصمام الأورطي مع التقدم في العمر، وينتج عن ذلك تيبس الصمام الأورطي وتضيّقه.
  • مشكلات صمامات القلب الموجودة منذ الولادة، أو ما يُطلق عليه عيوب القلب الخلقية. يولد بعض الأشخاص بسديلة صمام مفقودة أو زائدة أو ملتحمة. ما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بقلس الصمام الأورطي.
  • الحُمّى الروماتيزمية. من الممكن أن يسبب هذا النوع من مضاعفات التهاب الحلق العقدي حدوث تضيق الصمام الأورطي، وهو أحد أمراض صمامات القلب. وإذا كنت مصابًا بمرض في صمام القلب نتيجة الإصابة بحمى روماتيزمية، فيُطلق على هذه الحالة مرض القلب الروماتيزمي. وإذا لم تكن الحمى الروماتيزمية السبب، فتُعرف الحالة حينئذ بمرض القلب غير الروماتيزمي.
  • التهاب بطانة حجرات القلب والصمامات، أو ما يُسمى التهاب الشغاف. وتنتج هذه الحالة المهددة للحياة عادةً عن الالتهاب. ومن الممكن أن تؤدي إلى تضرر الصمام الأورطي.
  • وجود تاريخ مرضي للعلاج بالإشعاع على منطقة الصدر. يُستخدم العلاج الإشعاعي لعلاج بعض أنواع السرطان. وقد تظل أعراض مرض صمام القلب غير ملحوظة لأعوام بعد تلقي العلاج الإشعاعي.
  • حالات طبية أخرى. هناك بعض الأمراض التي يمكنها زيادة خطر الإصابة بتضيق أو قلس الصمام الأورطي، مثل مرض الكلى المزمن والذئبة ومتلازمة مارفان (مرض يصيب الأنسجة الضامة).

المضاعفات

قد تشمل مضاعفات مرض الصمام الأورطي المحتملة ما يلي:

  • الجلطات الدموية.
  • السكتة الدماغية.
  • فشل القلب.
  • مشكلات في نظم القلب، أو ما يُعرف باضطراب النظم القلبي.
  • الوفاة نتيجة لتوقف القلب المفاجئ.

من الممكن أن يساعد التشخيص والعلاج المناسبان في تقليل خطر الإصابة بالمضاعفات.

مرض الصمام الأورطى - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/11/2023
  1. Bonow RO, et al., eds. Aortic valve disease. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 11th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 7, 2021.
  2. Buji LM, et al., eds. Valvular heart disease. In: Cardiovascular Pathology. 4th ed. Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 15, 2021.
  3. Crawford MH, ed. Aortic stenosis. In: Current Diagnosis & Treatment: Cardiology. 5th ed. McGraw-Hill; 2017. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Aug. 7, 2021.
  4. Crawford MH, ed. Aortic regurgitation. In: Current Diagnosis & Treatment: Cardiology. 5th ed. McGraw-Hill; 2017. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Aug. 7, 2021.
  5. Fuster V, et al., eds. Aortic valve disease. In: Hurst's the Heart. 14th ed. McGraw-Hill; 2017. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Aug. 7, 2021.
  6. Heart-healthy lifestyle changes. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/heart-healthy-lifestyle-changes. Accessed Aug. 15, 2021.
  7. Heart valve disease. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/heart-valve-disease. Accessed Aug. 8, 2021.
  8. Otto CM, et al. 2020 ACC/AHA guideline for the management of patients with valvular heart disease: Executive summary. Circulation. 2021; doi:10.1161/CIR.0000000000000932.
  9. Ami TR. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. May 3, 2023.
  10. Otto CM, et al. 2020 ACC/AHA guideline for the management of patients with valvular heart disease: A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Joint Committee on Clinical Practice Guidelines. Journal of the American College of Cardiology. 2021; doi:10.1016/j.jacc.2020.11.018.
  11. Phillips SD (expert opinion). Mayo Clinic. Sept. 30, 2021.