أستخدم بخاخ الأنف المتاح دون وصفة طبية لعلاج الاحتقان المرتبط بالحساسية. هل ينبغي عليّ القلق من إدمان بخاخ الأنف؟

إجابة من جيمس تي سي لاي، (دكتور في الطب)، حاصل على درجة الدكتوراه

ما تشير إليه هو الأثر المرتد الذي يمكن حدوثه في حالة استخدام البخاخات المزيلة لاحتقان الأنف، التي يمكن صرفها دون وصفة طبية، بانتظام. فبعد أيام قليلة من بدء استخدام هذا النوع من بخاخات الأنف، تقل استجابة الأنف لتأثير المادة الفعالة الموجودة بها.

ونتيجةً لذلك، قد تضطر إلى استخدام بخاخ الأنف مرارًا للتخفيف من احتقان الأنف لديك. وقد يتفاقم الاحتقان أيضًا في حالة التوقف المفاجئ عن استخدام هذه البخاخات. ربما يخطئ بعض الناس في تفسير هذا الأثر المرتد واعتباره نوعًا من الإدمان، لكن هذا ليس صحيحًا.

فالإدمان الحقيقي هو الحاجة الفسيولوجية القهرية لمادة معروفة بأنها ضارّة جسديًا أو نفسيًا أو اجتماعيًا، والتعود على استخدامها. وحيث أن بخاخات الأنف، التي تُصرف دون وصفة طبية، لا تسبب الرغبة الفسيولوجية الملحّة المميزة للإدمان؛ فلا يُسبب استخدامها الإدمان.

وللوقاية من الاحتقان المرتد، ينبغي استخدام بخاخات الأنف المضادة للاحتقان، التي تُصرف دون وصفة طبية، لمدة لا تزيد عن ثلاثة أيام متتالية وبأقل عدد ممكن من الجرعات كل يوم. وبخلاف ذلك، لا تسبب بخاخات الأنف التي تحتوي على الستيرويدات، والتي تستلزم وصفة طبية لصرفها، ارتداد الاحتقان؛ لذا يمكن استخدامها يوميًا لعدة سنوات.

12/12/2020 See more Expert Answers