ما الذي تقوله الأبحاث عن العلاقة بين إضافات الطعام واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط؟

إجابة من ديفيد سي اجريتير، (دكتور في الطب)

تشمل إضافات الطعام الألوان الصناعية والمحليات الصناعية والمواد الحافظة. لا يوجد دليل قوي على أن إضافات الطعام تتسبب في اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD). إلا أن موضوع إضافات الطعام وآثارها المحتملة مثير للجدل.

توضح بعض الدراسات أن ألوان طعام ومواد حافظة معينة قد تؤدي إلى زيادة سلوك النشاط المفرط لدى بعض الأطفال. لكن اللجنة الاستشارية للأغذية في هيئة الأغذية والأدوية (FDA) قررت أن الدراسات حتى اليوم لم تثبت أن هناك صلة بين ألوان الطعام وفرط النشاط.

تختلف الدول بشأن إضافات ألوان الطعام ـ وتُسمى أحيانًا صبغات الطعام ـ التي تسمح بها في الطعام والمشروبات وكيفية الكتابة عليها. فمثلاً، يتطلب الاتحاد الأوروبي (EU) أن يُكتب على الأطعمة المحتوية على إضافات لون طعام معين عبارة على الملصق بأن هذا اللون "قد يكون له أثر جانبي سيئ على النشاط والانتباه لدى الأطفال". تفرض هيئة الأغذية والأدوية فقط إدراج إضافات الألوان المعتمدة من الهيئة على ملصق الطعام.

مطلوب إجراء أبحاث أفضل لمعرفة ما إذا كان الحد من أطعمة معينة أو إضافات طعام سيساعد في الحد من فرط النشاط وأعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.

تحدث مع طبيب طفلك بشأن مزايا وعيوب تجربة نظام غذائي لا يحتوي على إضافات طعام لترى ما إذا كان يحقق فارقًا في سلوك طفلك. تأكد من أن طبيبك أو أخصائي التغذية يساعد في الإشراف على خطة التغذية. قد تكون خطة التغذية التي لا تحتوي على الكثير من الأطعمة غير صحية لأنها قد تفتقد إلى الفيتامينات والمغذيات الضرورية.

الأسلوب الأمثل في الصحة والتغذية عمومًا هو النظام الغذائي التي يحد من الأطعمة السكرية والمصنعة والغني بالفواكه والخضروات والحبوب والدهون الصحية مثل أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في أنواع معينة من السمك وبذر الكتان والأطعمة الأخرى.

With

ديفيد سي اجريتير، (دكتور في الطب)

June 11, 2019