الطب التجديدي

في مايو كلينك، يوجد فريق متكامل يتضمن بيولوجيين متخصصين في الخلايا الجذعية ومهندسين بيولوجيين وأطباء وعلماء، يعمل أفراده معًا ويعكفون على دراسة الطب التجديدي. ويهدف هذا الفريق إلى علاج الأمراض باستخدام أحدث العلاجات، مثل جلسات العلاج بالخلايا الجذعية والهندسية الحيوية. ولقد تبوأ الأطباء المتخصصون في طب زرع الأعضاء وجراحات زرع الأعضاء منزلة الريادة في دراسة الطب التجديدي خلال العقود الخمسة الأخيرة، ويواصل الأطباء إجراء الأبحاث والدراسات في هذا التخصص للوصول إلى ابتكارات جديدة في طب زرع الأعضاء والجراحات.

في العلاج بالخلايا الجذعية أو الطب التجديدي، يُجري الباحثون دراسات حول كيفية استخدام الخلايا الجذعية لاستبدال الخلايا المريضة أو إصلاحها أو إعادة برمجتها أو تجديدها. وتمتلك الخلايا الجذعية القدرة على النمو والتطور داخل أنواع عديدة ومختلفة من الخلايا في جسمك. يمكن أن يعتمد العلاج بالخلايا الجذعية على استخدام خلايا البالغين التي أُعيدت برمجتها جينيًا في المختبر (الخلايا الجذعية المستحثة عالية القدرات)، وهي الخلايا الجذعية البالغة التي أُعيدت برمجتها أو تطويرها.

يدرس الباحثون أيضًا ويجرون اختبارات حول كيفية تحويل الخلايا الجذعية التي أُعيدت برمجتها إلى خلايا متخصصة يمكنها إصلاح خلايا القلب أو الدم أو الأعصاب أو أجزاء أخرى من الجسم أو إعادة تكوينها. ويمكن لهذه الخلايا الجذعية علاج العديد من الحالات الطبية. كما يمكن دراسة الخلايا الجذعية لفهم كيفية حدوث الحالات الأخرى بهدف تطوير علاجات جديدة واختبارها وإجراء أبحاث أخرى.

يسعى الباحثون في كل مراكز مايو كلينك وبالتنسيق من خلال مركز الطب التجديدي إلى اكتشاف العلاج بالخلايا الجذعية وفهمه وتطبيقه بوصفه علاجًا محتملاً للأمراض القلبية الوعائية والسكري وحالات أمراض المفاصل الانتكاسية والدماغ والجهاز العصبي مثل مرض باركنسون وحالات أخرى كثيرة. على سبيل المثال، يدرس الباحثون إمكانية استخدام العلاج بالخلايا الجذعية لإصلاح أنسجة القلب المصابة أو إعادة تجديدها، وذلك لعلاج أنواع عديدة من الأمراض القلبية الوعائية من الاضطرابات المكتسبة لدى البالغين إلى الأمراض الخلقية. اقرأ عن أبحاث الطب التجديدي لعلاج متلازمة القلب الأيسر ناقص التنسج.

خضعَت الأمراض القلبية الوعائية وأمراض الجهاز العصبي والسكري لدراسة شاملة في أبحاث العلاج بالخلايا الجذعية. ولقد خضعَت للدراسة لأن الخلايا الجذعية المتأثرة بهذه الحالات كانت من أنواع الخلايا نفسها التي كوّنها العلماء في المختبر من أنواع عديدة من الخلايا الجذعية. ولذا، قد يستهدف طب وجراحة زراعة الأعضاء في المستقبل بالفعل تحويل العلاج بالخلايا الجذعية إلى علاجات محتملة للأشخاص المصابين بالحالات المشار إليها.

ويجري الباحثون دراسات مستمرة في مجال العلاج بالخلايا الجذعية. ومع ذلك، لا يمكن التنبؤ بمسار الأبحاث والتطوير في مجال العلاج بالخلايا الجذعية، ويعتمد على العديد من العوامل التي تتضمن التعليمات التنظيمية ومصادر التمويل والنجاحات الأخيرة في العلاج بالخلايا الجذعية. كما يهدف الباحثون في مايو كلينك إلى توسيع الأبحاث والتطوير في مجال العلاج بالخلايا الجذعية في المستقبل، مع الحفاظ على سلامة المرضى، وهو ما يأتي أولاً على قائمة الأولويات.

توفر مايو كلينك عمليات زرع الخلايا الجذعية (زرع نخاع العظام) للمرضى الذين تعرضوا للإصابة باللوكيميا واللمفومة أو أي حالات أخرى خضعت للعلاج الكيميائي.

23/03/2021