المحافظة على صحتهم في المدرسة: نصائح مناسبة للأطفال

هل تعلم لماذا يتعرض أطفال المدارس كثيرًا لحالات مرضية؟ هل تعلم الطرق المُثلى للحفاظ على صحة أطفالك؟ سنجد معًا الإجابة على هذه الأسئلة وغيرها.

By Mayo Clinic Staff

هل يبدو طفلك مريضًا طول الوقت؟ في سنوات المدرسة المبكرة، يبدو الجهاز المناعي لطفلك وكأنه محل اختبار. فعلى أي حال، يتسبب الأطفال الصغار عند وجودهم في مجموعات كبيرة في انتشار الميكروبات التي تؤدي إلى إصابتهم بالمرض بسهولة.

سنعرض فيما يلي لماذا يشيع انتشار الأمراض المعدية — وما يمكن لطفلك فعله من أجل الحفاظ على صحته في المدرسة.

كيفية انتشار العدوى

تعد الفيروسات سببًا للكثير من أمراض الأطفال. كل ما يتطلبه الأمر هو أن ينقل الطفل المصاب الفيروس إلى المدرسة ليبدأ في الانتشار. تأمل السيناريو المعتاد — طفل مصاب بالبرد يسعل أو يعطس داخل حجرة الصف. يستنشق الأطفال الجالسون بالقرب منه الرذاذ الملوث ومن ثم ينتشر المرض.

سبب أهمية غسل اليدين

يعد الغسل المتكرر لليدين من أبسط الطرق — وأكثرها فاعلية — لمنع الجراثيم من الانتشار. ويمكنك أن تقترح عليه غسل اليدين بالصابون للمدة التي يستغرقها غناء أحد أناشيد الأطفال الصغيرة مرتين. ذكّر ابنك بغسل يديه:

  • قبل تناول الطعام
  • بعد استخدام المرحاض
  • بعد تمخيط أنفه، أو السعال، أو العطاس

نصائح صحية أخرى داخل المدرسة

يمكن أن يساعد الحس السليم كثيرًا في المحافظة على الصحة داخل المدرسة. بالإضافة إلى غسل اليدين المتكرر شجِّعي طفلِك على ما يلي:

  • استخدام مطهر الأيدي. أعط طفلِك مطهرا للأيدي يستند إلى الكحول لاستخدامه عندما لا يكون غسل اليدين ممكنًا.
  • غطِ فمك وأنفك عند السعال أو العطس. علمي طفلِك السعال أو العطس في المنديل — ومن ثم التخلص منه. إذا لم يكن أحد المناديل في متناول اليد في وقتٍ ما، فذكري طفلِك بأن يسعل أو يعطس داخل ذراعه.
  • حافظ على يدك بعيدة عن الأعين والأنف والفم. ذكري طفلِك أن الجراثيم تنتشر بهذه الطريقة.
  • توجهي بعيدًا عن المناطق الباردة. قدر الإمكان، ساعدي طفلِك أو شجعيه على تجنب الاتصال عن قُرب بأي شخص يعاني من البرد.

بالتأكيد من المهم أيضًا لطفلِك أن يأخذ التطعيمات في مواعيدها المحددة — ويشمل ذلك لقاح الإنفلونزا السنوي. لمنع انتشار المرض داخل المنزل، اتبعي النصائح نفسها للأسرة بالكامل.

27/09/2018