الرضاعة الطبيعية مقابل تركيبات الحليب الصناعي: أيهما أفضل؟

ففوائد الرضاعة الطبيعية مثبتة بشكل مؤكد. ضعي سبلاً لدعم الرضاعة الطبيعية — وكيفية التعامل مع مشاعر الذنب إذا كنت لا تستطيعين إرضاع طفلك طبيعيًا أو قررت عدم إرضاعه طبيعيًا.

By Mayo Clinic Staff
صورة للطبيب Jay Hoecker, M.D.

تُعَّد الرضاعة الطبيعة طريقة موصي بها لإطعام حديث الولادة. إلا أن عوامل متنوعة، حسب الظروف، قد تؤدي إلى التفكير في الرضاعة بلبن بديل للبن الأم. فيما يلي، يجيب الطبيب جاي هوكر، أخصائي متقاعد بقسم طب الأطفال في مايو كلينك، مدينة روتشستر، مينيسوتا عن أسئلة مهمة فيما يخص الرضاعة الطبيعية والرضاعة بلبن بديل للبن الأم.

ما المدة التي يجب أن أرضع طفلي خلالها طبيعيًا؟

إِذ تنصح الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأطفال بالرضاعة الطبيعية حصرياً في الأشهر الستة الأُلى بعد الولادة — ثم الجمع بين الرضاعة الطبيعية والطعام الصلب لحين بلوع الطفل سنة واحدة على الأقل. ويُنصح بالرضاعة الطبيعية طالما كانت الأم والطفل يرغبان في الاستمرار عليها.

يحتوي حليب صدر الأُم على كميات متوازنة من العناصر الغذائية التي تفيد طفلك وتعظظ جهاز المناعة لديه. ويعتبر حليب الأُم المعيار الذهبي لتغذية الطفل الرضيع.

هل هناك ضرورة لأي تغذية إضافية؟

اسألي الطبيب المعالج لطفلك عن مكملات فيتامين د للطفل خصوصًا إذا كنتِ تباشرين الرضاعة الطبيعية بشكل حصري. فقد لا يوفر حليب الثدي فيتامين "د" بالقدر الكافي الذي يساعد طفلك على امتصاص الكالسيوم والفوسفور — اللذين يُعدّان من العناصر الغذائية الضرورية لبناء عظام قوية.

ماذا يمكنني إجراؤه لتعزيز الرضاعة الطبيعية الناجحة؟

الاعتناء بنفسك يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً نحو تعزيز الرضاعة الطبيعية الناجحة. تناولي نظام غذائي صحي، واشربي كمية وفيرة من السوائل، وارتاحي لأكبر قدر ممكن.

لتعزيز ثقتِك بنفسك، تعلمي بقدر الإمكان عن الرضاعة الطبيعية. حافظي على هدوء البيئة واسترخائها. تلمسي الدعم من شريكك ومن أحبائك الآخرين. ولا تخشى أن تطلب المساعدة، قد يكون الأصدقاء الذين أرضعوا رضاعة طبيعية مصدرًا جيدًا للمعلومات. يتواجد مستشار الإلبان في العديد من المستشفيات والعيادات. قد يتمكن طبيب طفلك من المساعدة أيضًا.

ماذا لو أن الرضاعة الطبيعية لا تسير على نحو جيد؟

إذا كنت تواجهين صعوبة في الأمر، اطلبي المساعدة من مستشار الرضاعة أو طبيب طفلك. في حالة شعور طبيب طفلك بالقلق لعدم حصول الطفل على التغذية أو الترطيب الكافي، فقد يوصي بضخ واستخدام حليب الثدي الذي تم إخراجه أو الحليب الصناعي كمكمل.

ويعتبر حليب الثدي هو الطعام المثالي للأطفال — وأفضل طريقة لإبقاء الأطفال في صحة جيدة — إلا إن التغذية والترطيب السليم لطفلك تعتبر ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها.

هل لحليب الأطفال الصناعي أي مخاطر على الأطفال؟

لا يحتوي حليب الأطفال الصناعي التجاري على أي عناصر معززة للجهاز المناعي كالتي في لبن الأم. بالنسبة لأغلب الرضع، فلبن الأم أسهل في الهضم كذلك من الحليب الصناعي. ورغم ذلك، فإذا ما جرى تحضير حليب الأطفال الصناعي حسب التوجيهات، فإنه يدعم الأطفال الذين لديهم احتياجات غذائية قياسية للتمتع بصحة جيدة. قد يحتاج الطفل ذو الحاجات الغذائية الخاصة إلى حليب خاص.

هل يمكنني أن أجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية؟

يوصى بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية في الأشهر الستة الأولى من الولادة. يوفر النظام الغذائي المكون من حليب الثدي فقط أفضل تغذية للطفل. يمكن للمكملات الصناعية أن تعيق الرضاعة الطبيعية كما قد تؤثر على إمدادات الحليب. ومع ذلك، يمكن لبعض الأمهات الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية — وخاصة بعد أن يتم تعويد الطفل على الرضاعة الطبيعية بشكل جيد.

إذا اخترت عدم اللجوء للرضاعة الطبيعية، كيف أتعامل مع العواطف الناتجة عن ذلك؟

إذا كنت تفكرين في التغذية بالحليب الصناعي، قومي بالبحث حتى تتمكني من اتخاذ قرار مستنير. ثم قومي بالتركيز على تغذية طفلك ورعايته — بدلاً من التركيز على العواطف السلبية. يمكنك أيضًا مشاركة مشاعرك مع طبيبك، أو طبيب طفلك، أو غيرهم في دائرة دعمك.

تذكري أن الأبوة والأمومة هي مغامرة تنطوي على مزيج من الخيارات والتسويات. ما يهم هو بذل أقصى جهد لديك عندما تواجهين هذا التحدي الجديد.

27/09/2018