هل من الآمن الاستمرار في تقديم الرضاعة الطبيعية إذا كنتِ حاملاً في طفل آخر؟

بوجه عام، من الآمن أن تواصلي تقديم الرضاعة الطبيعية أثناء فترة الحمل — ما دمتِ أنكِ حريصة على الالتزام بنظام غذائي صحي وشرب الكثير من السوائل. ومع ذلك، فإن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تحفز حدوث انقباضات خفيفة في الرحم. وعلى الرغم من أن هذه الانقباضات لا تستدعي القلق في حالات الحمل غير المعقدة، فإن مقدم خدمات الرعاية الصحية قد يوصي بعدم تقديم الرضاعة الطبيعية خلال فترة الحمل إذا كنتِ عرضة لخطر الولادة المبكرة.

لذا، إذا كنت تفكرين في الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل، فكوني مستعدة للتغيرات التي قد يلاحظها طفلكِ الرضيع. فعلى الرغم من أن حليب الثدي يظل سليمًا من الناحية الغذائية خلال فترة الحمل، فإن محتواه سوف يتغير — وقد يتغير على إثر ذلك مذاقه. بالإضافة إلى ذلك، فإن إنتاج الحليب من المرجح أن يقل مع تقدم مراحل الحمل. وقد تؤدي هذه العوامل إلى توقف الطفل الرضيع عن الرضاعة (فطامه) من تلقاء نفسه قبل ولادة الرضيع.

كذلك، قد يتعلق هذا الموضوع براحتك؛ حيث يشيع حدوث إيلام الحلمة عند اللمس وتقرح الثدي خلال فترة الحمل. وربما تشتد هذه المعاناة أثناء تقديم الرضاعة الطبيعية. هذا، بالإضافة إلى أن التعب المرتبط بالحمل قد يشكل لكِ صعوبات أيضًا.

11/06/2019 See more Expert Answers